الأربعاء، 4 مارس، 2015

صحيفة ومكتبة سيدة النساء فاطمة الزهراء بنت محمد ص القسم الأول

المكتبة الشيعية 
صحيفة ومكتبة 
سيدة النساء 
الصديقة فاطمة الزهراء 
بنت سيد المرسلين محمد بن عبد الله 
صلى الله عليهم وسلم




فهرس المحتويات
المكتبة الشيعية. 2
صحيفة ومكتبة. 2
سيدة النساء. 2
بنت سيد المرسلين الصديقة فاطمة الزهراء. 2
صلى الله عليها وعلى أبيها وبعلها وبنيها وسلم2
المقدمة :  تعزية وتعليمات الاستفادة من المكتبة الشيعية والنشر لما يقتبس منها في المواقع الاجتماعية  7
النشر عن طريق الموبايل :9
وأما النشر عن طريق الحاسب :9
ملاحظة :10
محتصر صحيفة سيدة النساء الصديقة فاطمة الزهراء عليها السلام  من موسوعة صحف الطيبين لخادم علوم آل محمد عليهم السلام الشيخ حسن الأنباري. 12
مصباح هدى أنوار أيامها الأولى  مولدها ومختصر حياتها13
النور الأول كلمات كريمة في حق سيدة النساء عليها السلام13
الإشراق الأول : التهنئة بمولود سيدة النساء :13
الإشراق الثالث: التعزية بشهادة سيدة النساء عليها السلام14
التعزية الأولى  :14
التعزية الثانية :14
التعزية الثالثة :15
التعزية الرابعة : تعازي مختصرة :16
النور الثاني اسم ونسب سيدة النساء وكنتيها وألقابها17
الإشراق الأول  : ولادتها عليها السلام :17
الإشراق الثاني : أسماء سيدة النساء وألقابها وكنها :20
الإشراق الثالث : مختصر في أدوار عمرها المبارك :22
النور الخامس  حكم وأقوال وأحاديث ومواعظ سيدة النساء. 25
الإشراق الأول : حديث  في ثواب العلم والتعلم :25
الإشراق الثاني : حديث في  أهمية الصلاة :27
الإشراق الثالث : حديث في فضل خدمة العيال :28
الإشراق الرابع : حديث  ينذر من لم يقتدن بفاطمة :29
الإشراق الخامس : أحاديث مختصرة عن سيدة النساء :31
النور السادس.. 32
صلاة وأدعية وأحراز. 32
الإشراق الأول : دعائها للمؤمنين :32
الإشراق الثاني: أدعية الأسبوع لفاطمة عليه السلام :33
دعاء يوم السبت :33
دعاء يوم الأحد :34
دعاء يوم الإثنين :34
دعاء يوم الثلاثاء :34
دعاء يوم الأربعاء :34
دعاء يوم الخميس :35
دعاء يوم الجمعة :35
الإشراق الثالث: دعاء كريم لسيدة النساء عليها السلام36
الإشراق الرابع : تسبيح فاطمة الزهراء عليها السلام :36
سفينة نجاة39
أحوالها وأحاديثها حتى شهادتها عليها السلام39
الذكر الأول شذرات من حياة سيدة النساء وأحوالها39
الإشراق الثاني : في زواجها من كفئها أمير المؤمنين :39
الإشراق الثالث : أحوالها مع كفئها وبعلها سيد الأوصياء :41
الذكر الثالث  خطبة سيدة النساء بعد غصب فدك. 43
الذكر الرابع شهادة سيدة النساء وزيارتها57
الإشراق الأول : أحاديث في كيفية شهادة سيدة النساء :57
الإشراق الثالث : توديع وحزن سيد الأوصياء عليها :59
الذكر الخامس   زيارة سيدة النساء عليها السلام68
الزيارة الأولى :68
الزيارة الثانية لفاطمة الزهراء عليها السلام .69
المكتبة الشيعية مكتبة كتب  سيدة النساء عليها السلام على الانترنيت.. 71
أولا : المكتبات الشيعية المختصة بالجوال :72
مكتبة دار الفكر :72
ثانيا بحوث مختصرة في حياة سيدة النساء لمن يحب أن يقرأ مجملا عنها عليها السلام73
المكتبات الشيعية مكتبة كتب  سيدة النساء الصديقة فاطمة الزهراء عليها السلام78
الموسوعة الكبرى عن فاطمة الزهراء سلام الله عليها78
كتب حول سيدة النساء في مكتبة موقع العراق. 93
مكتبة شبكة الشيعة العالمية :127
مكتبة شبكة رافد للتنمية الثقافية. 131
المكتبة الاثنا عشرية. 133
المكتبة الحيدرية. 133
مكتبة مركز الأبحاث العقائدية. 134
مكتبة العتبة الحسينية المقدسة :151
مكتبة سماحة آية الله السيد جعفر مرتضى العاملي. 152
مكتبة إذاعة الجمهوري الإيرانية. 207
مكتبة شبكة الإمام الرضا عليه السلام210
مكتبة موقع أهل البيت عليهم السلام212
مكتبة شبكة الإمامين الحسنين عليهم السلام للتراث والفكر الإسلامي. 214
مكتبة موقع السراج إلى الله تعالى. 218
مكتبة مؤسسة السبطين عليهما السلام العالمية. 219
مكتبة شبكة المعارف.. 225
مكتبة موقع الغدير. 229
موقع الأسئلة : أسئلة الشيعة لأهل السنة :234
كتب في مواقع المراجع و العلماء حول سيدة النساء الصديقة فاطمة الزهراء عليها السلام241
مكتبة دار الفكر :287
مكتبة آية الله الميلاني حفظه الله :291
صفحات ومقالات وبحوث سيدة النساء الصديقة فاطمة الزهراء عليها السلام296
أقوال وحكم ومواعظ. 304
سيدة النساء. 304
الصديقة فاطمة الزهراء بنت محمد صلى الله عليهم وسلم305
المكتبة الصوتية والمرئية. 308
حول سيدة النساء الصديقة فاطمة الزهراء  عليها السلام309
مسلسل السيدة فاطمة الزهراء سلام الله عليها309
شبكة رافد للتنمية الثقافية. 309
المنبر الفاطمي - مناسبات العترة المباركة - مولد الـصديـقـة فـاطـمـة الـزهـراء. 315
موقع الجواد ميديا323
مكتبة السبطين للجوال الصوتية والمرئية. 325
المكتبة المصورة : صور حول  سيدة النساء الصديقة فاطمة الزهراء بنت محمد صلى الله عليهم وسلم330
المكتبة الشعر والشعراء  قصائد في شأن سيدة النساء الصديقة فاطمة الزهراء عليها السلام332
مكتبة شبكة الإمام الرضا عليه السلام333
مكتبة السبطين عليهم السلام العالمية. 336
قصائد في رحاب اهل البيت.. 343

+++



المقدمة :
تعزية وتعليمات الاستفادة من المكتبة الشيعية
والنشر لما يقتبس منها في المواقع الاجتماعية

بسم الله الرحمن الرحيم : أقدم لكم المكتبة الشيعية ، وفيها صحيفة ومكتبة سيدة النساء فاطمة بنت محمد سيد المرسلين صلى الله عليها وآلها وسلم ، و إنا لله وإنا إليه راجعون ، ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم ، أنعى لكم يا طيبين بكل الأسى وبأشد الحزن وأعظم الأسف ، وبقلوب يعتصرها الألم ، وعقول يملئها الغم والهم ، لما حل في مثل هذه الأيام الفاطمية ، أيام شهادة فاطمة الزهراء بنت محمد سيد المرسلين ، وحليلة سيد الأوصياء ، وأم سيدا شباب أهل الجنة ، أشرف وأفضل الخلق الطيبين ،  وأطهر طاهرة في عباد الله في العالمين ، صلى الله عليها وعلى آلها وسلم أجمعين ، وبعد وفاة والدها سيد المرسلين بروايات تعدها بالأيام بين 40 أو 75 أو 95 يوما أو غيرها.
 فعظم الله أجورك يا موالين : لما تظهرون من شعائر الحزن والمأتم والعزاء لما حل بآل محمد، وبالخصوص لمصائب الصديقة والحوراء الإنسية والطاهرة الزكية ، وبارك الله بكم وشكر سعيكم ، ورزقكم الله سبحانه الثبات على ولايتها وآلها ، وشفاعتهم في الدنيا بالتعلم منهم هدى الله وتعليمه والعمل به ، والسير بصراطهم المستقيم لحياة مطمئنة بذكر الله تعالى وعبوديته وشكر نعيمه ، والتخلق بأخلاقهم الفاضلة وآدابهم الكريمة ، وفي الآخرة بالنشر والحشر والشرب من حوضهم  ودخول الجنة معهم إن شاء الله ، وبلطفه وإحسانه أن خلدنا برفقتهم في دار كرامته في مقعد صدق عند مليك مقتدر في أعلى عليين، فإنه تعالى أرحم الراحمين وهو ولي التوفيق، ورحم الله من قال آمين يا رب العالمين.
 فأقدم لكم يا طيبين : مختصر صحيفة سيدة النساء الصديقة فاطمة الزهراء عليها الصلاة والسلام من موسوعة صحف الطيبين ، وفيها حياتها الكريمة من الولادة حتى الشهادة وبيان فضلها ومكارم أخلاقها وسيرتها وسلوكها وقصص كريمة لها مع آلها وصحبهم وما جرى عليها من الظلم بعد شهادة والدها خاتم النبيين وسيد المرسلين وحبيب رب العالمين .
مع المكتبة الشيعية : مكتبة سيدة النساء عليها السلام ، وفيها روابط فعاله على الأنترنيت تدل على مكتبات و كتب قيمة ومواضيع كريمة ، تخص حياتها الطاهرة العفيفة ، ومناقبها الطيبة الشريفة ، وفضائلها العالية المنيفة ، وسيرتها وسلوكها وصفاتها وحكمها ومواعظها وخطبها وأدعيته وكل ما تحتاج معرفته عنها عليها السلام حتى شهادتها .
والمكتبة الشيعية : دليل لكتب أصول الدين وسيرة المعصومين وأعلام الدين وتعاليمه الإسلام ، وحسب مناسبات الأشهر الهجرية ، فينشر فيها ما يدلنا على هدى الدين وتعاليمه ، ويعرف لنا لمذهب الحق ورجاله وهم نبي الرحمة وآله ومن حبهم وتعلم وعلم معارفهم ، وبكتابة بحث مختصر عن المناسبة وشأنها الكريم ، ودليل لما كتب فيها في مواقع الشيعة على الانترنيت عامة ، ومواقع أفاضل علماء الشيعة حفظهم الله ورعاهم .
فيمكن التدبر : بما فيها وفيما تدل عليه بروابطها من الكتب ، وفتحها وقراءة نصها ومطالعة محتواها ، واختيار موضوعا مناسبا ونشره في صفحتكم الموقرة ، أو المنتديات أو المجاميع ( الكروبات ) ، ومشاركة محتوى قيم عن فضائل ومناقب ومعارف هدى وسيرة وسلوك وتعليم وخلق وأدب المعصومين وآلهم صلى الله عليه وآله ، ونشر تعاليمهم للمؤمنين ، وتعريف معارف هداهم الحق لكل الطيبين ، ومشاركة الكتاب والمؤلفين الثواب الجميل والأجر الجزيل ، والدال على الخير كفاعله .
ويا طيب : لتكون موالي حقيقي ، أنشر هدى آل محمد، وعرف ووضح سبيلهم، و بلغ معارفهم ، وتعلم وعلم علومهم ، وتفهم وفهم سيرتهم وسلوكهم ، وأظهر واقعا حبهم ، وتجلى بمودتهم علما وعملا ، ونوّر وجود من تحب من المؤمنين، وأهدي من يحب الله و رسوله من المسلمين ، وأوعظ وأغض الظالمين والمعاندين ، وأقهر النواصب وأعداء الدين .
وبالطريقة التالية للنشر :
النشر عن طريق الموبايل :
بالضغط : على رابط الكتاب من المكتبة الشيعية ، حتى يفتح الكتاب ، ثم نتصفح الكتاب ونختار موضوعا منه ، ونحدده بالطريقة التالية .
نضغط مطولا : على النص لمدة 5 إلى 10 ثواني ، (وليس نقر) على النص ، حتى يظهر مؤشر التحديد ، ونسحب أطرافه لمقدار ما نريد من النص ، فيكون أزرق فاتح .
ثم ننسخه : من إشارة تظهر ، أو من علامة ورقتني متراكبتين أعلى الصفحة ، أو من ثلاث نقط أعلى الصفحة نفتحها ونختار نسخ أو مشاركة ، أو من محدد المشاركة بثلاث دوائر صغيرة متصلة بخط ، فنختار منها برنامج النشر.
ثم ننقله : و نشاركه باللصق في المحل المراد  ، واللصق بست يظهر بالضغط مطولا ( وليس نقر سريع ) في محل الكتابة ، فنضغط لصق وننشره من إشارة النشر ، سواء فيس بوك أو كوكل بلاس أو تيوتر أو الواتساب أو الفايبر أو التانكو أو التلكرام أو وان جت وغيرها من المواقع الاجتماعية .
وأما النشر عن طريق الحاسب :
فبعد فتح الرابط : ونختار النص المراد ، فبجر الماوس مضغوطا من مكان التحديد الأول حتى نهاية المختار .
 ثم النقر بالماوس بسمته الأيمن : على النص المحدد حين تكون خلفيته زرقاء فاتحة ، لا على غيرها ومكان آخر ، فتظهر قائمة فنختار كوبي أي نسخ  .
ثم ننقله وننشره : وذلك بالضغط بالماوس الأيمن في محل الكتابة ، فتظهر قائمة ونختار  لصقه بست في المكان المراد من البرامج الاجتماعية في محل الكتابة والنشر ، سواء : الواتساب أو فايبر أو فيسبك  أو كوكل بلاس أو غيرها .
+
ثم  كما يمكن تعديل النص : قبل نشره ، ونختار من النص ما نريد ، أو تقسيمه رؤوس أسطر ، ونضع له فارزه بعد كل فقرة  أو نقطة .
 كما نذكر : اسم المصدر أي الكتاب المنقول منه ، مع رقم الصفحة ، مثلا : غرر الحكم ص 114 . أو رقم الحكمة / غرر الحكم ح  114أو ر 313 مثلا . أو مثل بحار الأنوار ج5ص44ب 14ح1 .
فيكون المصدر : بحار الأنوار ، و يكون الحرف ، ج = جزء ، ص= صفحة ، ب = باب ، ح = حديث . ر= رقم ، وقد نقتصر على الصفحة أو رقم الحديث إن لم يكن جزء أو على الصفحة فقط في الكتب الصغيرة .

أو نشر لوحة فنية للحكم القصار : من حكم وأقوال وأحاديث الإمام ، أو من غيره من أقوال آل محمد عليهم السلام ، وعمل لها أطار وحالة نص في الفوتوشوب ونشرها .
 و توجد مواقع : على الانترنيت تعلم برنامج الفوتوشوب ، و بالبحث في كوكل نتعلم فتره ، وننشر عمرا دائما  ، ونأجر بأحسن الأجر إن شاء الله ، حين نقل ونشر هدى الله وكلمات أولياءه الصادقين الطيبين الطاهرين من آل محمد عليهم السلام .
+
ملاحظة :
يا طيب : إذا كان الملف والكتاب بصيغة
   Pdf بي دي أف لا يمكن النسخ منه .
ولكي تستطيع : أخذ بحث وموضع معين ونسخه ونقله لابد أن يكون الكتاب  .
doc , docx   ملف ورد من مجموعة أوفس .
 txt أو تكست نوت باد .
  html أو أجي تي أم أل من مجوعة ويب التي نتصفحها في الانترنيت .
epud أو ملف نشر الكتروني للكتب بصغية ايباب .
ويا طيب : تفضل أولا مشكورا ، بالإعجاب بـ صفحة الكتب الشيعية ، أو أدعو أصدقائك لها والدال على الخير كفاعله ، ولكم الأجر الجزيل إن شاء الله بحب نبي الرحمة وآله :
https://www.facebook.com/ktbsha
+
أو تفضل بالإنظام لمنتدى ( الگروب ) : المكتبة الشيعية ، وأنشر كتابا شيعيا أو عرفه أو عرف مكتبة شيعية ، أو مسائل من الأحكام أو المناقب والفضائل أو موضوع وصور تخص المناسبة ولكم الشكر الجزيل .
https://www.facebook.com/groups/alktb/
+
المكتبة الشيعية : على موقع الرابط التالي مرتبة لكل مناسبة وحسب الأشهر كاملة ، و للكل معصوم موضوعا تاما :
http://ktbshia.blogspot.com/

✸❋❉

❈❊


القسم الأول :

سيدة النساء الصديقة فاطمة الزهراء عليها السلام 
من موسوعة صحف الطيبين
لخادم علوم آل محمد عليهم السلام
الشيخ حسن الأنباري




تاريخ مولدها ، و مبلغ سنها ، وصبرها وجهادها ، وخطبها وحكمها
 و ذكر أيام وشهادتها ، و شذرات من أخباره وفضائلها ومناقبها وخلقها



مصباح هدى
أنوار أيامها الأولى  مولدها ومختصر حياتها


النور الأول
كلمات كريمة في حق سيدة النساء عليها السلام


الإشراق الأول : التهنئة بمولود سيدة النساء :

وسنضع مواضيعها في يوم مولها عليها السلام .

الإشراق الثالث: التعزية بشهادة سيدة النساء عليها السلام

يا طيب : الغرض من عرض هذه والمواضيع والبحوث وتعريف المكتبات والكتب على الانترنيت وفي المواقع الاجتماعية ، هو للاستفادة والإفادة منه ، وذلك بإمكان الاقتباس منها والنشر ، كما مر في مقدمة أول البحث .
فلذا نذكر أولا : أنواع من التعزية بمناسبة شهادة سيدة النساء عليها السلام .

التعزية الأولى  :
إنا لله وإنا إليه راجعون : ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم ، أنعى لكم يا طيبين بكل الأسى وأشد الحزن وأعظم الأسف ما حل بفاطمة الزهراء بعد وفاة والدها سيد المرسلين ، وحلول أيام شهادتها بعد أيام من شهادته ، فعظم الله أجورك لما تظهرون من شعار الحزن لمصائب آل محمد عليهم السلام ، وبالخصوص لمصائب الصديقة ، وبارك الله بكم وشكر سعيكم ، ورزقكم الله سبحانه الثبات على ولايتها وآلها ، وشفاعتهم في الدنيا بالتعلم منهم هدى الله ، وفي الآخرة بالشرب من حوضهم والنشر والحشر معهم ، فإنه تعالى أرحم الراحمين ، ورحم الله من قال آمين يا رب العالمين .
ولكم يا موالين : مختصرا في أيام حياة الصديقة فاطمة الزهراء سيدة نساء العالمين عليها السلام ، فتنقل مع نص التعزية موضوعا من المواضيع التالية أو الموضوع وحده أو التعزية وحدها ، حسب الوقت والهمة والعزم على مشاركة آل محمد صلى الله عليهم أفراحهم واحزانهم التي أمرنا أن نشاركهم بها وننشر معارفهم :
....
التعزية الثانية :
لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم : ولله الأمر من قبل ومن بعد ، وإنا لله وإنا إليه راجعون ، وبقلوب يملئها الحزن والألم ، وبأرواح همها الأسف والأسى , أنعى لكم وأواسيكم حلول أيام الفاطمية ، بمناسبة شهادة الراضية المرضية ، الصديقة الطاهر الحوراء الإنسية ، فاطمة الزهراء سيدة نساء العالمين عليها السلام ، في 13 جمادى الأولى سنة 11للهجرة ، على رواية مشهورة وبعد شهادة والدها نبي الرحمة بـ  75 يوما  ، فسلام الله عليها يوم ولدت ويوم استشهدت ، ويوم تبعث حية ، وجعلنا الله سبحانه ممن يحزن لحزن آل محمد ويرضى لرضاهم ، وأن يرزقنا شفاعتهم وعلومهم في الدنيا والآخرة ، فإنه سبحانه ولي التوفيق وهو أرحم الراحمين ، ورحم الله من قال آمين يا رب العالمين .
ولكم يا موالين : بعض المعارف عن مناقب الصديقة الزهراء عليها السلام ، وأبدا بذكر أحوال وشهادتها ، ثم نتبعها إن وفقنا الله باقي البيان لفضائلها ومناقبها .

التعزية الثالثة :
عظم الله أجوركم يا طيبين : وإنا لله وإنا إليه راجعون ، وبأشد العزاء وأعظم الأسى وأكبر الحزن ، نستقبل الفاطمية الثالثة في 3 جمادى الآخرة ، لرحيل بنت سيد المرسلين ، المحدثة العليمة ، والصديقة الزهراء ، فاطمة بنت محمد صلى الله عليه وآله وسلم ، وجزاكم الله خير الجزاء لما تظهرون من الأسى والهم والغم في هذه المناسبة الأليمة ، والأيام الكريمة ، ، والتي نقيم بها العزاء ونظهر بها التفجع والحزن على ما حل بآل محمد عليهم السلام من النوائب ، وما جرى عليهم من عظيم المظالم ، وأسأل الله أن يلهمكم السلوان والثبات على ولايتهم ، و العلم والعمل بسيرتهم وهداهم ، وأن يوفقكم لعبوديته بتعاليمهم ، وأن تسيروا بصراطهم المستقيم لكل نعيم أعده الله تعالى لعباده المخلصين ، فإنه سبحانه هو ولي التوفيق وهو أرحم الراحمين، ورحم الله من قال آمين يا رب العالمين .
وأقدم لكم يا طيبين : بهذه المناسبة الأليمة ، بعض المعارف تخصها ، وأقدم خطبة كريمة للإمام أمير المؤمنين عليه السلام قالها ، ويظهر فيها حزنه وأساه وما عانه من الفجيعة بعد دفنها ، مع بعض البيان .

التعزية الرابعة : تعازي مختصرة :
يا طيب : يمكن إنشاء تعزية وتعبير ما بداخلك من الحزن على آل محمد عليهم السلام ، بالممارسة والمحاولة ، فتختارك آيات مقل إن لله وإنا إليه راجعون وما شبهها ، وتقرنها بألقابها واسماءها وتلحق بها كلمات الحزن والأسى والأسف والهم والغم وما يتسلى به المؤمنون ، سواء بكلمات تعزية طويلة كما في أول البحث أو كالتالي :
عظم الله أجوركم يا موالين بمناسبة شهادة الصديقة فاطمة الزهراء سيدة نساء العالمين ، وجعلنا الله مع نبي الرحمة وآله الطيبين الطاهرين ، وبهذه المناسبة نقرأ هذه الزيارة وفيها سلام وصلاة على فاطمة الزهراء عليها السلام :
إنا لله وإنا إليه راجعون: وجعلنا الله مع النبي وآله ، فنحزن لحزنهم ونقيم العزاء لمصابهم ، ونذكر مناقبهم وفضائلهم ونقتدي بهم ، وهذه زيارة مختصرة لسيدة النساء :
لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم : وحسبنا الله ونعم الوكيل : عظم الله أجوركم يا موالين : لما تقومون به من ذكر شعائر آل محمد عليهم السلام وتذكرون مناقبهم وفضائلهم وشرفهم وشأنهم الكريم ، ولكن بعض الروايات في شأنها الكريم :


النور الثاني
اسم ونسب سيدة النساء وكنتيها وألقابها


الإشراق الأول  : ولادتها عليها السلام :

يا طيب : تجد البحث المفصل في صحيفة سيدة النساء من موسوعة صحف الطيبين ، وهذا حديث واحد في ولادتها عليها السلام :
عن كتاب دلائل الإمامة قال : بسنده عن يعقوب بن زيد الأنباري :
عن همام بن عيسى : بن زرعة بن عبد الله ، عن المفضل بن عمر قال :
قلت لأبي عبد الله جعفر بن محمد عليه السلام :
كيف : كانت ولادة فاطمة عليها السلام ؟
قال : نعم ، إن خديجة رضي الله عنها ، لما تزوجها رسول الله صلى الله عليه وآله هجرتها نسوة مكة ، فكن : لا يدخلن إليها ، و لا يسلمن عليها ، و لا يتركن امرأة تدخل إليها .
فاستوحشت خديجة : من ذلك .
فلما حملت بفاطمة: و كانت خديجة تغتم و تحزن ، إذا خرج رسول الله .
كانت فاطمة : تحدثها من بطنها و تصبرها .
و كان حزن خديجة : من حذرها على رسول الله .
و كانت خديجة : تكتم ذلك عن رسول الله .
فدخل يوما : فسمع فاطمة تحدث خديجة .
فقال يا خديجة : من يحدثك ؟
قالت : الجنين الذي في بطني يحدثني و يؤنسني .
فقال : يا خديجة ، هذا جبرئيل يبشرني بأنها أنثى .
و أنها : النسمة الطاهرة الميمونة .
و أن الله تعالى : سيجعل نسلي منها .
و سيجعل : من نسلها أئمة في الأمة .
و يجعلهم : خلفاء في أرضه بعد انقضاء وحيه .
فلم تزل خديجة : على ذلك ، إلى أن حضرت ولادتها .
فوجهت : إلى نساء قريش ، و بني هاشم ، ليلين منها ما تلي النساء من النساء .
فأرسلن إليها : بأنك أغضبتنا ، و لم تقبلي قولنا ، و تزوجت محمدا : يتيم أبي طالب ، فقيرا لا مال له ، فلسنا نجيئك و لا نلي من أمرك .
فاغتمت : خديجة لذلك ، فبينا هي في ذلك ، إذ دخل إليها أربع نسوة : كأنهن من نساء بني هاشم ، ففزعت منهن .
فقالت إحداهن : لا تحزني يا خديجة ، فإنا رسل ربك إليك .
و نحن أخواتك : أنا سارة .
و هذه : آسية بنت مزاحم ، و هي رفيقتك في الجنة .
و هذه : مريم بنت عمران .
و هذه صفورا : بنت شعيب .
بعثنا الله إليك : لنلي من أمرك ما تلي النساء من النساء .
فجلست : واحدة عن يمينها ، و الثانية عن يسارها ، و الثالثة بين يديها ، و الرابعة من خلفها .
فوضعت خديجة : فاطمة ، طاهرة مطهرة .
فلما سقطت إلى الأرض : أشرق منها النور ، حتى دخل بيوتات مكة .
و لم يبق : في شرق الأرض و لا في غربها موضع ، إلا أشرق فيه النور .
فتناولتها : المرأة التي كانت بين يديها .
و دخلت : عشر من الحور العين ، مع كل واحدة طست من الجنة ، و إبريق فيه من ماء الكوثر .
فتناولتها : المرأة التي كانت بين يديها ، و غسلتها بماء الكوثر .
و أخرجت : خرقتين بيضاوتين ، أشد بياضا من اللبن ، و أطيب رائحة من المسك و العنبر .
فلفتها بواحدة : و قنعتها بالأخرى ، ثم استنطقتها .
فنطقت بشهادة : أن لا إله إلا الله ، و أن أباها محمدا سيد الأنبياء ، و أن بعلها عليا سيد الأوصياء ، و أن ولديها سيدا الأسباط .
ثم سلمت عليهن : و سمت كل واحدة باسمها ، و ضحكن إليها .
و تباشرت : الحور العين ، و بشر أهل الجنة بعضهم بعضا بولادتها .
و حدث في السماء : نور زاهر ، لم تره الملائكة قبل ذلك اليوم .
و بذلك : لقبت الزهراء .
ثم قالت : خذيها يا خديجة .
طاهرة مطهرة : ز كية ميمونة ، بورك فيها و في نسلها .
فتناولتها خديجة : فرحة مستبشرة ، و ألقمتها ثديها ، فدر عليها و شربت .
و كانت : تنمو في كل يوم كما ينمو الصبي في الشهر ، و في كل شهر ما ينمو الصبي في السنة .
دلائل‏ الإمامة ص 8 خبر ولادتها عليها السلام .
وصلى الله على نبي الرحمة وآله الطيبين الطاهرين ، وجعلنا الله وإياكم من المتمسكين بها وببعلها وبنيها والسر المستودع فيها ، ورحم الله من قال آمين يا رب العالمين .

الإشراق الثاني : أسماء سيدة النساء وألقابها وكنها :

يا طيب : ذكرنا في صحيفة سيدة النساء من موسوعة صحف الطيبين ، ذكرنا اسم فاطمة عليها السلام وأسماء ألقاب كثيرة لها منتزعة من فضائلها ومناقبها وأحاديث شريفة في حقها وشأنها ، ومن زياراتها ، وهنا نكتفي بما ذكره ابن شهر آشوب رحمه الله :
ذكر في كتاب مناقب علي بني أبي طالب :
و كناها :
أم الحسن : و أم الحسين ، و أم المحسن ، و أم الأئمة ، و أم أبيها .

و أسماؤها على ما ذكره أبو جعفر القمي :
فاطمة :
 البتول ، الحصان ، الحرة ، السيدة العذراء .
الزهراء ، الحوراء ، المباركة ، الطاهرة ، الزكية .
الراضية ، المرضية ، المحدثة ، مريم الكبرى الصديقة الكبرى .
و يقال لها في السماء :
النورية ، السماوية ، الحانية .

و قلنا ( أي قال بن شهر آشوب في المناقب ) :
الصديقة بالأقوال ، و المباركة بالأحوال ، و الطاهرة بالأفعال ، الزكية بالعدالة ، و الرضية بالمقالة .
و المرضية بالدلالة ، المحدثة بالشفقة ، و الحرة بالنفقة ، و السيدة بالصدقة ، الحصان بالمكان .
و البتول في الزمان ، و الزهراء بالإحسان ، مريم الكبرى في الستر ، و فاطم بالسر ، و فاطمة بالبر .
النورية بالشهادة ، و السماوية بالعبادة ، و الحانية بالزهادة ، و العذراء بالولادة .

 الزاهدة ، الصفية ، العابدة ، الرضية ، الراضية ، المرضية .
المتهجدة : الشريفة ، القانتة ، العفيفة .

سيدة النسوان ، و حبيبة حبيب الرحمن ، و المحتجبة عن خزان الجنان ، و صفية الرحمن .
ابنة خير المرسلين ، و قرة عين سيد الخلائق أجمعين ، و واسطة العقد بين سيدات نساء العالمين ، و المتظلمة بين يدي العرش يوم الدين .

ثمرة النبوة ، و أم الأئمة ، و زهرة فؤاد شفيع الأمة .
الزهراء المحترمة ، و الغراء المحتشمة .
المكرمة تحت القبة الخضراء ، و الإنسية الحوراء ، و البتول العذراء .

ست النساء ، وارثة سيد الأنبياء ، و قرينة سيد الأوصياء ، فاطمة الزهراء .
الصديقة الكبرى ، راحة روح المصطفى ، حاملة البلوى من غير فزع و لا شكوى .
وصاحبة شجرة طوبى ، ومن أنزل في شأنها وشأن زوجها و أولادها سورة هل أتى .
ابنة النبي ، و صاحبة الوصي ، و أم السبطين ، و جدة الأئمة ، و سيدة نساء الدنيا و الآخرة .
زوجة المرتضى ، و والدة المجتبى ، و ابنة المصطفى .
السيدة ، المفقودة ، الكريمة ، المظلومة ، الشهيدة ، السيدة ، الرشيدة .
شقيقة مريم ، و ابنة محمد الأكرم .
المفطومة ، من كل شر ، المعلومة بكل خير .
المنعوتة في الإنجيل ، الموصوفة بالبر و التبجيل ، درة صاحب الوحي و التنزيل .
جدها الخليل ، و مادحها الجليل ، و خاطبها المرتضى بأمر المولى جبرئيل.

و أولادها : الحسن ، و الحسين ، و المحسن سقط .
و في معارف القتيبي: أن محسنا فسد من زخم قنفذ العدوي، و زينب، و أم كلثوم.
المناقب ج3ص356  فصل في حليتها و تواريخها .بحار الأنوار ج43ص16ب2ح15 .

روي في مقاتل الطالبيين : بإسناده إلى جعفر بن محمد عن أبيه عليهم السلام :
 أن فاطمة عليها السلام : كانت تكنى : أم أبيها .
بحار الأنوار ج43ص19ب2ح19 .

الإشراق الثالث : مختصر في أدوار عمرها المبارك :

يا موالين : هذا مختصرا في أيام حياة الصديقة فاطمة الزهراء سيدة نساء العالمين الصديقة فاطمة الزهراء عليها السلام ، والتفصيل تجده في أبواب صحيفتها المبارك في موسوعة صحف الطيبين : صحيفة سيدة النساء عليها السلام:
الاسم : فاطمة عليها السلام .
لقبها : سيدة نساء العالمين .
كنيتها : أُم أبيها .
والدها : محمد بن عبد الله صلى الله عليه وآله وسلم سيد المرسلين .
وأُمها : خديجة بنت خويلد رحمها الله ، أم المؤمنين ، وثاني سيدة في نساء أهل الجنة والعالمين أجمعين من الأولين والآخرين .
زوجها : علي بن أبي طالب عليه السلام سيد الأوصياء .
أبنيها : الحسن والحسين سيدا شباب أهل الجنة ، وعقيلة بني هاشم زينب الكبرى .

ولدت : في مكة المكرمة ، يوم ٢٠ جمادى الثاني سنة 5 بعد البعثة .
أقامت في مكة المكرمة : 8 سنوات مع أبيها ، ومع أمها إلا عدة أشهر .
وهاجرت من مكة إلى المدينة : بعد 3 ثلاثة أيام من هجرت أبيها ، هي والفواطم مع علي وأمه فاطمة وفاطمة بنت حمزة سيد الشهداء .
وخطبها أمير المؤمنين عليه السلام : سنة 2 للهجرة في 6 شوال بعد معركة بدر .
وزوجت من كفئها أمير المؤمنين عليه السلام : 6 ذي الحجة سنة 2 اثنين من للهجرة ، وقيل في أوله .
ولدت الإمام الحسن عليه السلام : يوم 15 شهر رمضان سنة 3 ثلاثة للهجرة .
ولدت الإمام الحسين عليه السلام : يوم 3 شعبان سنة 4 أربعة للهجرة .
ولدت زينب عليها السلام : يوم 5 شهر 5 جمادى الأولى سنة 5 خمسة للهجرة .
أسقطت المحسن : أثر ضربت العدوي وقنفذ يوم 3 ربيع الأول سنة 11 من الهجرة .
وكانت مدة أقامتها في المدينة المنورة : حدود 10 عشر سنوات .
وعمرها الشريف : ١٨ عاماً .
استشهدت : في ١٣ جمادي الأولى سنة ١١ ه على القول المشهور ، بعد 75 خمسة وسبعين يوما من شهادة أبيها سيد المرسلين ، وقيل بعد 40 أربعين يوما في 8 ربيع الثاني ، وقيل في يوم : 3 جمادى الآخر بعد 95 يوما من شهادة والدها سيد المرسلين ، وهناك 15 خمسة عشر قول آخر وفي كلها روايات ، أقصاها بعد 210 يوما من شهادة والدها ، ولكن المتعارف بيننا الثلاثة الأولى وتسمى أيام الفاطمية بين 40 – 95 لمدة 55 يوما، وبالخصوص يشتد العزاء وإقامة المآتم بين روايتي 75 إلى 95 يوما لمدة 20 يوما .
مرقدها الشريف : المدينة المنورة ، والأشهر : في بيتها في مسجد النبي الأكرم الآن ، و مرقدها شمال مرقد النبي المقدس صلى الله عليه وآله وسلم ، وعلى بعد حدود 7 أمتار .
فسلام الله عليها : يوم ولدت ، ويوم ماتت ، ويوم تبعث حية .
وذكر في دلائل الإمام :
 و كان سبب وفاتها : أن قنفذا مولى الرجل لكزها بنعل السيف بأمره فأسقطت محسنا ، و مرضت من ذلك مرضا شديدا و لم تدع أحدا ممن آذاها يدخل عليها ، و كان رجلان من أصحاب النبي سألا أمير المؤمنين أن يشفع لهما ، فسألها فأجابت .
 و لما دخلا عليها قالا لها : كيف أنت يا بنت رسول الله ؟
فقالت : بخير بحمد الله ، ثم قالت لهما : أ ما سمعتما من النبي يقول : فاطمة بضعة مني فمن آذاها فقد آذاني ، و من آذاني فقد آذى الله.
قالا : بلى.
قالت : و الله لقد آذيتماني فخرجا من عندها و هي ساخطة عليهما .
دلائل الإمامة ص45 .
وأسأل الله سبحانه : لنا جميعا الثبات على ولايتها وآلها ، ومحبتهم ومودته والاقتداء بهم ، والسير بصراط مستقيم على هداهم لعبودية لله تعالى وبكل تعاليمهم مخلصين له الدين ، وأن يجعلنا مهم في البرزخ ويوم القيامة ويرزقنا شفعتهم وأن يجعلنا معهم في أعلى عليين ، فإنه ولي التوفيق وهو أرحم الراحمين ، ورحم الله من قال آمين يا رب العالمين .

النور الرابع
مجمل فضائل ومناقب سيدة النساء عليها السلام
إن شاء الله تجد البحث المفصل في صحيفة سيدة النساء عليها السلام الكاملة .




النور الخامس
 حكم وأقوال وأحاديث ومواعظ سيدة النساء

يا طيب : هذه أحاديث مختارة وهي من غرر الأحاديث عن فاطمة الزهراء عليها السلام أو كان لها دور في وجودها وظهور نور معارفها ، نضعها بين يديك ، والتفاصيل إن شاء الله في أبواب صحيفة فاطمة الزهراء عليها السلام بالكامل ، وهناك إن شاء الله تجد كلماتها الغرر و التعاليم التي كان لها دور كريم في ظهورها للوجود ، تدبر فيها وأنشرها وروجها لتنال السعادة والحسنى في الدنيا والآخرة إن شاء الله ، وأسأل الله أن يوفقنا للعمل بها وكل الطيبين ، ورحم الله من قال آمين يا رب العالمين .

 

الإشراق الأول : حديث  في ثواب العلم والتعلم :

قال الإمام الحسن العسكري عليه السلام : حضرت امرأة عند الصديقة فاطمة الزهراء عليها السلام فقالت : إن لي والدة ضعيفة .
وقد لبس عليها : في أمر صلاتها شيء ، وقد بعثتني إليك أسألك .
فأجابتها فاطمة عليها : السلام عن ذلك .
ثم ثتت : فأجابت ، ثم ثلثت  فأجابت‏ ، إلى أن عشرت فأجابت .
ثم خجلت : من الكثرة ، فقالت : لا أشق عليك يا بنت رسول الله .
 قالت فاطمة عليها السلام : هاتي و سلي عما بدا لك ، أ رأيت من اكترى يوما يصعد إلى سطح بحمل ثقيل ، و كرائه مائة ألف دينار أ يثقل عليه ؟
فقالت : لا .
فقالت عليه السلام : اكتريت أنا : لكل مسألة بأكثر من ملء ما بين الثرى إلى العرش لؤلؤا ، فأحرى أن لا يثقل عليَّ .
سمعت أبي رسول الله‏ صلى الله عليه وآله وسلم يقول :
 إن علماء شيعتنا : يحشرون ، فيخلع عليهم من خلع الكرامات على قدر كثرة علومهم ، و جدهم في إرشاد عباد الله .
 حتى يخلع : على الواحد منهم ، ألف ألف خلعة من نــور .
 ثم ينادي منادي ربنا عز وجل : أيها الكافلون لأيتام آل محمد ، الناعشون لهم عند انقطاعهم عن آبائهم الذين هم أئمتهم .
هؤلاء : تلامذتكم و الأيتام الذين كفلتموهم و نعشتموهم ، فاخلعوا عليهم [كما خلعتموهم‏] خلع العلوم في الدنيا ، فيخلعون على كل واحد من أولئك الأيتام على قدر ما أخذوا عنهم من العلوم ، حتى أن فيهم يعني في الأيتام لمن يخلع عليه مائة ألف خلعة و كذلك يخلع هؤلاء الأيتام على من تعلم منهم .
 ثم إن الله تعالى يقول : أعيدوا على هؤلاء العلماء الكافلين للأيتام حتى تتموا لهم خلعهم و تضعفوها ، فيتم لهم ما كان لهم قبل أن يخلعوا عليهم ، و يضاعف لهم ، و كذلك من بمرتبتهم ممن يخلع عليه على مرتبتهم .
 و قالت فاطمة عليها السلام : يا أمة الله إن سلكا من تلك الخلع لأفضل مما طلعت عليه الشمس ألف ألف مرة ، و ما فضل فإنه مشوب بالتنغيص و الكدر .
تفسير الإمام ‏العسكري ص216ح340 .



الإشراق الثاني : حديث في  أهمية الصلاة :

عن سيدة النساء فاطمة : ابنة سيد الأنبياء صلوات الله عليها و على أبيها و على بعلها و على أبنائها الأوصياء ، أنها سألت أباها محمدا صلى الله عليه وآله وسلم:
 فقالت :
يا أبتاه : ما لمن تهاون بصلاته من الرجال و النساء ؟
قال صلى الله عليه وآله وسلم : يا فاطمة من تهاون بصلاته من الرجال والنساء .
 ابتلاه الله بخمس عشرة خصلة : ست منها في دار الدنيا ، و ثلاث عند موته ، و ثلاث في قبره ، و ثلاث في القيامة إذا خرج من قبره .
فأما اللواتي تصيبه في دار الدنيا :
فالأولى : يرفع الله البركة من عمره ، و يرفع الله البركة من رزقه ، و يمحو الله عز و جل سيماء الصالحين من وجهه ، و كل عمل يعمله لا يؤجر عليه ، و لا يرتفع دعاؤه إلى السماء ، و السادسة : ليس له حظ في دعاء الصالحين .
و أما اللواتي تصيبه عند موته :
فأولهن : أنه يموت ذليلا ، و الثانية : يموت جائعا ، و الثالثة : يموت عطشانا فلو سقي من أنهار الدنيا لم يرو عطشه .
و أما اللواتي تصيبه في قبره :
فأولهن : يوكل الله به ملكا يزعجه في قبره ، و الثانية : يضيق عليه قبره ، و الثالثة : تكون الظلمة في قبره .
و أما اللواتي تصيبه يوم القيامة إذا خرج من قبره :
فأولهن : أن يوكل الله به ملكا يسحبه على وجهه و الخلائق ينظرون إليه ، و الثانية : يحاسب حسابا شديدا ، و الثالثة : لا ينظر الله إليه و لا يزكيه و له عذاب أليم .
فلاح السائل ص22 ف1  .

الإشراق الثالث : حديث في فضل خدمة العيال :

عن الإمام علي عليه السلام قال : دخل علينا رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم و فاطمة جالسة عند القدر ، و أنا أنقي العدس .
قال : يا أبا الحسن .
قلت : لبيك يا رسول الله .
قال صلى الله عليه وآله وسلم : اسمع مني ، و ما أقول إلا من أمر ربي .
ما من رجل يعين امرأته في بيتها :
إلا كان له : بكل شعرة على بدنه عبادة سنة صيام نهارها و قيام ليلها .
و أعطاه الله تعالى : من الثواب مثل ما أعطاه الله الصابرين ، و داود النبي و يعقوب و عيسى عليهم السلام .
 يا علي : من كان في خدمة العيال في البيت و لم يأنف :
كتب الله تعالى : اسمه ، في ديوان الشهداء .
 و كتب الله له : بكل يوم و ليلة ، ثواب ألف شهيد .
و كتب له بكل : قدم ، ثواب حجة و عمرة .
و أعطاه الله تعالى : بكل عرق في جسده ، مدينة في الجنة .
يا علي : ساعة في خدمة العيال : 
خير من عبادة : ألف سنة ، و ألف حج ، و ألف عمرة ، و خير من عتق ألف رقبة ، و ألف غزوة ، و ألف عيادة مريض ، و ألف جمعة ، و ألف جنازة ، و ألف جائع يشبعهم ، و ألف عار يكسوهم ، و ألف فرس يوجهها في سبيل الله ، و خير له من ألف دينار يتصدق على المساكين .
 و خير له من : أن يقرأ التوراة و الإنجيل و الزبور و الفرقان ، و من ألف أسير أسر فأعتقه ، و خير له من ألف بدنة يعطي للمساكين ، و لا يخرج من الدنيا حتى يرى مكانه من الجنة .
يا علي : من لم يأنف من خدمة العيال : دخل الجنة بغير حساب .
يا علي : خدمة العيال كفارة للكبائر ، و يطفئ غضب الرب ، و مهور حور العين ، و يزيد في الحسنات و الدرجات .
يا علي : لا يخدم العيال إلا صديق أو شهيد ، أو رجل يريد الله به خير الدنيا و الآخرة .
قرب الإسناد ج1 ص25 .


الإشراق الرابع : حديث  ينذر من لم يقتدن بفاطمة :

عن الإمام الحسين بن علي عن أبيه أمير المؤمنين علي بن أبي طالب عليه السلام قال : دخلت أنا و فاطمة على رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ، فوجدته يبكي بكاءً شديدا .
فقلت : فداك أبي و أمي يا رسول الله ما الذي أبكاك ؟
فقال : يا علي ليلة أسري بي إلى السماء رأيت نساء من أمتي في عذاب شديد ، فأنكرت شأنهن ، فبكيت لما رأيت من شدة عذابهن
1_ و رأيت امرأة : معلقة بشعرها يغلى دماغ رأسها .
2_ و رأيت امرأة : معلقة بلسانها و الحميم يصب في حلقها .
3_ و رأيت امرأة : معلقة بثدييها .
4_ و رأيت امرأة : تأكل لحم جسدها و النار توقد من تحتها .
5_ و رأيت امرأة : قد شد رجلاها إلى يديها وقد سلط عليها الحيات والعقارب .
6_ و رأيت امرأة : صماء عمياء خرساء في تابوت من نار يخرج دماغ رأسها من منخرها و بدنها متقطع من الجذام و البرص .
7_ و رأيت امرأة : معلقة برجليها في تنور من نار .
8ـ و رأيت امرأة : تقطع لحم جسدها من مقدمها و مؤخرها بمقاريض من نار .
9_ و رأيت امرأة : يحرق وجهها و يداها و هي تأكل أمعاءها .
10_ و رأيت امرأة : رأسها رأس الخنزير ، و بدنها بدن الحمار ، و عليها ألف ألف لون من العذاب .
11_ و رأيت امرأة : على صورة الكلب و النار تدخل في دبرها و تخرج من فيها ، و الملائكة يضربون رأسها و بدنها بمقامع من نار .
فقالت فاطمة  عليها السلام : حبيبي و قرة عيني أخبرني ما كان عملهن و سيرتهن حتى وضع الله عليهن هذا العذاب ؟
فقال : يا بنيتي :
1_ أما المعلقة بشعرها ، فإنها كانت لا تغطي شعرها من الرجال .
2_ و أما المعلقة بلسانها ، فإنها كانت تؤذي زوجها .
3_ و أما المعلقة بثدييها ، فإنها كانت تمتنع من فراش زوجها
4_ و أما المعلقة برجليها ، فإنها كانت تخرج من بيتها بغير إذن زوجها .
5_ و أما التي كانت تأكل لحم جسدها، فإنها كانت تزين بدنها للناس.
6_ و أما التي شد يداها إلى رجليها و سلط عليها الحيات و العقارب ، فإنها كانت قذرة الوضوء قذرة الثياب و كانت لا تغتسل من الجنابة و الحيض و لا تنتظف و كانت تستهين بالصلاة .
7_ وأما الصماء العمياء الخرساء، فإنها كانت تلد من الزناء فتعلقه في عنق زوجها .
8_ و أما التي كانت تقرض لحمها بالمقاريض ، فإنها كانت تعرض نفسها على الرجال .
9_ وأما التي كانت تحرق وجهها وبدنها وهي تأكل أمعاءها ، فإنها كانت قوادة .
10_ وأما التي كان رأسها رأس الخنزير وبدنها بدن الحمار فإنها كانت نمامة كذابة .
11_ و أما التي كانت على صورة الكلب و النار تدخل في دبرها و تخرج من فيها ، فإنها كانت قينة نواحة حاسدة .
ثم قال صلى الله عليه وآله وسلم:
 ويل : لامرأة أغضبت زوجها .
و طوبى : لامرأة رضي عنها زوجها  .
 عيون أخبار الإمام الرضا عليه السلام ج2ص10ب30ح24 .
أخي الطيب وأختي الطيبة : هذا الحديث كما يصدق على النساء المنحرفات عن هدى الدين وتعاليم رب العالمين ، كذلك ينطبق على الرجال المنحرفون عن تعاليم رب العالمين بما يناسبهم حين تبديل فقراتهم ، وتوجد أحاديث كثيرة تعرفنا هذا المعنى إن أحببت المزيد من المعرفة راجع القسم الثاني : ما يبعد عن الإيمان وعلامات الشرك الكفر والنفاق من الباب السابع من صحيفة النبوة في من موسوعة صحف الطيبين .

الإشراق الخامس : أحاديث مختصرة عن سيدة النساء :

عن‏ فاطمة بنت رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم أنها قالت‏ :
ما يصنع : الصائم بصيامه ، إذا لم يصن لسانه ، و سمعه و بصره ، و جوارحه .
دعائم الإسلام ج‏1ص268 ، ومن لا يحضره الفقيه ج‏1ص320.

قالت فاطمة عليها السلام :
من أصعد : إلى الله خالص عبادته ، أهبط الله عز و جل له أفضل مصلحته .
مجموعة ورام ج2ص108 .


النور السادس
صلاة وأدعية وأحراز

يا طيب : من أجمل وأفضل سنن الدعاء ما جاء مأثورا عن فاطمة الزهراء عليها السلام ، وبتطبيق علمي وعملي ، وهو استحباب الدعاء للمؤمنين و المؤمنات و المسلمين و المسلمات بظهر الغيب وعموم الدعاء لجميعهم ، وسنذكر أولا أحاديث عن الصديقة الزهراء ، ثم في صحيفتها الكاملة نتبعه ببعض الأحاديث مما يؤكد وبين علو علومها وعملها وسيرتها وسلوكها ، وبالخصوص في هذا المعنى وهو الدعاء للغير من المؤمنين :

الإشراق الأول : دعائها للمؤمنين :

قال الصدوق بإسناده : عن الإمام الصادق جعفر بن محمد عن أبيه عن علي بن الحسين عن فاطمة الصغرى عن الحسين بن علي عن أخيه الحسن بن علي بن أبي طالب عليهم السلام  قال :
رأيت : أمي فاطمة عليها السلام ، قامت في محرابها ليلة جمعتها .
فلم تزل : راكعة ساجدة ، حتى اتضح عمود الصبح .
و سمعتها : تدعو للمؤمنين و المؤمنات و تسميهم ، و تكثر الدعاء لهم .
و لا تدعو : لنفسها بشيء .
فقلت لها : يا أماه لم لا تدعين لنفسك ، كما تدعين لغيرك ؟
فقالت : يا بني الجار ثم الدار .

وبإسناده : عن الإمام موسى بن جعفر عن أبيه عن آبائه عليهم الصلاة والسلام قال : كانت فاطمة عليها السلام :
إذا دعت : تدعو للمؤمنين و المؤمنات ، و لا تدعو لنفسها .
فقيل لها : يا بنت رسول الله ، إنك تدعين للناس و لا تدعين لنفسك ؟
فقالت : الجار ثم الدار .
 علل الشرائع ج‏1ص182ب145ح1 ، 2.


الإشراق الثاني: أدعية الأسبوع لفاطمة عليه السلام :

 دعاء يوم السبت :
اللهم : أفتح لنا خزائن رحمتك ، و هب لنا اللهم ، رحمة لا تعذبنا بعدها في الدنيا و الآخرة . و ارزقنا من فضلك الواسع رزقا حلالا طيبا ، و لا تحوجنا و لا تفقرنا إلى أحد سواك . و زدنا لك شكرا ، و إليك فقرا و فاقة ، و بك عمن سواك غنى و تعففا .
اللهم : وسع علينا في الدنيا .
اللهم : إنا نعوذ بك أن تزوي وجهك عنا في حال ، و نحن نرغب إليك فيه .
اللهم : صل على محمد و آل محمد .
و أعطنا : ما تحب ، و اجعله لنا قوة فيما تحب .
يا أرحم الراحمين .

دعاء يوم الأحد :
 اللهم : أجعل أول يومي هذا فلاحا ، و آخره نجاحا ، و أوسطه صلاحا .
اللهم : صل على محمد و آل محمد ، و اجعلنا ممن أناب إليك فقبلته ، و توكل عليك فكفيته ، و تضرع إليك فرحمته .

دعاء يوم الإثنين :
اللهم : إني أسألك قوة في عبادتك ، و تبصرا في كتابك ، و فهما في حكمك .
اللهم : صل على محمد و آل محمد .
و لا تجعل : القرآن بنا ماحلا ، والصراط زائلا ، ومحمدا صلى الله عليه وآله عنا موليا .
دعاء يوم الثلاثاء :
اللهم : أجعل غفلة الناس لنا ذكرا ، و اجعل ذكرهم لنا شكرا .
و اجعل : صالح ما نقول بألسنتنا نية في قلوبنا .
اللهم : إن مغفرتك أوسع من ذنوبنا ، و رحمتك أرجى عندنا من أعمالنا .
اللهم : صل على محمد و آل محمد ، و وفقنا لصالح الأعمال ، و الصواب من الفعال .

دعاء يوم الأربعاء :
 اللهم : أحرسنا بعينك التي لا تنام ، و ركنك الذي لا يرام ، و بأسمائك العظام .
و صل : على محمد و آله .
و احفظ علينا : ما لو حفظه غيرك ضاع .
و استر علينا : ما لو ستره غيرك شاع .
و اجعل : كل ذلك لنا مطواعا ، إنك سميع الدعاء ، قريب مجيب .

دعاء يوم الخميس :
اللهم : إني أسألك الهدى و التقى ، والعفاف و الغنى ، والعمل بما تحب وترضى .
اللهم : إني أسألك ، من قوتك لضعفنا ، و من غناك لفقرنا و فاقتنا ، و من حلمك و علمك لجهلنا .
اللهم : صل على محمد و آل محمد . و أعنا : على شكرك و ذكرك و،  طاعتك و عبادتك . برحمتك يا أرحم الراحمين .
دعاء يوم الجمعة :
اللهم : أجعلنا من أقرب من تقرب إليك ، و أوجه من توجه إليك ، و أنجح من سألك و تضرع إليك .
اللهم : أجعلنا ممن كأنه يراك ، إلى يوم القيامة الذي فيه يلقاك ، و لا تمتنا إلا على رضاك .
اللهم : و أجعلنا ممن أخلص لك بعمله ، و أحبك في جميع خلقك .
اللهم : صل على محمد و آل محمد .
واغفر لنا : مغفرة جزما حتما، لا نقترف بعدها ذنبا، ولا نكتسب خطيئة ولا إثما.
اللهم : صل على محمد و آل محمد .
صلاة : نامية دائمة ، زاكية متتابعة ، متواصلة مترادفة .
برحمتك يا أرحم الراحمين .
 بحار الأنوار ج87ص338ب9ح53 عن البلد الأمين.



الإشراق الثالث: دعاء كريم لسيدة النساء عليها السلام


قالت سيدة النساء الصديقة فاطمة الزهراء عليها الصلاة والسلام :
اللهم : بعلمك الغيب و قدرتك على الخلق : أحيني ما علمت الحياة خيرا لي ، و توفني إذا كانت الوفاة خيرا لي .
اللهم : إني أسألك كلمة الإخلاص ، و خشيتك : في الرضا و الغضب ، و القصد : في الغنى و الفقر .
و أسألك : نعيما لا ينفد ، و أسألك : قرة عين لا تنقطع ، و أسألك : الرضا بالقضاء .
و أسألك : برد العيش بعد الموت ، و أسألك : النظر إلى وجهك ، و الشوق : إلى لقاءك من غير ضراء مضرة و لا فتنة مظلمة .
 اللهم : زينا بزينة الإيمان ، و اجعلنا : هداة مهديين يا رب العالمين .

الإشراق الرابع : تسبيح فاطمة الزهراء عليها السلام :

عظم الله أجوركم يا طيبين بمناسبة حلول شهادة الصديقة فاطمة الزهراء عليها السلام ولكم قصة تسبيح الصديقة فاطمة الزهراء عليها السلام :
تسبيحة الصديقة فاطمة الزهراء عليها السلام :
أربعة وثلاثين : الله أكبر
ثلاثة وثلاثين : الحمد لله
وثلاثة وثلاثين : سبحان الله
ويستحب : التسبيح بها قبل النوم ، وبعد الصلاة كتعقيب لها ، وفي المهمات ، ولها ثواب كثير وجاءت روايات كثيرة في فضلها ، وإيكم يا طيبين قصتها :
 حمران بن أبان الرازي، باسناده ، عن الإمام علي عليه السلام قال :
كانت : فاطمة عليها السلام تخدم و تقوم بمهنة بيتها ، فأتعبتها الخدمة و أخلقتها و أثر الرحى في يدها و نالها من ذلك ضرر شديد .
و جاء : إلى رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله رقيق من سبي المشركين.
فقلت لها : لو أنك مضيت إلى رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله فاستخدمته خادما يكفيك الخدمة.
فمضت : إلى رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله فوجدته على شغل، فانصرفت.
فلما كان : من غد أتانا ، فوقف على الباب، و نحن في لفاعنا (فراشنا).
فقال: السلام عليكم يا أهل البيت.
فسكتنا : حياء منه صلّى اللّه عليه و آله، فوثبت فأخذت ثوبي .
و قلت : و عليك السلام يا رسول اللّه أدخل فداك أبي و أمي، فدخل، و بقيت فاطمة في اللفاع .
فقال لها : ما كانت حاجتك أمس يا بنية؟
فاستحيت منه : و سكتت.
فخشيت : أن يقوم و لا تذكر له شيئا.
فقلت: أنا اخبرك بحاجتها يا رسول اللّه.
أصابها : من الخدمة ضرر شديد، و بلغها أن رقيقا جاءتك .
 فقلت لها : لو استخدمت رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله خادما، فجاءتك، لتذكر ذلك، فوجدتك على شغل.
فقال لها النبي صلّى اللّه عليه و آله: يا بنية ما جاءني من الرقيق ما يسع نساء جميع المسلمين، و ما كنت بالذي اوثرك عليهن .
و لكن اعطيك : ما هو خير لك من خادم و خادمة .
 إذا انصرفت : من صلاتك .
أو آويت : الى مضجعك .
فسبحي اللّه : ثلاثا و ثلاثين تسبيحة .
و كبّريه : ثلاثا و ثلاثين تكبيرة .
و احمديه : ثلاثا و ثلاثين تحميدة .
و اختمي ذلك : بشهادة أن لا إله إلا اللّه.
و ذلك : ذكر اللّه بما هو أهله - مائة مرة .
تكون لك : بذلك مائة حسنة، و الحسنة بعشر أمثالها .
فيكتب : اللّه عزّ و جلّ لك في ذلك الف حسنة .
فذلك : خير لك من خادم و خادمة ، و من الدنيا و ما فيها.
فأخرجت : رأسها من اللفاع.
 فقالت : رضيت عن اللّه و عن رسول اللّه- ثلاثا-.
قال علي عليه السلام : فما تركناها مذ سمعناها من رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله بعد كل صلاة مكتوبة .
شرح الأخبار للقاضي النعمان ج‏3ص67ح993 . وقال أبو نعيم في الحلية ج1ص 69 ، وعن الإمام علي: فما فاتني منذ سمعتها من رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله إلا ليلة صفين فاني نسيتها حتى ذكرتها من آخر الليل، فقلتها .
يا طيب : وإن من المواظبين عليها جدا ، بل أكثر المؤمنين ، ويحسن حين تلفظ أسماء الله في التكبير : ذكر علوه عن وصف الواصفين ومن الظلم والجور وترك عباده بدون بيان الدليل والولي الحق وإهمالهم بدون إمام ، وتذكر بعض نعم الله تعالى ولو نعمة واحدة مع كل تحميده ، وفي التسبيح : تذكر عزته وكماله وعلوه وتنزيهه عن كل نقص .



سفينة نجاة
أحوالها وأحاديثها حتى شهادتها عليها السلام




الذكر الأول
شذرات من حياة سيدة النساء وأحوالها


الإشراق الأول : في هجرتها من مكة المكرمة للمدينة :

الإشراق الثاني : في زواجها من كفئها أمير المؤمنين :

يا طيب : تفاصيل روايات زواج الطاهرين الصديقين علي وفاطمة في صحيفة سيدة النساء ، وهنا نذكر حديث مختصر في خطبة الزواج وكان الزواج :
قال في المناقب : هاجرت إلى المدينة ، فزوجها من علي عليها السلام بعد مقدمها المدينة بسنتين أول يوم من ذي الحجة ، و روي أنه كان يوم السادس ، و دخل بها يوم الثلاثاء لست خلون من ذي الحجة بعد بدر .
المناقب ج3 ص357 .
وفي الأمالي للشيخ الطوسي : عن المفيد بسنده عن  الضحاك بن مزاحم قال :
سمعت علي بن أبي طالب عليه السلام يقول : أتاني أبو بكر و عمر .
 فقالا : لو أتيت رسول الله  فذكرت له فاطمة .
قال : فأتيته ، فلما رآني رسول الله صلى الله عليه وآله ضحك .
ثم قال : ما جاء بك يا أبا الحسن ، حاجتك ؟
قال : فذكرت له قرابتي ، و قدمي في الإسلام ، و نصرتي له و جهادي .
فقال : يا علي صدقت ، فأنت أفضل مما تذكر .
فقلت : يا رسول الله فاطمة تزوجنيها .
فقال: يا علي إنه قد ذكرها قبلك رجال ، فذكرت ذلك لها ، فرأيت الكراهة في وجهها .
و لكن على رسلك : حتى أخرج إليك ، فدخل عليها فقامت ، فأخذت رداءه ، و نزعت نعليه ، و أتته بالوضوء فوضأته بيدها ، و غسلت رجليه ، ثم قعدت .
فقال لها : يا فاطمة .
فقالت : لبيك لبيك حاجتك يا رسول الله .
قال : إن علي بن أبي طالب من قد عرفت قرابته و فضله و إسلامه ، و إني قد سألت ربي أن يزوجك خير خلقه و أحبهم إليه ، و قد ذكر من أمرك شيئا ، فما ترين ، فسكتت و لم تول وجهها ، و لم ير فيه رسول الله صلى الله عليه وآله كراهة .
فقام : و هو يقول الله أكبر سكوتها إقرارها .
فأتاه جبرئيل عليه السلام فقال : يا محمد زوجها علي بن أبي طالب ، فإن الله قد رضيها له ، و رضيه لها .
قال : علي فزوجني رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ، ثم أتاني فأخذ بيدي .
فقال : قم بسم الله ، و قل على بركة الله ، و ما شاء الله ، لا قوة إلا بالله .
توكلت على الله ، ثم جاءني حتى أقعدني عندها عليه السلام .
 ثم قال : اللهم إنهما أحب خلقك إلي فأحبهما ، و بارك في ذريتهما ، و اجعل عليهما منك حافظا ، و إني أعيذهما بك و ذريتهما من الشيطان الرجيم .
بحار الأنوار ج : 43 ص : 94ح4 .


الإشراق الثالث : أحوالها مع كفئها وبعلها سيد الأوصياء :

عظم الله أجوركم يا موالين : لما تقومون به من ذكر شعائر آل محمد عليهم السلام وتذكرون مناقبهم وفضائلهم وشرفهم وشأنهم الكريم ، ولكن بعض الروايات في شأنها الكريم : وفي بيان قوله تعالى :
{ ذَلِكَ الَّذِي يُبَشِّرُ اللَّهُ عِبَادَهُ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ قُل لَّا أَسْأَلُكُمْ عَلَيْهِ أَجْرًا إِلَّا الْمَوَدَّةَ فِي الْقُرْبَى  وَمَن يَقْتَرِفْ حَسَنَةً نَّزِدْ لَهُ فِيهَا حُسْنًا إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ شَكُورٌ (23) } الشورى .
عن ابن عباس قالوا :
يا رسول الله : من قرابتك هؤلاء الذين وجبت علينا مودتهم ؟
قال : علي و فاطمة و ابناهما .
متشابه ‏القرآن ج2ص60 .
وعن أبي عبد الله قال :
كان أمير المؤمنين :  يحطب و يستقي و يكنس
 و كانت فاطمة : تطحن و تعجن و تخبز  .
مجموعة ورام ج2ص79 .

عم زيد بن الحسن قال : سمعت أبا عبد الله جعفر بن محمد بن علي بن الحسين عليهم السلام قال :
و كان علي  : يستقي و يحتطب .
و كانت فاطمة : تطحن و تعجن و تخبز و ترقع الثوب .
و كانت : من أحسن الناس وجها ، و كان وجنتيها وردتان .
 مجموعة ورام ج2ص108 .


الذكر الثاني : قصصها بعد ووفاة رسول الله :




الذكر الثالث
خطبة سيدة النساء بعد غصب فدك

يا طيب : هذه صحيفة مختصر من صحيفة سيدة النساء عليها السلام ، والتفصيل تجده إن شاء الله في صحيفتها ، ولكم هنا نصفها فقط :
يا طيب : حتى نضع أحداث السقيفة وما جرى فيها وغصب فدك بعدها نذكر لكم كمقدمة للبحث الآتي حين يوفقنا الله تعالى :

عن دلائل الإمامة : لأبي جعفر الطبري ذكر : حدثني أبو المفضل محمد بن عبد الله قال : حدثنا أبو العباس أحمد بن محمد بن سعيد الهمداني قال : حدثنا أحمد بن محمد بن عثمان بن سعيد الزيات قال : حدثنا محمد بن الحسين العضباني قال : حدثنا أحمد بن محمد بن نصر البزنطي ، عن السكوني ، عن أبان بن عثمان الأحمر ، عن أبان بن تغلب الربعي ، عن عكرمة :
عن ابن عباس قال : لما بلغ فاطمة إجماع أبي بكر على منع فدك ...
و أخبرني : أبو الحسين محمد بن هارون بن موسى التلعكبري قال : حدثنا أبي قال حدثنا أبو العباس أحمد بن محمد بن سعيد الهمداني قال : حدثني محمد بن المفضل بن إبراهيم بن المفضل بن قيس الأشعري قال : حدثنا علي بن حسان ، عن عمه عبد الرحمن بن كثير ، عن أبي عبد الله جعفر بن محمد عن أبيه ، عن جده علي بن الحسين ، عن عمته زينب بنت أمير المؤمنين قالت : لما أجمع أبو بكر على منع فاطمة فدكا ....
وقال أبو العباس : و حدثنا محمد بن المفضل بن إبراهيم الأشعري قال : حدثني أبي قال حدثنا أحمد بن محمد بن عمرو بن عثمان الجعفي قال : حدثني أبي عن جعفر بن محمد ، عن أبيه ، عن جده علي بن الحسين ، عن عمته زينب بنت أمير المؤمنين ، و غير واحد : أن فاطمة لما أجمع أبو بكر على منعها فدكا ..
و حدثني : القاضي أبو إسحاق إبراهيم بن مخلد بن جعفر بن سهل بن حمران الدقاق قال : حدثتني أم الفضل خديجة بنت محمد بن أحمد بن أبي الثلج قال : حدثنا أبو عبد الله محمد بن أحمد الصفواني قال : حدثنا أبو أحمد عبد العزيز بن يحيى الجلودي البصري قال : حدثنا محمد بن زكريا قال : حدثنا جعفر بن عمارة الكندي قال : حدثني أبي عن الحسن بن صالح بن حي قال : و ما رأت عيناي مثله قال : حدثني رجلان من بني هاشم عن زينب بنت علي قالت : لما بلغ فاطمة إجماع أبي بكر على منع فدك و انصراف وكيلها عنها ، لاثت خمارها .... الحديث .
قال الصفواني : و حدثني محمد بن محمد بن يزيد مولى بني هاشم ، قال حدثني عبد الله بن محمد بن سليمان بن عبد الله بن الحسن بن الحسن ، عن عبد الله بن الحسن بن الحسن ، عن جماعة من أهله ، و ذكر الحديث ...
قال الصفواني : و حدثني أبي عن عثمان قال : حدثنا نائل بن نجيح عن عمرو بن شمر عن جابر الجعفي ، عن أبي جعفر ، عن آبائه ، و ذكر الحديث ..
قال الصفواني : و حدثنا عبد الله بن ضحاك قال : حدثنا هشام بن محمد ، عن أبيه ابن وعوانة ..
 قال الصفواني : و حدثنا ابن عائشة ببعضه ، و حدثنا العباس بن بكار قال : حدثنا حرب بن ميمون ، عـن زيـد بن عـلـي ، عن آبـائــه عليهم السـلام قالوا :

لما بلغ فاطمة عليها السلام : إجماع أبي بكر على منعها فدك و انصرف عاملها منها ، لاثت خمارها ، ثم أقبلت في لمة من حفدتها و نساء قومها ، تطأ أذيالها ، ما تخرم مشية رسول الله ، حتى دخلت على أبي بكر ، و قد حفل حوله المهاجرون والأنصار، فنيطت دونها ملاءة، فأنت أنة أجهش لها القوم بالبكاء ..
ثم أمهلت : حتى هدأت فورتهم و سكنت روعتهم ، افتتحت الكلام فقالت :
أبتدئ بالحمد : لمن هو أولى بالحمد و المجد و الطول ، الحمد لله : على ما أنعم ، و له الشكر : على ما ألهم ، و الثناء : على ما قدم ، من عموم نعم ابتدأها ، و سبوغ آلاء أسداها ، و إحسان منن والاها ، جم : عن الإحصاء عددها ، و نأى : عن المجاراة أمدها ، و تفاوت : عن الإدراك أبدها ، استدعى الشكور بإفضالها ، و استحمد إلى الخلائق بإجزالها ، و أمر بالندب إلى أمثالها .
و أشهد : أن لا إله إلا الله كلمة جعل الإخلاص تأويلها ، و ضمن القلوب موصولها ، و أبان في الفكر معقولها .
 الممتنع : من الأبصار : رؤيته ، و من الألسن : صفته ، و من الأوهام : الإحاطة به .
 ابتدع الأشياء : لا من شي‏ء كان قبله ، و أنشأها بلا احتذاء مثله ، وضعها لغير فائدة زادته ، إظهارا لقدرته ، و تعبدا لبريته، وإعزازا لأهل دعوته.
 ثم جعل : الثواب على طاعته ، و وضع العقاب على معصيته ، ذيادة لعباده عن نقمته ، و حياشة لهم إلى جنته .

و أشهد : أن أبي محمدا عبده و رسوله ، اختاره قبل أن يبتعثه ، و سماه قبل أن يستنجبه ، إذ الخلائق في الغيب مكنونة ، و بسد الأوهام مصونة ، و بنهاية العدم مقرونة ، علما من الله في غامض الأمور ، و إحاطة من وراء حادثة الدهور ، و معرفة بموقع المقدور .
ابتعثه الله : إتماما لعلمه ، و عزيمة : على إمضاء حكمه ، فرأى الأمم فرقا في أديانها ، عكفا على نيرانها ، عابدة لأوثانها ، منكرة لله مع عرفانها ، فأنار الله بمحمد ظلمها ، و فرج عن القلوب شبهها ، و جلا عن الأبصار غممها ، و عن الأنفس عمهها .
ثم قبضه الله : إليه قبض رأفة و رحمة و اختيار ، و رغبة لمحمد عن تعب هذه الدار ، موضوعا عنه أعباء الأوزار ، محفوفا بالملائكة الأبرار ، و رضوان الرب الغفار ، و مجاورة الملك الجبار ، أمينه على الوحي و صفيه و رضيه و خيرته من خلقه و نجيه ، فعليه الصلاة و السلام و رحمة الله و بركاته .

ثم التفتت إلى أهل المسجد فقالت للمهاجرين و الأنصار :
و أنتم عباد الله : نصب أمره و نهيه ، و حملة دينه و وحيه ، و أمناء الله على أنفسكم ، و بلغاؤه إلى الأمم ، زعيم الله فيكم ، و عهد قدمه إليكم ، و بقية استخلفها عليكم :
 كتاب الله : بينة : بصائره و آية ، منكشفة : سرائره و برهانه ، متجلية : ظواهره ، مديم للبرية : استمامه ، قائد : إلى الرضوان أتباعه ، مؤد : إلى النجاة أشياعه ، فيه تبيان : حجج الله المنيرة ، و مواعظه المكررة ، و عزائمه المفسرة ، و محارمه المحذرة ، و أحكامه الكافية ، و بيناته الجالية ، و فضائله المندبة ، و رخصه الموهوبة ، و رحمته المرجوة ، و شرائعه المكتوبة .
 ففرض الله عليكم : الإيمان : تطهيرا لكم من الشرك ، و الصلاة : تنزيها لكم عن الكبر ، و الزكاة : تزييدا في الرزق ، و الصيام : إثباتا للإخلاص ، و الحج : تشييدا للدين ، و الحق : تسكينا للقلوب ، و تمكينا للدين .
و طاعتنا : نظاما للملة ، و إمامتنا : لما للفرقة .
و الجهاد : عزا للإسلام ، و الصبر : معونة على الاستجابة ، و الأمر بالمعروف : مصلحة للعامة ، و النهي عن المنكر : تنزيها للدين ، و البر بالوالدين : وقاية من السخط ، و صلة الأرحام : منماة للعدد ، و زيادة في العمر ، و القصاص : حقنا للدماء ، و الوفاء بالعهود : تعرضا للمغفرة ، و وفاء المكيال و الميزان : تعييرا للبخس  و التطفيف .
 و اجتناب قذف المحصنة : حجابا عن اللعنة ، و التناهي : عن شرب الخمور : تنزيها عن الرجس ، و مجانبة : السرقة : إيجابا للعفة ، و ـ التنزه عن: ـ أكل مال اليتيم و الاستيثار به : إجارة من الظلم ، و النهي عن الزناء : تحصنا عن المقت .
 و العدل في الأحكام : إيناسا للرعية ، و ترك الجور في الحكم : إثباتا للوعيد ، و النهي عن الشرك : إخلاصا له تعالى بالربوبية .
فاتقوا الله حق تقاته : و لا تموتن إلا و أنتم مسلمون ، و لا تتولوا مدبرين ، وأطيعوه فيما أمركم ونهاكم ، فإنما يخشى الله من عباده العلماء .
فاحمدوا الله : الذي بنوره و عظمته ابتغى من في السماوات و من في الأرض إليه الوسيلة ، فنحن وسيلته في خلقه ، و نحن آل رسوله ، و نحن حجة غيبه و ورثة أنبيائه .
ثم قالت : أنا فاطمة ، و أبي محمد ، أقولها عودا على بدء ، و ما أقولها إذ أقول سرفا و لا شططا : { لَقَدْ جَاءَكُمْ رَسُولٌ مِنْ أَنفُسِكُمْ عَزِيزٌ عَلَيْهِ مَا عَنِتُّمْ حَرِيصٌ عَلَيْكُمْ بِالْمُؤْمِنِينَ رَءُوفٌ رَحِيمٌ (128)} التوبة  إن تعزوه تجدوه أبي دون نسائكم ، و أخا ابن عمي دون رجالكم .
 بلغ النذارة : صادعا بالرسالة ، ناكبا عن سنن المشركين ، ضاربا لأثباجهم ، آخذا بأكظامهم ، داعيا إلى سبيل ربه بالحكمة و الموعظة الحسنة ، يجذ الأصنام ، و ينكت الهام حتى انهزم الجمع و ولوا الدبر ، و حتى تفرى الليل عن صبحه ، و أسفر الحق عن محضه ، و نطق زعيم الدين ، و هدأت فورة الكفر ، و خرست شقاشق الشيطان ، و فهتم بكلمة الإخلاص .
 و كنتم على شفا حفرة من النار : فأنقذكم منها نبيه ، تعبدون الأصنام ، و تستقسمون بالأزلام ، مذقة الشارب ، و نهزة الطامع ، و قبسة العجلان ، و موطئ الأقدام ، تشربون الرنق ، و تقتاتون القدد ، أذلة خاشعين ، تخافون أن يتخطفكم الناس من حولكم ، فأنقذكم به بعد اللتيا و التي .
و بعد ما مني : ببهم الرجال ، و ذؤبان العرب .
 كلما أوقدوا نارا للحرب : أطفأها الله ، و كلما نجم قرن الضلالة ، أو فغرت فاغرة للمشركين :  قذف أخاه : في لهواتها ، فلا ينكفئ حتى يطأ صماخها بأخمصه ، و يخمد لهبها بحده ، مكدودا في ذات الله ، قريبا من رسول الله ، سيدا في أولياء الله .
 و أنتم : في بلهنية آمنون وادعون فرحون ، تتوكفون الأخبار ، و تنكصون عند النزال على الأعقاب .
حتى أقام الله : بمحمد عمود الدين ، و لما اختار له الله عز و جل دار أنبيائه ، و مأوى أصفيائه .
 ظهرت : حسيكة النفاق ، و سمل جلباب الدين ، و أخلق ثوبه ، و نحل عظمه ، و أودت رمته ، و ظهر نابغ ، و نبغ خامل ، و نطق كاظم و هدر ،  فنبق الباطل يخطر في عرصاتكم ، و أطلع الشيطان رأسه من مغرزه صارخا بكم ، فألفاكم غضابا ، فخطمتم غير إبلكم ، و أوردتموها غير شربكم ، بدارا زعمتم خوف الفتنة ، ألا في الفتنة سقطوا ، و إن جهنم لمحيطة بالكافرين .
هذا و العهد قريب : و الكلم رحيب ، و الجراح لما يندمل ، فهيهات منكم ، و أين بكم ، و أنى تؤفكون ، و كتاب الله بين أظهركم ، زواجره لائحة ، و أوامره لامحة ، و دلائله واضحة ، و أعلامه بينة ، و قد خالفتموه رغبة عنه ، فبئس للظالمين بدلا .
ثم لم تربثوا شعثها : إلا ربث أن تسكن نفرتها ، و يسلس قيادها ، تسرون حصوا بارتغاء ، أو نصر منكم على مثل حز المدى .
 و زعمتم : أن لا إرث لنا ، أ فحكم الجاهلية تبغون ، و من أحسن من الله حكما لقوم يوقنون ، و من يبتغ غير الإسلام دينا فلن يقبل منه و هو في الآخرة من الخاسرين .
إيها معشر المسلمين : أ أبتز إرث أبي ؟
يا ابن أبي قحافة : أبى الله أن ترث أباك و لا أرث أبي ، لقد جئت شيئا فريا ، جرأة منكم على قطيعة الرحم ، و نكث العهد ، فعلى عمد ما تركتم كتاب الله بين أظهركم ، و نبذتموه :
 إذ يقول : { وَوَرِثَ سُلَيْمَانُ دَاوُودَ (16)} النمل .
 و فيما قص من خبر يحيى و زكريا ، إذ يقول : { رَبِّ هَبْ لِي مِنْ لَدُنْكَ ذُرِّيَّةً طَيِّبَةً إِنَّكَ سَمِيعُ الدُّعَاءِ (38) } آل عمران .
و قال عز و جل : {يُوصِيكُمْ اللَّهُ فِي أَوْلاَدِكُمْ لِلذَّكَرِ مِثْلُ حَظِّ الأُنثَيَيْنِ (11)} النساء.
و قال تعالى : { إِنْ تَرَكَ خَيْرًا الْوَصِيَّةُ لِلْوَالِدَيْنِ وَالأَقْرَبِينَ  (180) } البقرة .
و زعمتم : أن لا حظ لي و لا إرث من أبي .
 أ فخصكم الله بآية أخرج أبي منها ؟
 أم تقولون أهل ملتين لا يتوارثان ؟
 أ و لست أنا و أبي من ملة واحدة ؟
أم أنتم بخصوص القرآن و عمومه أعلم ممن جاء به ؟
فدونكموها : مرحولة مزمومة ، تلقاكم يوم حشركم .
فنعم الحكم الله : و نعم الخصيم محمد ، و الموعد القيامة ، و عما قليل تؤفكون ، و عند الساعة ما تحصرون ، و لكل نبإ مستقر ، و سوف تعلمون من يأتيه عذاب يخزيه ، و يحل عليه عذاب مقيم .
ثم التفتت إلى قبر أبيها وتمثلت بأبيات صفيه بنت عبد المطلب:
قد كان بعدك أنبــاء و هنـبثـة
لو كنت شاهدها لم تكثر الخطـب‏
إنا فقدنـاك فقـد الأرض وابلهـا
و اجتث أهلك مذ غيبت واغتصبوا
أبـدت رجال لنا  فحوى صدورهم
لما نـأيت وحـالت بيننا الكثـب‏
تهجمتنـا ليال و استخف بنا دهـر
فقـد أدركـوا منا  الـذي طلبـوا
قد كنـت للخلق نـورا يستضاء به
عليك تنزل من ذي العـزة  الكتب
‏و كان جبريـل بالآيـات يؤنسـنا
فغاب عنـا فكل الخيـر محتجـب‏

فقال أبو بكر : صدقت يا بنت رسول الله ، لقد كان أبوك بالمؤمنين رءوفا رحيما ، و على الكافرين عذابا أليما ، و كان و الله إذا نسبناه وجدناه أباك دون النساء ، و أخا ابن عمك دون الرجال ، آثره على كل حميم ، و ساعده على الأمر العظيم ، و أنتم عترة نبي الله الطيبون ، و خيرته المنتجبون ، على طريق الجنة أدلتنا ، و أبواب الخير لسالكينا .
فأما ما سألت : فلك ما جعله أبوك ، و أنا مصدق قولك ، لا أظلم حقك .
و أما ما ذكرت من الميراث : فإن رسول الله قال : نحن معاشر الأنبياء لا نورث .

فقالت فاطمة : يا سبحان الله ، ما كان رسول الله قال مخالفا ، و لا عن حكمه صادفا ، فلقد كان يلتقط أثره ، و يقتفي سيره ، أ فتجمعون إلى الظلامة الشنعاء ، و الغلبة الدهياء ، اعتلالا بالكذب على رسول الله ، و إضافة الحيف إليه .
 و لا عجب : إن كان ذلك منكم ، و في حياته ما بغيتم له الغوائل ، و ترقبتم به الدوائر .
 هذا كتاب الله : حكم عدل ، و قائل فصل عن بعض أنبياءه إذ قال : {يَرِثُنِي وَيَرِثُ مِنْ آلِ يَعْقُوبَ وَاجْعَلْهُ رَبِّ رَضِيًّا (6)}مريم ، و فصل في بريته الميراث مما فرض من حظ الذكور و الإناث .
 فلم سولت : لكم أنفسكم أمرا ؟
فصبر جميل ، و الله المستعان على ما تصفون .
 قد زعمت : أن النبوة لا تورث ، و إنما يورث ما دونها ، فما لي أمنع إرث أبي ؟
 أ أنزل الله : في كتابه إلا فاطمة بنت محمد ، فدلني عليه أقنع به ؟

فقال أبو بكر لها : يا بنت رسول الله أنت عين الحجة ، و منطق الحكمة لا أدل بجوابك ، و لا أدفعك عن صوابك ، لكن المسلمون بيني و بينك ، فهم قلدوني ما تقلدت ، و أتوني ما أخذت ، و ما تركت .

فقالت فاطمة : لمن بحضرته ، أ تجتمعون إلى المقبل بالباطل و الفعل الخاسر ؟ لبئس ما اعتاض المسلمون ، و ما يسمع الصم الدعاء إذا ولوا مدبرين.
 أما و الله : لتجدن محملها ثقيلا ، و عباها وبيلا ، إذا كشف لكم الغطاء ، فحينئذ لات حين مناص ، و بدا لكم من الله ما كنتم تحذرون .

قالوا : و لم يكن الرجل حاضرا .
 فكتب لها : أبو بكر كتابا إلى عامله برد فدك ، فأخرجته في يدها .
 و استقبلها عمر : فأخذه منها ، و تفل فيه ، و مزقه .
و قال : لقد خرف ابن أبي قحافة و ظلم .

فقالت له : ما لك لا أمهلك الله تعالى ، و قتلك و مزق بطنك .

و أتت من فورها ذلك الأنصار فقالت : معشر النقيبة ، و حصنة الإسلام ، ما هذه الغميزة في حقي ، و السنة عن ظلامتي ، أ ما كان رسول الله أمر بحفظ المرء في ولده ؟ فسرعان ما أحدثتم ، و عجلان ذا إهالة .
أ تقولون : مات محمد فخطب جليل استوسع وهيه ، و استهتر فتقه ، و فقد راتقه ، فأظلمت الأرض لغيبته ، و اكتأب خيرة الله لمصيبته ، و أكدت الآمال ، و خشعت الجبال ، و أضيع الحريم ، و أزيلت الحرمة بموت محمد ؟!
 فتلك : نازلة أعلن بها كتاب الله هتافا هتافا ، و لقبل ما خلت به أنبياء الله و رسله ، وَ ما مُحَمَّدٌ إِلَّا رَسُولٌ الآية .
أ بني قيلة : أ أهضم تراث أبي و أنتم بمرأى و مسمع ، تلبسكم الدعوة ، و يشملكم الجبن ، و فيكم العدة و العدد ، و لكم الدار و الخيرة ، و أنتم أنجبته التي امتحن ، و نحلته التي انتحل ، و خيرته التي انتخب لنا أهل البيت ، فنابذتم فينا العرب ، و ناهضتم الأمم ، و كافحتم البهم لا نبرح و تبرحون ، و نأمركم فتأتمرون ، حتى دارت بنا و بكم رحى الإسلام ، و در حلب البلاد ، و خضعت بغوة الشرك ، و هدأت روعة الهرج ، و بلغت نار الحرب ، و استوسق نظام الدين ؟
 فأنى جرتم بعد البيان ؟ و نكصتم بعد الإقدام عن قوم : {وَإِنْ نَكَثُوا أَيْمَانَهُمْ مِنْ بَعْدِ عَهْدِهِمْ وَطَعَنُوا فِي دِينِكُمْ فَقَاتِلُوا أَئِمَّةَ الْكُفْرِ إِنَّهُمْ لاَ أَيْمَانَ لَهُمْ لَعَلَّهُمْ يَنتَهُونَ (12)}التوبة ؟
 ألا أرى و الله : إن أخلدتم إلى الخفض ، و ركنتم إلى الدعة ، فحجتم الذي استرعيتم ، و رسعتم ما استرعيتم ، ألا : و { إِنْ تَكْفُرُوا أَنْتُمْ وَمَنْ فِي الأَرْضِ جَمِيعًا فَإِنَّ اللَّهَ لَغَنِيٌّ حَمِيدٌ (8)} إبراهيم .
 { أَلَمْ يَأْتِكُمْ نَبَأُ الَّذِينَ مِنْ قَبْلِكُمْ قَوْمِ نُوحٍ وَعَادٍ وَثَمُودَ وَالَّذِينَ مِنْ بَعْدِهِمْ لاَ يَعْلَمُهُمْ إِلاَّ اللَّهُ
جَاءَتْهُمْ رُسُلُهُمْ بِالْبَيِّنَاتِ فَرَدُّوا أَيْدِيَهُمْ فِي أَفْوَاهِهِمْ
وَقَالُوا إِنَّا كَفَرْنَا بِمَا أُرْسِلْتُمْ بِهِ وَإِنَّا لَفِي شَكٍّ مِمَّا تَدْعُونَنَا إِلَيْهِ مُرِيبٍ (9)}إبراهيم ؟
ألا و قد قلت الذي قلت : على معرفة مني بالخذلة التي خامرتكم ، و لكنها فيضة النفس ، و نفثة الغيظ ، و بثة الصدر ، و معذرة الحجة .
 فدونكم فاحتقبوها دبرة الظهر ، ناقية الخضا ، باقية العار ، موسومة بشنار الأبد ، موصولة بنار الله المؤصدة الآية ، فبعين الله ما تفعلون { إِلاَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَذَكَرُوا اللَّهَ كَثِيرًا وَانتَصَرُوا  مِنْ بَعْدِ مَا ظُلِمُوا وَسَيَعْلَمُ الَّذِينَ ظَلَمُوا أَيَّ مُنقَلَبٍ يَنقَلِبُونَ (227) }الشعراء  .
 و أنا ابنة : { إِنْ هُوَ إِلَّا  نَذِيرٌ لَّكُم بَيْنَ يَدَيْ عَذَابٍ شَدِيدٍ (46) } سبأ .
فاعملوا { وَقُلْ لِلَّذِينَ لاَ يُؤْمِنُونَ اعْمَلُوا عَلَى مَكَانَتِكُمْ إِنَّا عَامِلُونَ (121) وَانتَظِرُوا إِنَّا مُنتَظِرُونَ (122}هود .
{ وَسَيَعْلَمُ الْكُفَّارُ لِمَنْ عُقْبَى الدَّارِ (42)} الرعد .
{وَقُلْ اعْمَلُوا فَسَيَرَى اللَّهُ عَمَلَكُمْ وَرَسُولُهُ وَالْمُؤْمِنُونَ وَسَتُرَدُّونَ إِلَى عَالِمِ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ فَيُنَبِّئُكُمْ بِمَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ (105) }التوبة .
{وَكُلَّ إِنسَانٍ أَلْزَمْنَاهُ طَائِرَهُ فِي عُنُقِهِ وَنُخْرِجُ لَهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ كِتَابًا يَلْقَاهُ مَنشُورًا (14)}الإسراء .
 {فَمَنْ يَعْمَلْ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ خَيْرًا يَرَه (7) وَمَنْ يَعْمَلْ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ شَرًّا يَرَه (8)}الزلزلة .
و كان الأمر : قد قصر . ثم ولت .

فتبعها رافع بن رفاعة الزرقي فقال لها : يا سيدة النساء ، لو كان أبو الحسن تكلم في هذا الأمر ، و ذكر للناس قبل أن يجري هذا العقد ما عدلنا به أحدا ؟
فقالت : يردنها إليك عني ، فما جعل الله لأحد بعد غدير خم من حجة ، و لا عذر .
قال : فلم ير باك و باكية كان أكثر من ذلك اليوم ، ارتجت المدينة و هاج الناس و ارتفعت الأصوات .

فلما بلغ ذلك أبا بكر قال لعمر : تربت يداك ما كان عليك لو تركتني ، فربما فات الخرق ، و رتقت الفتق ، أ لم يكن ذلك بنا أحق ؟
فقال الرجل : قد كان في ذلك تضعيف سلطانك و توهين كافتك ، و ما أشفقت إلا عليك .
قال ويلك : فكيف بابنة محمد ، و قد علم الناس ما تدعو إليه ، و ما نحن من الغدر عليه ؟
فقال : هل هي إلا غمرة انجلت ، و ساعة انقضت ، و كان ما قد كان لم يكن !! ما قد مضى مما مضى كما مضى ، و ما مضى مما مضى قد انقضى‏.
 أقم الصلاة و آت الزكاة و أمر بالمعروف و انه عن المنكر و وفر الفي‏ء و صل القرابة فإن الله يقول إِنَّ الْحَسَناتِ يُذْهِبْنَ السَّيِّئاتِ ذلِكَ ذِكْرى‏ لِلذَّاكِرِينَ و يقول : {يَمْحُوا اللَّهُ مَا يَشَاءُ وَيُثْبِتُ وَعِنْدَهُ أُمُّ الْكِتَابِ (39)}الرعد .
و يقول : {وَالَّذِينَ إِذَا فَعَلُوا فَاحِشَةً أَوْ ظَلَمُوا أَنْفُسَهُمْ ذَكَرُوا اللَّهَ فَاسْتَغْفَرُوا لِذُنُوبِهِمْ وَمَنْ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إِلاَّ اللَّهُ (135) } آل عمران .
ذنب واحد في حسنات كثيرة قلدني ما يكون من ذلك .
فضرب بيده على كتف عمر و قال : رب كربة فرجتها يا عمر ، ثم نادى الصلاة جامعة ، فاجتمع الناس و صعد المنبر :
فحمد الله و أثنى عليه ، ثم قال أيها الناس :
ما هذه الرعة ، و مع كل قالة أمنية ، أين كانت هذه الأماني في عهد نبيكم ، فمن سمع فليقل ، و من شهد فليتكلم ، كلا بل هو ثعالة شهيده ذنبه لعنه الله ، و قد لعنه رسوله مرات بكل أمنية ، يقول : كروها جذعة ابتغاء الفتنة من بعد ما هرمت ، كأم طحال أحب أهلها الغوى ، ألا لو شئت أن أقول لقلت ، و لو تكلمت لبحت ، و أني ساكت ما تركت ، يستعينون بالصبية و يستنهضون النساء ، و قد بلغني يا معشر الأنصار مقالة سفهائكم .
فو الله : إن أحق الناس بلزوم عهد رسول الله لأنتم ، لقد جاءكم الرسول فآويتم و نصرتم ، و أنتم اليوم أحق من لزم عهده ، و مع ذلك فاغدوا على أعطياتكم ، فإني لست كاشفا قناعا ، و لا باسطا ذراعا، ولا لسانا إلا على من استحق ذلك و السلام .
قال : فأطلعت أم سلمة رأسها من بابها ، و قالت :
 أ لمثل فاطمة يقال هذا ؟ و هي الحوراء بين الإنس ، و الأنس للنفس ، ربيت في حجور الأنبياء ، و تداولتها أيدي الملائكة ، و نمت في المغارس الطاهرات ، نشأت خير منشأ ، و ربيت خير مربا .
 أ تزعمون أن رسول الله حرم عليها ميراثه و لم يعلمها ؟ و قد قال الله له : { وَأَنذِرْ عَشِيرَتَكَ الأَقْرَبِينَ (214) } الشعراء .
فأنذرها و جاءت تطلبه ؟  و هي خيرة النسوان ، و أم سادة الشبان ، و عديلة مريم ابنة عمران ، و حليلة ليث الأقران ، تمت بأبيها رسالات ربه ، فو الله لقد كان يشفق عليها من الحر و القر ، فيوسدها يمينه ، و يدثرها شماله .
رويدا فرسول الله بمرأى لأعينكم ، و على الله تردون ، فواها لكم ، و سوف تعلمون .
قال : فحرمت أم سلمة تلك السنة عطاءها .
 و رجعت فاطمة إلى منزلها : فشكت .

قال أبو جعفر ـ صاحب كتاب دلائل الإمامة الذي نقلنا منه الرواية ـ : نظرت في جميع الروايات ، فلم أجد فيها أتم شرح و أبلغ في الإلزام ، و أوكد في الحجة من هذه الرواية .
ونظرت إلى رواية عبد الرحمن بن كثير ، فوجدته قد زاد في هذا الموضع :
 أ نسيتم قول رسول الله ، و بدأ بالولاية : أنت مني بمنزلة هارون من موسى ، و قوله : إني تارك فيكم الثقلين ، ما أسرع ما أحدثتم ، و أعجل ما نكثتم ، و هو في بقية الحديث على السياقة .
دلائل ‏الإمامة ص : 29ـ 39 حديث فدك .

 هذه الأبيات لتعرف عظم المصيبة :
رحم الله سلامة الموصلي إذ قال :
يا نفس إن تلتقي ظلما فقد ظلمت _ بنت النبي رسول الله و ابناها
تلك التي أحمد المختار والدها _ و جبرئيل أمين الله رباها
الله طهرها من كل فاحشة _ و كل ريب و صفاها و زكاها
           
و لبعض الموصليين رحمه الله :
حر صدري و اشتياقي فالأسى _ و احتراقي و اكتئابي و الحرب‏
لابنة الهادي الرضي فاطمة _ حقها بعد أبيها يغتصب‏
بل لما نال بني فاطمة _ من بني الطمث الملاعين العيب‏
يا لقومي ما أتى الدهر بهم _ من خطوب مفظعات و نوب‏
 المناقب ج3 ص358 .

وفي صحيفة سيدة النساء إن شاء الله نجد باقي مخاطبتها للأنصار وشرح الخطبة وبحوث وأحاديث أخرى .




الذكر الرابع
شهادة سيدة النساء وزيارتها



الإشراق الأول : أحاديث في كيفية شهادة سيدة النساء :


ذكر في المناقب : عن أبو عبد الله حمويه بن علي البصري ، و أحمد بن حنبل ، و أبو عبد الله بن بطة ، بأسانيدهم .
قالت : أم سلمى امرأة أبي رافع :
اشتكت فاطمة : شكواها التي قبضت فيها ، و كنت أمرضها .
فأصبحت يوما : أسكن ما كانت .
فخرج علي عليه السلام : إلى بعض حوائجه .
فقالت : أسكبي لي غسلا ، فسكبت .
 و قامت : و اغتسلت أحسن ما يكون من الغسل ، ثم لبست أثوابها الجدد .
ثم قالت : افرشي فراش وسط البيت ، ثم استقبلت القبلة ، و نامت .
و قالت : أنا مقبوضة ، و قد اغتسلت ، فلا يكشفني أحد .
ثم وضعت خدها : على يدها ، و ماتت .
+
و قالت أسماء بنت عميس : أوصت إلي فاطمة .
ألا يغسلها : إذا ماتت ، إلا أنا و علي .
فأعنت : عليا على غسلها .
+
وعن أبو الحسن الخزاز القمي في الأحكام الشرعية :
سئل : أبو عبد الله عن فاطمة ، من غسلها .
فقال : غسلها أمير المؤمنين ، لأنها كانت صديقة ، لم يكن ليغسلها إلا صديق .
+
في تهذيب الأحكام : عن سليمان بن خالد عن أبي عبد الله عليه السلام قال : سألته عن أول من جعل له النعش ؟
قال : فاطمة بنت رسول الله عليها السلام .
و في رواية : عبد الرحمن ، أنها قالت لأسماء :
 استريني : سترك الله من النار ، يعني بالنعش .
و روي : أنه لما صار بها إلى القبر المبارك خرجت يد فتناولها و انصرف  .
+
و قال جابر الأنصاري : سمعت رسول الله صلى الله عليه وآله يقول : لعلي بن أبي طالب ، قبل موته بثلاث .
سلام الله عليك : يا أبا الريحانتين ، أوصيك بريحانتي من الدنيا ، فعن قليل ينهد ركناك ، و الله خليفتي عليك .
فلما قبض : رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم .
فقال : علي هذا أحد ركني ، الذي قال لي رسول الله .
فلما ماتت : فاطمة عليه السلام .
قال علي : هذا الركن الثاني ، الذي قال رسول الله .
روضة الواعظين ج1ص152 .
و عن الأصبغ بن نباتة قال : سئل علي بن أبي طالب عليه السلام ، عن علة دفنه لفاطمة بنت رسول الله ليلا ؟
فقال عليه السلام : إنها كانت ساخطة ، على قوم كرهت حضورهم جنازتها ، و حرام على من يتولاهم ، أن يصلي على أحد من ولدها .
الأمالي للصدوق ص657 م 94 ح9 .
+

الإشراق الثالث : توديع وحزن سيد الأوصياء عليها :


ومن كلام أمير المؤمنين عليه السلام عندما دفن سيدة نساء العالمين فاطمة الزهراء عليها السلام وهو كالمناجي بكلامه رسول الله عند قبره صلى الله عليه وآله وسلم ، ويظهر فيها حزنه وأساه وما عاناه من شدة المصيبة وعظيم الرزية وشدة الألم من فقدانها ، والتفجع عليها ، مع البيان لبعض معارف تخصها ومعاني كلمات نشرحها .

ذكر في الكافي : عَنْ أَبِي عَبْدِ اللَّهِ الْحُسَيْنِ بْنِ عَلِيٍّ عليهما السلام قَالَ :
لَمَّا قُبِضَتْ : فَاطِمَةُ عليها السلام .
دَفَنَهَا:  أَمِيرُ الْمُؤْمِنِينَ عليه السلام ، سِرّاً .
و عَفَا : عَلى‏ مَوْضِعِ قَبْرِهَا .

ثُمَّ قَامَ عليه السلام :
فَحَوَّلَ و جْهَهُ : إِلى‏ قَبْرِ رَسُولِ اللَّهِ صلى الله عليه و آله .
فقَالَ :
السَّلَامُ عَلَيْكَ : يَا رَسُولَ اللَّهِ عَنِّي .
و السَّلَامُ عَلَيْكَ : عَنِ ابْنَتِكَ وَ زَائِرَتِكَ .
و الْبَائِتَةِ : فِي الثَّرى‏ بِبُقْعَتِكَ .
و الْمُخْتَارِ اللَّهُ : لَهَا ، سُرْعَةَ اللِّحَاقِ بِكَ .

قَلَ‏ يَا رَسُولَ اللَّهِ : عَنْ صَفِيَّتِكَ صَبْرِي .
و عَفَا : عَنْ سَيِّدَةِ نِسَاءِ الْعَالَمِينَ  تَجَلُّدِي .
إِلَّا أَنَّ لِي : فِي التَّأَسِّي بِسُنَّتِكَ فِي فُرْقَتِكَ ، مَوْضِعَ تَعَزٍّ .
فَلَقَدْ : و سَّدْتُكَ فِي مَلْحُودَةِ قَبْرِكَ .
وَ فَاضَتْ : نَفْسُكَ بَيْنَ نَحْرِي و صَدْرِي .
بَلى‏ : و فِي كِتَابِ اللَّهِ لِي ، أَنْعَمُ الْقَبُولِ .
{ إِنَّا لِلَّهِ وَ إِنَّا إِلَيْهِ راجِعُونَ (156) } البقرة.

قَدِ اسْتُرْجِعَتِ : الْوَدِيعَةُ ، و أُخِذَتِ الرَّهِينَةُ .
و أُخْلِسَتِ : الزَّهْرَاءُ .
فَمَا أَقْبَحَ : الْخَضْرَاءَ و الْغَبْرَاءَ .

يَا رَسُولَ اللَّهِ :
أَمَّا حُزْنِي : فَسَرْمَدٌ ، و أَمَّا لَيْلِي فَمُسَهَّدٌ .
و هَمٌّ : لَايَبْرَحُ مِنْ قَلْبِي .

أَوْ يَخْتَارَ اللَّهُ : لِي ، دَارَكَ الَّتِي أَنْتَ فِيهَا مُقِيمٌ .
كَمَدٌ : مُقَيِّحٌ ، و هَمٌّ مُهَيِّجٌ .
سَرْعَانَ : مَا فَرَّقَ بَيْنَنَا .
و إِلَى اللَّهِ : أَشْكُو .

و سَتُنْبِئُكَ : ابْنَتُكَ ، بِتَظَافُرِ أُمَّتِكَ عَلى‏ هَضْمِهَا .
فَأَحْفِهَا : السُّؤَالَ ، و اسْتَخْبِرْهَا الْحَالَ .

فَكَمْ مِنْ : غَلِيلٍ مُعْتَلِجٍ بِصَدْرِهَا ، لَمْ تَجِدْ إِلى ‏بَثِّهِ سَبِيلًا .
و سَتَقُولُ : و يَحْكُمُ اللَّهُ ، و هُوَ خَيْرُ الْحَاكِمِينَ .
سَلَامٌ عَلَيْكَ : يَا رَسُولَ اللَّهِ سَلَامَ ، سَلَامَ مُوَدِّعٍ ، لَا قَالٍ و لَا سَئِمٍ .
فَإِنْ أَنْصَرِفْ : فَلَا عَنْ مَلَالَةٍ .
و إِنْ أُقِمْ : فَلَا عَنْ سُوءِ ظَنٍّ ، بِمَا و عَدَ اللَّهُ الصَّابِرِينَ .
و اهَ :  و اها .
و الصَّبْرُ : أَيْمَنُ و أَجْمَلُ .

و لَوْلَا غَلَبَةُ الْمُسْتَوْلِينَ : لَجَعَلْتُ الْمُقَامَ و اللَّبْثَ ، لِزَاماً مَعْكُوفاً .
و لَأَعْوَلْتُ : إِعْوَالَ الثَّكْلى‏ ، عَلى‏ جَلِيلِ الرَّزِيَّةِ .

 فَبِعَيْنِ اللَّهِ : تُدْفَنُ ابْنَتُكَ سِرّاً .
و تُهْضَمُ : حَقَّهَا ، و تُمْنَعُ إِرْثَهَا .
 و لَمْ يَتَبَاعَدِ : الْعَهْدُ ، و لَمْ يَخْلَقْ مِنْكَ الذِّكْرُ .
و إِلَى اللَّهِ : يَا رَسُولَ اللَّهِ الْمُشْتَكى .
و فِيكَ : يَا رَسُولَ اللَّهِ أَحْسَنُ الْعَزَاءِ ، صَلَّى اللَّهُ عَلَيْكَ، ، و عَلَيْهَا السَّلَامُ و الرِّضْوَانُ .
الكافي ج2ص490ب114ح1246/4. الأمالي للمفيد ص281م33ح7 . الأمالي للطوسي ص109م4ح166.

ولكم يا موالين ويا أخوتي الطيبين : بعض البيان لشرح الخطبة الكريمة :
عفا : محا ومسح أو غطى موضع الأثر ، ومحا القبر عفا آثره ، حتى لا يعثر عليه أحد، ولكثر السؤال عن السبب، تعرف مظلوميتها ويبتعد عن ظالميها ولا يقتدى بهم .
الثرى : تراب ما تحت الأرض ، وقيل التراب الندي ، و رذاذ التراب في الهواء ، ويعبر بالثرى عن الكثرة .
البقعة : هي القطعة من الأرض التي على غير هيئة التي على جنبها ، ويريد عليه السلام بأنه بقعة أرض مباركة ، وهي قرب مرقده المقدس إذا كان مرقدها في بيتها ، ولعله إشارة إلى الحديث : ما بين بيتي ومنبري روضة من رياض الجنة ، وعنه صلى الله عليه وآله وسلم : إذا مات المؤمن ، بكت عليه بقاع الأرض التي كان يعبد الله عليها .
المختار الله لها سرعة اللحوق بك : إشارة للحديث عن رسول الله : أن فاطمة أسرع أهله لحوقا به .
صفيتك : أي التي أصطفها رسول الله بل الله تعالى كما في الأحاديث الكثيرة ، وهي سيد نساء العالمين . وقل صبري : يعبر به عن جزعه وحزنه عن فراقه لحليلة الزهراء عليها السلام .
وعفا التجلد : أي محي وأنحل وضعف حيلي وقوتي ، وقل تصلبي أمام المصائب ، فلا حول ولا قوة لي على الصبر وعدم إظهار الحزن ، لشدة ما حل به من المصاب بفقده للزهراء عليها السلام .
ألا أن لي : في التأسي في سنتك ، وهو أن يكون المؤمن صبور لا تهزه الشدائد ، وأنه مر به قبل مصابه بفاطمة الزهراء عليها السلام ، مصيبة فقده لرسول الله صلى الله عليه وآله ، وبصبره السابق يتأسى ويتعزى .
وسدتك في ملحودة قبرك : الوسادة في القبر تكون من ترابه ، واللحد شق القبر الذي يوضع فيه الميت ، وفي الغالب أنه في وسطه ، وأنه يستحب إذا أدخل الميت القبر أن يقال : بسم الله و الله أكبر ، ثم يوضع على جنبه الأيمن ، وأن تجعل له وسادة من تراب تحت رأسه ، و تجعل خلف ظهره مجموعة طين يابس نقي لكي لا يستلقي ، و يحل عقد كفنه كلها ، و يكشف عن وجهه ، ثم يدعى له بأدعية الدفن والتلقين ، ويسوى القبر وغيرها من المستحبات ، وهذا من آداب الدفن لأهل البيت ، وهو ما فعله أمير المؤمنين عليه السلام بنبي الرحمة وبنت فاطمة الزهراء ، فساعد الله قلبه وأجره الله على مصابه صلى الله عليه وسلم .
وفاضت : نفسك بين نحري وصدري ، وفاضت : خرجت ، والنحر أعلى الصدر أسفل الحلقوم محل أول اتصال الرقبة بالصدر ، يشدد عليه السلام بيان مصابه وتصبره ، وما يبين به ما عليه ، من إظهار تعزيه وتسليه بنبي الرحمة ، ويتذكر مصاب على مصاب ليهون المصاب ، ويرضى بما قدر الله له كما سيذكر عليه السلام .
بلى‏ : و في كتاب الله لي ، أنعم القبول ، بلى : نعم ، وهو تعبير عن الرضا بالقضاء والقدر ، واحتساب أمره إلى الله تعالى ، وتفويض الأمر إليه ، فهو القابل الراضي بما أجرى الله له في ملكه ، ولم يجزع بأكثر من إظهار همه وبيان غمه ، ومن غير سخط على ما أراد الله سبحانه ، ولا إنكار لما أختار الله له من فقد الأحبة .
إِنَّا لِلَّهِ وَ إِنَّا إِلَيْهِ راجِعُونَ : كلمة حق ، تقال عند كل مصيبة ، وهي أدب رباني لمن يبتلى بهم وغم وحزن وفاجعة ، فيفوض الأمر لله ويختار ما أختار الله له ، ويجزيه الله أحسن الثواب المؤمنين الصابرين ، ويهديه لما فيه خيره وما يسليه ، كما في تتمة الآيات .
اختلست الزهراء : أي أخذت بسرعة ، وهو اختيار الله لها بعد أبيها واللحاق به بعد فترة قصيرة ، يندر مثلها أن تموت البنت بعد أبيها في مثلها ، وهو تعبير عن شديد الحزن ، بأسلوب حكيم ، وعبارات بليغة .
فما أقبح : الخضراء و الغبراء ، حيث ذهبت الزهراء وقبلها سيد المرسلين ، فذهب الرفيق الحبيب ، والأنيس الطاهر ، والطيب والصادق ، والوفي والمدافع ، والصبور القوي ، والبر اللطيف ، وبفقد الأحبة تسود في عين المبتلى بأعظم المصاب جو السماء فضلا عن الأرض الغبراء ، ويعبر عن الخضراء بالسماء وعن الأرض بالغبراء ، حين لم يسكنها الأعزة ، وفارقها الأحبة ، فلم يبقى لحسنها معنى ، إلا ما يتعزى به عليه السلام من تفويض الأمر لله والرضا بقضائه وقدره.
أما حزني : فسرمد ، و أما ليلي فمسهد ، الحزن السرمد : الدائم الطويل البقاء والذي لا يزول ، الدائم المستمر الذي لا ينقطع ، وأما الليل المسهد : وهو بعد غياب الشمس وزهراء الوجود فهو يعش ليله يقضا لا نوم له ، وذلك لما فيه من الحزن والتفجع على مصابها .
وسيتم يا طيبين بيان باقي الخطبة إن شاء الله .

نص التوديع مختصر كما في نهج البلاغة :
السَّلَامُ عَلَيْكَ : يَا رَسُولَ اللَّهِ ، عَنِّي وَ عَنِ ابْنَتِكَ النَّازِلَةِ فِي جِوَارِكَ .
وَ السَّرِيعَةِ اللَّحَاقِ : بِكَ .
قَلَّ يَا رَسُولَ اللَّهِ : عَنْ صَفِيَّتِكَ صَبْرِي ، وَ رَقَ‏ عَنْهَا تَجَلُّدِي .
إِلَّا أَنَّ : فِي التَّأَسِّي لِي ، بِعَظِيمِ فُرْقَتِكَ ، وَ فَادِحِ مُصِيبَتِكَ ، مَوْضِعَ تَعَزٍّ .
فَلَقَدْ وَسَّدْتُكَ: فِي مَلْحُودَةِ قَبْرِكَ ، وَ فَاضَتْ بَيْنَ نَحْرِي وَ صَدْرِي نَفْسُكَ .
فَإِنَّا لِلَّهِ وَ إِنَّا إِلَيْهِ راجِعُونَ :
فَلَقَدِ : اسْتُرْجِعَتِ الْوَدِيعَةُ ، وَ أُخِذَتِ الرَّهِينَةُ .
أَمَّا حُزْنِي : فَسَرْمَدٌ ، وَ أَمَّا لَيْلِي فَمُسَهَّدٌ ، إِلَى أَنْ يَخْتَارَ اللَّهُ لِي دَارَكَ ، الَّتِي أَنْتَ بِهَا مُقِيمٌ .
وَ سَتُنَبِّئُكَ : ابْنَتُكَ ، بِتَضَافُرِ أُمَّتِكَ عَلَى هَضْمِهَا ، فَأَحْفِهَا السُّؤَالَ ، وَ اسْتَخْبِرْهَا الْحَالَ ، هَذَا وَ لَمْ يَطُلِ الْعَهْدُ ، وَ لَمْ يَخْلُ مِنْكَ الذِّكْرُ .
وَ السَّلَامُ عَلَيْكُمَا : سَلَامَ مُوَدِّعٍ ، لَا قَالٍ وَ لَا سَئِمٍ ، فَإِنْ أَنْصَرِفْ فَلَا عَنْ مَلَالَةٍ ، وَ إِنْ أُقِمْ فَلَا عَنْ سُوءِ ظَنٍّ بِمَا وَعَدَ اللَّهُ الصَّابِرِينَ .
نهج‏ البلاغة ص320ح202 .

وعن عبد الرحمن الهمداني و حميد الطويل :
 أن أمير المؤمنين عليه السلام أنشأ على شفير قبرها :
ذكرت أبا ودي فبت كأنني _ برد الهمـوم الماضيات وكيل‏
لكل اجتماع من خليلين فرقة _ و كل الذي دون الفراق قليل‏
و إن افتقادي فاطم بعد أحمد _ دليل على أن لا يدوم خليل‏
فأجاب هاتف :
يريد الفتى أن لا يدوم خليله _ و ليس له إلا الممات سبيل‏
فلا بد من موت و لا بد من بلى _ و إن بقائي بعدكم لقليل‏
إذ انقطعت يوما من العيش مدتي _ و إن بكاء الباكيات قليل‏
ستعرض عن ذكري و تنسى مودتي _ و يحدث بعدي للخليل بديل‏
المناقب ج3ص363 .
+
لكم يا طيبين : شعر أمير المؤمنين : إن أفتقادي فاطما بعد أحمد ....
فعظم الله : أجوركم يا طيبين ، وتقبل الله أعمالكم يا موالين لحزنكم لأحزان آل محمد صلى الله عليهم وسلم ، وإقامة مأتم سيدة النساء الصديقة الطاهرة فاطمة الزهراء عليها صلاة الله وسلامه ، وأسأل الله أن يجعلكم في شفاعتهم ومحبتهم في الدنيا والآخرة ، وعلى صراطهم المستقيم لكل نعيم العبودية والدين والجنة في أعلى عليين .
ولكم شعر كريم لأمير المؤمنين ومولى الموحدين علي بن أبي طالب زوج البتول وبعل أئمة الأئمة عليهم الصلاة والسلام ، قاله بعد وفاتها :
أَلَا هَلْ إِلَى طُولِ الْحَيَاةِ سَبِيلٌ _ وَ أَنَّى وَ هَذَا الْمَوْتُ لَيْسَ يَحُولُ‏
وَ إِنِّي وَ إِنْ أَصْبَحْتُ بِالْمَوْتِ مُوقِناً _ فَلِي أَمَلٌ مِنْ دُونِ ذَاكَ طَوِيلٌ‏
وَ لِلدَّهْرِ أَلْوَانٌ تَرُوحُ وَ تَغْتَدِي _ وَ إِنَّ نُفُوساً بَيْنَهُنَّ تَسِيلُ‏
وَ مَنْزِلُ حَقٍّ لَا مُعَرَّجَ دُونَهُ _ لِكُلِّ امْرِئٍ مِنْهَا إِلَيْهِ سَبِيلٌ‏
قَطَعْتُ بِأَيَّامِ التَّعَزُّزِ ذِكْرَهُ  _ وَ كُلُّ عَزِيزٍ مَا هُنَاكَ ذَلِيلٌ‏
أَرَى عِلَلَ الدُّنْيَا عَلَيَّ كَثِيرَةً _ وَ صَاحِبُهَا حَتَّى الْمَمَاتِ عَلِيلٌ‏
وَ إِنِّي لَمُشْتَاقٌ إِلَى مَنْ أُحِبُّهُ _ فَهَلْ لِي إِلَى مَنْ قَدْ هَوَيْتُ سَبِيلٌ‏
وَ إِنِّي وَ إِنْ شَطَّتْ بِيَ الدَّارُ نَازِحاً _ وَ قَدْ مَاتَ قَبْلِي بِالْفِرَاقِ جَمِيلٌ‏
فَقَدْ قَالَ فِي الْأَمْثَالِ فِي الْبَيْنِ قَائِلٌ _ أَضَرَّ بِهِ يَوْمَ الْفِرَاقِ رَحِيلٌ‏
لِكُلِّ اجْتِمَاعٍ مِنْ خَلِيلَيْنِ فُرْقَةٌ _ وَ كُلُّ الَّذِي دُونَ الْفِرَاقِ قَلِيلٌ‏
وَ إِنَّ افْتِقَادِي فَاطِماً بَعْدَ أَحْمَدَ _ دَلِيلٌ عَلَى أَنْ لَا يَدُومَ خَلِيلٌ‏
وَ كَيْفَ هَنَاكَ الْعَيْشُ مِنْ بَعْدِ فَقْدِهِمْ _ لَعَمْرُكَ شَيْ‏ءٌ مَا إِلَيْهِ سَبِيلٌ‏
سَيُعْرَضُ عَنْ ذِكْرِي وَ تُنْسَى مَوَدَّتِي _ وَ يَظْهَرُ بَعْدِي لِلْخَيْلِ عَدِيلٌ‏
وَ لَيْسَ خَلِيلِي بِالْمَلُولِ وَ لَا الَّذِي _ إِذَا غِبْتُ يَرْضَاهُ سِوَايَ بَدِيلٌ‏
وَ لَكِنْ خَلِيلِي مَنْ يَدُومُ وِصَالُهُ _ وَ يَحْفَظُ سِرِّي قَلْبُهُ وَ دَخِيلٌ‏
إِذَا انْقَطَعَتْ يَوْماً مِنَ الْعَيْشِ مُدَّتِي _ فَإِنَّ بُكَاءَ الْبَاكِيَاتِ قَلِيلٌ‏
يُرِيدُ الْفَتَى أَنْ لَا يَمُوتَ حَبِيبُهُ  _ وَ لَيْسَ إِلَى مَا يَبْتَغِيهِ سَبِيلٌ‏
وَ لَيْسَ جَلِيلًا رُزْءُ مَالٍ وَ فَقْدُهُ  _ وَ لَكِنَّ رُزْءَ الْأَكْرَمِينَ جَلِيلٌ‏
لِذَلِكَ جَنْبِي لَا يُؤَاتِيهِ مَضْجَعٌ _ وَ فِي الْقَلْبِ مِنْ حَرِّ الْفِرَاقِ غَلِيلٌ‏
 بحارالأنوار ج43ص216ح48 . ديوان الإمام علي عليه السلام 325 .  

+
ورحم الله من قال :
يلومني في هوى أبناء فاطمة قوم _ و ما عدلوا في الله إذ عذلوا
واليت قوما تميد الأرض إن ركبوا _ و تطمئن و تهدأ إذ هم نزلوا
إن يغضبوا صفحوا أو يوهبوا سمحوا _ أو يوزنوا رجحوا أو يحكموا عدلوا
يوفون إن نذروا يعفون إن قدروا _ و إن يقولوا مقالا يرتضى فعلوا
الصراط المستقيم ج2ص214 ب11 .
ورحم الله من قال :
إذا فخرت بنو الإسلام يوما
على من ليس من آل الرسول
‏قضيت لها كما أقضي عليها
بأن خيارها ولد البتول
المناقب ج3ص330.
فسلام الله عليها : يوم ولدت ، ويوم توفيت ، ويوم تبعث حيه .
والسلام والصلاة : على فاطمة وأبيها وبعلها وبنيها والسر المستودع فيها ، عدد ما أحصاه كتابه وأحاط به علمه .
وجعلنا الله سبحانه : معها ومع آلها الكرام الطيبين الطاهرين في الدنيا والآخرة ، وزقنا الثبات على ولايتهم ومحبتهم ، ونشرنا وحشرنا معهم ، وسقانا وروانا من حوضهم ، وجعلنا في أعلى عليين وعلى ضفاف الكوثر نحف بهم ، فإنه سبحانه وتعالى ولي التوفيق وهو أرحم الراحمين ، ورحم الله من قال آمين رب العالمين .




الذكر الخامس
 زيارة سيدة النساء عليها السلام

عظم الله أجوركم يا موالين : بمناسبة شهادة الصديقة فاطمة الزهراء سيدة نساء العالمين ، وجعلنا الله مع نبي الرحمة وآله الطيبين الطاهرين ، وبهذه المناسبة نقرأ هذه الزيارة وفيها سلام وصلاة على فاطمة الزهراء عليها السلام :
الزيارة الأولى :
عظم الله أجوركم وجعلنا الله مع النبي وآله نحزن لحزنهم ونقيم العزاء لمصابهم ونذكر مناقبلهم وفضائلهم ونقتدي بهم ، وهذه زيارة مختصرة لسيدة النساء :
ما رواه السيد ابن طاوس : أن من أراد زيارتها عليها السلام ، فليقل :
السَّلَامُ عَلَيْكِ : يَا سَيِّدَةَ نِسَاءِ الْعَالَمِينَ .
السَّلَامُ عَلَيْكِ : يَا وَالِدَةَ الْحُجَجِ عَلَى النَّاسِ أَجْمَعِينَ .
السَّلَامُ عَلَيْكِ : أَيَّتُهَا الْمَظْلُومَةُ الْمَمْنُوعَةُ حَقُّهَا .
 ثم يقول :
 اللَّهُمَّ : صَلِّ عَلَى أَمَتِكَ ، وَ ابْنَةِ نَبِيِّكَ ، وَ زَوْجَةِ وَصِيِّ نَبِيِّكَ .
صَلَاةً : تُزْلِفُهَا ، فَوْقَ زُلْفَى عِبَادِكَ الْمُكْرَمِينَ، مِنْ أَهْلِ السَّمَاوَاتِ وَأَهْلِ الْأَرَضِينَ‏.

ثُمَّ لْيَسْتَغْفِرِ اللَّهَ تَعَالَى : يغفر الله له ذنوبه و يدخله الجنة .
و هذه زيارة : مختصرة معتبرة ، و يمكن قراءتها في جميع الأوقات .
زاد المعاد ص281 ف3 . دلائل الإمامة للطبري ص 13 .

الزيارة الثانية لفاطمة الزهراء عليها السلام .
السلام على سيدة نساء العالمين ، و بنت سيد النبيين و أم الأئمة الطاهرين ، فاطمة بنت محمد الأكرم ، و شقيقة البتول مريم، أطهر النساء و بنت خير الأنبياء . السلام عليك و رحمة الله و بركاته .
اللهم صل على السيدة المفقودة الكريمة ، المحمودة الشهيدة ، العالية الرشيدة ، أم الأئمة و سيدة نساء الأمة ، بنت نبيك ، صاحبة وليك ، سيدة النساء ، و وارثة سيد الأنبياء ، و قرينة سيد الأوصياء ، المعصومة من كل سوء .
صلاة طيبة مباركة مرفوعة مذكورة ، ترفع بها ذكرها في محل الأبرار الأخيار ، في أشرف شرف النبيين في أعلى عليين ، في الدرجات العلى في الرفيع الأعلى .
اللهم صل على محمد و على آل محمد ، و أعل كعبها و أكرم مآبها ، و أجزل ثوابها ، و أدن منك مجلسها ، و شرف لديك مكانها و مثواها ، و انتقم لها من عدوها ، و ضاعف العذاب على من ظلمها ، و النقمة على من غصبها . و خذ لها يا رب : بحقها، إِنَّكَ عَلى‏ كُلِّ شَيْ‏ءٍ قَدِيرٌ.
اللهم صل على محمد و على آل محمد ، و أبلغها منا التحية ، و اردد علينا منها التحية و السلام عليها و رحمة الله و بركاته
بحار الأنوار ج99ص220 .
ويا طيب : توجد زيارات أخرى تجدها في صحيفة سيدة النساء من موسوعة صحف الطيبين ، في روابط الكتب التالي في مكتبة سيدة النساء عليها السلام .




وعظم الله أجوركم وتقبل الله أعمالكم
المكتبة الشيعية
مكتبة سيدة النساء الصديقة فاطمة الزهراء عليه السلام
تأليف وتحقيق وإعداد وتنظيم
خادم علوم آل محمد عليهم السلام
الشيخ حسن الأنباري
موسوعة صحف الطيبين
http://www.msn313.com
صحيفة سيدة النساء عليها السلام من موسوعة صحف الطيبينhttp://www.mowswoat-suhofe-alltyybeyyn.org/0003alzhra.html



 +
+
+
☜✍✍✬✍✍☞
+
+
+
+
+


القسم الثاني :


المكتبة الشيعية
مكتبة كتب 
سيدة النساء عليها السلام على الانترنيت



أولا : المكتبات الشيعية المختصة بالجوال :

أولا مكتب للتصفح وللموبايل الجوال :
مكتبة قائمية أصفهان بعدة لغات منها العربية
فيها أكثر من 15 خمسة عشر ألف كتاب بمختلف اللغات .
http://ghaemiyeh.com/ar/index.php?option=com_sobi2&catid=83&Itemid=9
تنزيل المكتبة على الموبايل وفيها آلاف الكتب .
وهذا قسم السيدة فاطمة الزهراء عليها السلام
http://www.ghaemiyeh.com/index.php?option=com_mtree&task=listcats&cat_id=5079&Itemid=214&lang=fa
+

مكتبة دار الفكر :

وفيها كثير من الكتب للمبايل للمطالعة لأنها بصيغة pdf مصور |
http://alfeker.net/
+
مكتبة الشيعة
iShiaBooks
برنامج صمم وأنتج في القسم التقني بمؤسسة الميلاني (مؤسسة آية الله العظمى الميلاني (قدس سره) لإحياء الفكر الشيعي) ليوفر للقارئ الاستفادة من كتب موقع "مكتبة الشيعة"، على الأجهزة الذكية سواء بنظام أبل او أندرويد ، وفيها آلاف الكتب.
http://ishia.org/ عربي/التطبيقات/مكتبة-الشيعة


يا طيب : الكتب والمواقع والمواضيع والبحوث عن فاطمة الزهراء كثيرة :
وهذه مواقع فيها خلاصة لمولد سيدة النساء الصديقة فاطمة الزهراء عليها السلام
الأول : موسوعة صحف الطيبين : صحيفة سيدة النساء عليها السلام :
فهرس صحيفة فاطمة الزهراء عليها السلام 
 الجزء الأول : نور حياتها في الملكوت والأرض
عنوان صحيفة فاطمة الزهراء عليها السلام 3
المقدمة : العلم والعمل بصحيفة فاطمة الزهراء عليها السلام  5
حمد وثناء لله وصلاة على النبي وآله
 العلم بصحيفة فاطمة الزهراء عليها السلام
 لعمل بصحيفة فاطمة الزهراء عليها السلام
 دعاء وإهداء صحيفة فاطمة الزهراء لولدها  13
الباب الأول
أسماء ونسب فاطمة الزهراء وألقابها وكناها 15
 النور الأول : كرامة أسماء فاطمة وشأنها الكريم وفضلها 17
النور الثاني : أسماء فاطمة الزهراء عليها السلام وألقابها وكنها 20
الإشراق الأول : اسمها الشريف : فاطمة
الإشراق الثاني : أسماء ألقابها وكنا فاطمة الزهراء
الإشراق الثالث : ألقاب بنسبتها لأبيها وزوجها عليها السلام
الإشراق الرابع : كناها عليه السلام
الإشراق الخامس : أسماء فاطمة الزهراء عند المؤمنات   23
النور الثالث :نسب فاطمة الزهراء عليها السلام 25
 الإشراق الأول : اسم أبيها ونسبه
الإشراق الثاني : اسم أمها ونسبها وإخوتها وأخواتها
الإشراق الثالث:مختصر في أدوار العمر المبارك لفاطمة عليه السلام 26
الباب الثاني
نور مولد الزهراء في الملكوت والأرض وهجرتها إلى المدينة 31
 النور الأول : نور مولد فاطمة الزهراء وطينتها في ملكوت السماء 33
الإشراق الأول : كلام في معنى النور في الملكوت 33
الإشراق الثاني : نور فاطمة الزهراء في الملكوت 35
الحديث الأول : الأنوار الأول ونور فاطمة :
الحديث الثاني : الأنوار الأولى تعلم التسبيح لما بعدها من الخلق
الحديث الثالث : عظمة نور شيعة الخلق الأول فكيف هم
الحديث الرابع : تفصيل فتق نور الكائنات من الخلق الأول
الحديث الخامس : معرفة أبينا آدم بعظمة نور الخلق الأول
الحديث السادس: وجوب التولي للأنوار الأولى بدون طغيان
الحديث السابع : تنزل أشعة الأنوار الأول وفاطمة في الأصلاب
الحديث الثامن: يفصل تنزل الأنوار وبالخصوص نور فاطمة
الحديث التاسع : تفصيل نور فاطمة وظهوره وخصائصه
الحديث العاشر: نور طينة فاطمة وآلها وشيعتها  50
الإشراق الثالث : ظهور نور فاطمة الزهراء في الأرض 51
النور الثاني : فاطمة الزهراء في مكة المكرمة وهجرتها للمدينة 57
 أحاديث عن وفاة أم فاطمة وتعزية الله تعالى ورسوله لها
 أحاديث دفاع فاطمة الزهراء عن أبيها في مكة
 حديث هجرة فاطمة الزهراء عليها السلام للمدينة 61

يا طيب : هذه بعض الأحاديث عن الحوراء الإنسية فاطمة الزهراء سيدة النساء ، نضعها بين يديك حتى نقوم بإتمام باقي الكتاب بإذن الله فتدبر فيها مشكورا .
خطبة فاطمة الزهراء عليها السلام بعد غصب فدك
  أحاديث نور عن فاطمة الزهراء عليها السلام
 النور الأول : حديث مختصر في عمرها الشريف:
 النور الثاني : حديث في ثواب العلم والتعلم :
 النور الثالث : حديث في أهمية الصلاة :
 النور الرابع : حديث في فضل خدمة العيال :
 النور الخامس : حديث ينذر من لم يقتدن بفاطمة :  
http://www.mowswoat-suhofe-alltyybeyyn.org/0003alzhra.html


◊◄⇇
الموقع الثاني : موقع مختص في كل حياة الزهراء عليها السلام بالتفصيل :
ومنه المواضيع التالية
مأساة الزهراء في كلام المصطفى والائمة عليهم السلام
مناقشة رسالة فضل الله عن مأساة الزهراء عليها السلام
مأساة الزهراء عليها السلام ... في مصادر السنة 472
مأساة الزهراء عليها السلام ... واجوبة الشيخ التبريزي
فهرس المواضيع الخاصة بالزهراء في النشرة الهاشمية
25 جزء عن حياة فاطمة الزهراء عليها الصلاة والسلام
تفاصيل الروايات عن كل تاريخ .. اضغط هنا
الأقوال والأحاديث في يوم شهادة سيدة النساء عليها السلام
 القول الأول : مكثها بعد أبيها ثلاثين يوما ، حديثان
 القول الثاني : مكثها بعد أبيها أربعين يوما ، 25 حديثا
 القول الثالث : مكثها بعد أبيها خمسة وأربعين يوما ، حديثان
 القول الرابع : مكثها بعد أبيها ستين يوما ، 6 أحاديث
 القول الخامس : مكثها بعد أبيها سبعين يوما ، 12 حديثا
 القول السادس : مكثها بعد أبيها إثنين وسبعين يوما ، 7 أحاديث
 القول السابع : مكثها بعد أبيها خمسة وسبعين يوما ، 54 حديثا
 القول الثامن : مكثها بعد أبيها خمسة وثمانين يوما ، حديث واحد
 القول التاسع : مكثها بعد أبيها تسعين يوما ، 31 حديثا
 القول العاشر : مكثها بعد أبيها خمسة وتسعين يوما ، 13 حديثا
 القول الحادي عشر : مكثها بعد أبيها مائة يوم ، 10 حديثا
 القول الثاني عشر : مكثها بعد أبيها مائة وعشرين يوما ، 4 أحاديث
 القول الثالث عشر : مكثها بعد أبيها مائة واثنين وعشرين يوما ، حديث واحد
 القول الرابع عشر : مكثها بعد أبيها مائة وسبعين يوما ، حديث واحد
 القول الخامس عشر : مكثها بعد أبيها مائة وثمان وسبعين يوما ، حديث واحد
 القول السادس عشر : مكثها بعد أبيها مائة وثمانين يوما ، 6 في مصادر كثيرة
القول السابع عشر : مكثها بعد أبيها مائتين وعشرة أيام ، حديثان
القول الثامن عشر : مكثها بعد أبيها مائتين وأربعين يوما ، 17 حديثا
الى مواضيع هذا اليوم .. اضغط هنا
 زيارة فاطمة الزهراء عليها الصلاة والسلام وهناك زيارات آخرى
http://ya-fatema.com/ya-fatema/

موقع آخر فيه نفس العناوين أعلاه
http://wafatemah.com/wafatemah/

موقع آخر تابع
http://batolya.net/batol/

◊◄⇇

زيارة الصديقة الطاهرة فاطمة الزهراء (عليها السلام) 
http://www.shahroudi.com/Portal/Cultcure/Arabic/CategoryID/6722/CaseID/33068/71243.aspx

◄◾•◊
حياة السيدة فاطمة الزهراء (عليها السلام
http://www.roshd.org/ara/beliefs/?BEL_CODE=94

◊◄⇇
شهادة السيدة فاطمة الزهراء(عليها السلام)(1)
http://www.al-shia.org/html/ara/others/?mod=monasebat&id=92





المكتبة الهاشمية : وفيها كثير من الكتب منها :
الكتاب :

الموسوعة الكبرى عن فاطمة الزهراء سلام الله عليها

المؤلف : إسماعيل الأنصاري الزنجاني الخوئيني‏
الجزء الأول
وضعت  الحسينية الهاشمية  هذا الفهرس
فهرس الموضوعات‏
المجلد الأول‏
المقدمة
أربعة عشر قرنا في رحاب سيدة النساء عليها السّلام 10
الخطوات الاولى في تأليف الموسوعة 15
مراحل استخراج مواضيع الموسوعة 23
عدد من مصادر الموسوعة حسب حروف الهجاء 33
موجز من حياة الزهراء عليها السّلام 131
القسم الأول : فاطمة الزهراء عليها السّلام قبل هذا العالم 201
المطاف الأول : بداية خلقها عليها السّلام 203
المطاف الثاني : خلقها عليها السّلام قبل آدم 239
المطاف الثالث : خلق نورها عليها السّلام 289
 http://hussinya.com/asd33/n36/1.html

+◊+
الموسوعة الكبرى عن فاطمة الزهراء سلام الله عليها   ج ‏2 ص 6
وضعت الحسينية الهاشمية  هذا الفهرس
فهرس الموضوعات‏
المجلد الثاني‏
  المطاف الأول  : من ولادتها الى زواجها 9
الفصل الأول : انعقاد نطفتها عليها السّلام 13
الفصل الثاني : تاريخ ولادتها عليها السّلام 63
الفصل الثالث : كيفية ولادتها عليها السّلام 165
الفصل الرابع : إقامتها عليها السّلام بمكة 195
الفصل الخامس : هجرتها عليها السّلام إلى المدينة 209
الفصل السادس : إقامتها عليها السّلام بالمدينة 245

http://hussinya.com/asd33/n36/2.html
+◊+
الموسوعة الكبرى عن فاطمة الزهراء سلام الله عليها ج ‏3 ص 3
 وضعت الحسينية الهاشمية  هذا الفهرس
فهرس الموضوعات‏
المجلد الثالث‏
  المطاف الثاني : زواجها 7
الفصل الأول : كفويتها لعلي عليه السلام 9
الفصل الثاني : زواجها عليها السّلام بأمر اللّه 127
الفصل الثالث : خطبتها عليها السّلام 325
 http://hussinya.com/asd33/n36/3.html
+◊+
الموسوعة الكبرى عن فاطمة الزهراء سلام الله عليها ج ‏4 ص 7
 وضعت الحسينية الهاشمية  هذا الفهرس
فهرس الموضوعات‏
المجلد الرابع‏
بقية المطاف الثاني : زواجها عليها السّلام 7
الفصل الرابع : تاريخ زواجها عليها السّلام 9
زواجها عليها السّلام بعد خمسة أشهر من الهجرة 13
زواجها عليها السّلام بعد الهجرة بسنة 18
زواجها عليها السّلام بعد الهجرة بسنتين 26
زواجها عليها السّلام بعد الهجرة بثلاث 65
زواجها عليها السّلام في الأول أو السادس من ذي الحجة 72
زواجها عليها السّلام بعد غزوة بدر 79
زواجها عليها السّلام بعد وقعة أحد 82
زواجها عليها السّلام بدون ذكر السنة 87
الفصل الخامس : كيفية زواجها عليها السّلام 91
الفصل السادس : صداقها عليها السّلام 123
الفصل السابع : عقدها عليها السّلام 221
الفصل الثامن : جهازها عليها السّلام 247
الفصل التاسع : عرسها و زفافها عليها السّلام 299
الفصل العاشر : وليمة عرسها عليها السّلام 461
الفصل الحادي عشر : نثار عرسها عليها السّلام 497
http://hussinya.com/asd33/n36/4.html
+◊+

الموسوعة الكبرى عن فاطمة الزهراء سلام الله عليها ج ‏5 ص 5
وضعت الحسينية الهاشمية  هذا الفهرس
فهرس الموضوعات‏
المجلد الخامس‏
المطاف الثالث : ولادة أولادها عليها السّلام 7
الفصل الأول : ولادة عامة أولادها عليها السّلام 9
الفصل الثاني : ولادة ابنها السبط الأكبر الحسن الزكي عليه السّلام 159
الفصل الثالث : ولادة ابنها الشهيد أبي عبد اللّه الحسين عليه السّلام 233
الفصل الرابع : ولادة ابنتها زينب الكبرى عليها السّلام 353
الفصل الخامس : ولادة ابنتها أم كلثوم عليها السّلام 383
الفصل السادس : ولادة ابنتها رقية عليها السّلام 397
الفصل السابع : ولادة ابنها المحسن السقط الشهيد عليه السّلام 401
http://hussinya.com/asd33/n36/5.html
+◊+

الموسوعة الكبرى عن فاطمة الزهراء سلام الله عليها ج ‏6 ص 5
 وضعت الحسينية الهاشمية  هذا الفهرس
فهرس الموضوعات‏
المجلد السادس‏
المطاف الرابع : أولادها عليهم السّلام 7
الفصل الأول : أحوال ولديها الحسن والحسين عليهما السّلام مما يرتبط بها عليها السّلام 9
الفصل الثاني : نبذة من حال ابنها الإمام الحسن عليه السّلام مما ترتبط بها عليها السّلام 261
الفصل الثالث : نبذة من حال ابنها الشهيد الإمام الحسين عليه السّلام مما ترتبط بها عليها السّلام 281
http://hussinya.com/asd33/n36/6.html
+◊+

الموسوعة الكبرى عن فاطمة الزهراء سلام الله عليها ج ‏7 ص 5
 وضعت الحسينية الهاشمية  هذا الفهرس
فهرس الموضوعات‏
المجلد السابع‏
بقية المطاف الرابع : أولادها عليها السّلام 7
الفصل الأول : عزاء ولدها الحسين عليه السّلام فيما ترتبط بها عليها السّلام 9
الفصل الثاني : زيارة الحسين عليه السّلام فيما ترتبط بها عليها السّلام 75
الفصل الثالث : المعصومون من أولادها عليها السّلام 97
الفصل الرابع : غير المعصومين من أولادها عليها السّلام 205
الفصل الخامس : أكذوبة تزويج ابنتها أم كلثوم من عمر 337
http://hussinya.com/asd33/n36/7.html
+◊+
الموسوعة الكبرى عن فاطمة الزهراء سلام الله عليها ج ‏8 ص 4
 وضعت الحسينية الهاشمية هذا الفهرس
المجلد الثامن‏
المطاف الخامس : مع أبيها والأصحاب 5
الفصل الأول : أحوالها مع النبي الأعظم صلّى اللّه عليه وآله 7
http://hussinya.com/asd33/n36/8.html
+◊+
الموسوعة الكبرى عن فاطمة الزهراء سلام الله عليها ج ‏9 ص 5
وضعت الحسينية الهاشمية هذا الفهرس
فهرس الموضوعات‏
المجلد التاسع‏
بقية المطاف الخامس : مع أبيها والأصحاب
الفصل الثاني : مع أمير المؤمنين عليه السّلام 7
الفصل الثالث : مع الأصحاب 245
الفصل الرابع : مع أزواج النبي صلّى اللّه عليه وآله 295
 الفصل الخامس : مع الملائكة 319
http://hussinya.com/asd33/n36/9.html
+◊+

الموسوعة الكبرى عن فاطمة الزهراء سلام الله عليها ج ‏10 ص 5
 وضعت الحسينية الهاشمية هذا الفهرس
المجلد العاشر
المطاف السادس : بعد وفاة أبيها صلّى اللّه عليه وآله إلى شهادتها عليها السّلام 6
الفصل الأول : مدة مكثها بعد أبيها صلّى اللّه عليه وآله 7
الفصل الثاني : قصة الباب 99
http://hussinya.com/asd33/n36/10.html
+◊+

الموسوعة الكبرى عن فاطمة الزهراء سلام الله عليها ج ‏11 ص 5
 وضعت الحسينية الهاشمية هذا الفهرس
المجلد الحادى عشر
بقية المطاف السادس : بعد وفاة أبيها صلّى اللّه عليه .. وآله إلى شهادتها عليها السّلام 6
الفصل الأول : ضربها وإيذاؤها عليها السّلام 7
الفصل الثاني : دفاعها عليها السّلام عن علي عليه السّلام 113
 الفصل الثالث : شهادة ابنها المحسن عليه السّلام 169
http://hussinya.com/asd33/n36/11.html
+◊+

الموسوعة الكبرى عن فاطمة الزهراء سلام الله عليها ج‏ 12 ص 5
 الجزء الثاني عشر
 وضعت الحسينية الهاشمية هذا الفهرس
بقية المطاف السادس : بعد وفاة أبيها صلّى اللّه عليه وآله إلى شهادتها عليها السّلام 6
الفصل الأول : ما هي فدك ؟ 9
الفصل الثاني : إعطاء فدك لفاطمة عليها السّلام 97
الفصل الثالث : غصب فدك عن فاطمة عليها السّلام 153
الفصل الرابع : تطوّرات فدك بعد غصبها 485
http://hussinya.com/asd33/n36/12.html
+◊+

الموسوعة الكبرى عن فاطمة الزهراء سلام الله عليها ج ‏13 ص 5
الجزء الثالث عشر
 وضعت الحسينية الهاشمية هذا الفهرس
بقية المطاف السادس : بعد وفاة أبيها صلّى اللّه عليه وآله إلى شهادتها عليها السّلام 6
الفصل الأول : إرثها من أبيها صلّى اللّه عليه وآله وغصب حقها عليها السّلام 7
الفصل الثاني : خطبتها عليها السّلام فى المسجد 163
http://hussinya.com/asd33/n36/13.html
+◊+

الموسوعة الكبرى عن فاطمة الزهراء سلام الله عليها  ج ‏14 ص 3
الجزء الرابع عشر
 وضعت الحسينية الهاشمية هذا الفهرس
المطاف السابع : فيما جرى عليها بعد وفاة أبيها صلّى اللّه عليه وآله إلى شهادتها عليها السّلام 6
الفصل الأول : مرضها عليها السّلام 9
الفصل الثاني : مصائبها عليها السّلام 57
الفصل الثالث : مظلوميتها عليها السّلام 145
الفصل الرابع : بيت أحزانها عليها السّلام 185
الفصل الخامس : عيادة الرجلان لها عليها السّلام 197
الفصل السادس : وصاياها عليها السّلام 219
الفصل السابع : مدة عمرها عليها السّلام 275
الفصل الثامن : أول من لحق برسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله 329
http://hussinya.com/asd33/n36/14.html
+◊+

الموسوعة الكبرى عن فاطمة الزهراء سلام الله عليها ج ‏15 ص 5
الجزء الخامس عشر
 وضعت الحسينية الهاشمية هذا الفهرس
بقية المطاف السابع : فيما جرى عليها بعد وفاة أبيها صلّى اللّه عليه وآله إلى شهادتها عليها السّلام 6
الفصل الأول : سبب شهادتها عليها السّلام 7
الفصل الثاني : تاريخ شهادتها عليها السّلام 31
الفصل الثالث : كيفية شهادتها عليها السّلام 83
الفصل الرابع : تجهيزها عليها السّلام 143
الفصل الخامس : دفنها عليها السّلام 289
http://hussinya.com/asd33/n36/15.html
+◊+
الموسوعة الكبرى عن فاطمة الزهراء سلام الله عليها ج ‏16 ص 5
الجزء السادس عشر
 وضعت الحسينية الهاشمية هذا الفهرس
بقية المطاف الثامن : فيما جرى بعد وفاتها عليها السّلام 6
الفصل الأول : قبرها عليها السّلام 7
الفصل الثاني : رثائها عليها السّلام 121
الفصل الثالث : أمير المؤمنين عليه السّلام بعد شهادتها عليها السّلام 179
الفصل الرابع : أولادها بعد شهادتها عليها السّلام 265
 الفصل الخامس : عامة الناس بعد شهادتها عليها السّلام 275
http://hussinya.com/asd33/n36/16.html
+◊+

الموسوعة الكبرى عن فاطمة الزهراء سلام الله عليها ج ‏17 ص 5
الجزء السابع عشر
 وضعت الحسينية الهاشمية هذا الفهرس
المطاف التاسع : حياتها الشخصية 7
الفصل الأول : بيتها الشريف 9
الفصل الثاني : عملها عليها السّلام في البيت 107
الفصل الثالث : أثاث بيتها عليها السّلام 183
الفصل الرابع : مطعمها عليها السّلام 235
الفصل الخامس : ملبسها عليها السّلام (ثيابها) 377
الفصل السادس : خوادمها و جواريها عليها السّلام 427
 الفصل السابع : خاتمها عليها السّلام 523
http://hussinya.com/asd33/n36/17.html
+◊+

الموسوعة الكبرى عن فاطمة الزهراء سلام الله عليها ج ‏18 ص 5
الجزء الثامن عشر
 وضعت الحسينية الهاشمية هذا الفهرس
الفصل الأول : أنها عليها السّلام مدار أهل البيت عليهم السّلام 7
الفصل الثاني : نسل رسول اللّه صلّى اللّه عليه وآله منها عليها السّلام 51
الفصل الثالث : الأئمة عليهم السّلام من نسلها عليها السّلام 151
الفصل الرابع : المهدي عليه السّلام من ولدها عليها السّلام 259
الفصل الخامس : أسماؤها وألقابها وكناها عليها السّلام 319
الفصل السادس : علة التسمية بأسمائها عليها السّلام 371
 الفصل السابع : أنها بضعة رسول اللّه صلّى اللّه عليه وآله 443
http://hussinya.com/asd33/n36/18.html
+◊+
الموسوعة الكبرى عن فاطمة الزهراء سلام الله عليها ج ‏19 ص 5
الجزء التاسع عشر
وضعت الحسينية الهاشمية هذا الفهرس
بقية المطاف العاشر : مختصاتها عليها السّلام 6
الفصل الأول : أنها عليها السّلام سيدة النساء 7
الفصل الثاني : السلام من قبل اللّه تعالى عليها 199
الفصل الثالث : تحف اللّه وهداياه لها عليها السّلام 205
الفصل الرابع : الحوراء الإنسية 275
الفصل الخامس : مصحفها عليها السّلام 291
الفصل السادس : لوحها عليها السّلام 331
الفصل السابع : معرفتها عليها السّلام 345
الفصل الثامن : من أصحاب الكساء 361
 الفصل التاسع : من أصحاب المباهلة 487
http://hussinya.com/asd33/n36/19.html

+◊+
الموسوعة الكبرى عن فاطمة الزهراء سلام الله عليها ج ‏20 ص 5
الجزء العشرون‏
 وضعت الحسينية الهاشمية هذا الفهرس
المطاف الحادي عشر : محبوها وأعداؤها عليها السّلام 7
الفصل الأول : حبّها عليها السّلام 9
الفصل الثاني : أعداؤها 145
الفصل الثالث : لعن أعدائها 213
الفصل الرابع : جزاء أعدائها 259
الفصل الخامس : إيذاؤها عليها السّلام 273
المطاف الثاني عشر : أوصافها عليها السّلام 303
الفصل الأول : ايمانها عليها السّلام 304
الفصل الثاني : بركاتها عليها السّلام 315
الفصل الثالث : بكاؤها عليها السّلام 345
الفصل الرابع : جودها عليها السّلام 453
الفصل الخامس : حياؤها عليها السّلام 481
الفصل السادس : حجابها عليها السّلام 491
الفصل السابع : خصائصها عليها السّلام 507
الفصل الثامن: رائحتها عليها السّلام 523
 الفصل التاسع: زهدها عليها السّلام 541
http://hussinya.com/asd33/n36/20.html
+◊+
الموسوعة الكبرى عن فاطمة الزهراء سلام الله عليها ج ‏21 ص 5
الجزء الحادي و العشرون‏
 وضعت الحسينية الهاشمية هذا الفهرس
بقية المطاف الثاني عشر : أوصافها عليها السّلام 7
الفصل العاشر : شمائلها عليها السّلام 9
الفصل الحادي عشر : صبرها عليها السّلام 31
الفصل الثاني عشر : صدقها عليها السّلام 41
الفصل الثالث عشر : طهارتها عليها السّلام 59
الفصل الرابع عشر : عبادتها عليها السّلام 99
الفصل الخامس عشر : عصمتها عليها السّلام 131
الفصل السادس عشر : علمها عليها السّلام 159
الفصل السابع عشر : غضبها و رضاها عليها السّلام 171
الفصل الثامن عشر : فضلها عليها السّلام 213
الفصل التاسع عشر : نورها عليها السّلام 339
المطاف الثالث عشر : فيما يتعلق بها عليها السّلام 365
الفصل الأول : أمها عليها السّلام 367
الفصل الثاني : ذريتها عليها السّلام 432
الفصل الثالث : أوقافها و صدقاتها عليها السّلام 489
الفصل الرابع : مناماتها عليها السّلام 511
الفصل الخامس : أشعارها عليها السّلام 525
الفصل السادس : الأشعار فيها عليها السّلام 547
 الفصل السابع : معجزاتها عليها السّلام 573
http://hussinya.com/asd33/n36/21.html
+◊+
الموسوعة الكبرى عن فاطمة الزهراء سلام الله عليها ج ‏22 ص 5
الجزء الثاني والعشرون‏
 وضعت الحسينية الهاشمية هذا الفهرس
بقية المطاف الثالث عشر: فيما يتعلق بها عليها السّلام 6
الفصل الثامن: الآيات فيها عليها السّلام 7
الفصل التاسع: تسبيحها عليها السّلام 169
الفصل العاشر: أدعيتها عليها السّلام 265
الفصل الحادي عشر: زياراتها عليها السّلام 343
الفصل الثاني عشر: الصلاة عليها عليها السّلام 383
الفصل الثالث عشر: صلواتها عليها السّلام 397
الفصل الرابع عشر: من رآها عليها السّلام في المنام 427
الفصل الخامس عشر: من روى عنها عليها السّلام 525
 الفصل السادس عشر: مسندها عليها السّلام 533
http://hussinya.com/asd33/n36/22.html
+◊+

الموسوعة الكبرى عن فاطمة الزهراء سلام الله عليها ج‏ 23 ص 5
الجزء الثالث والعشرون‏
 وضعت الحسينية الهاشمية هذا الفهرس
المطاف الرابع عشر : الكتب المؤلفة عن الزهراء عليها السّلام 7
الفصل الأول : تاريخ التأليف عن الزهراء عليها السّلام 9
الفصل الثاني : إحصائيات عن الكتب المؤلفة حول الزهراء عليها السّلام 19
الفصل الثالث : كيفية إعداد هذا الفهرس 45
 الفصل الرابع : أسماء الكتب المؤلفة عن الزهراء عليها السّلام 53
http://hussinya.com/asd33/n36/23.html
+◊+
الموسوعة الكبرى عن فاطمة الزهراء سلام الله عليها ج‏ 24 ص 5
الجزء الرابع والعشرون‏
وضعت الحسينية الهاشمية هذا الفهرس
المجلد الرابع والعشرون‏
القسم الثالث: فاطمة الزهراء عليها السّلام بعد هذا العالم 7
 المطاف الأول : جلالتها عليها السّلام في المحشر 9
المطاف الثاني : ملاقاتها عليها السّلام مع رسول اللّه صلّى اللّه عليه وآله في المحشر 107
المطاف الثالث : ملاقاتها عليها السّلام مع الحسين عليه السّلام في المحشر 139
المطاف الرابع : شفاعتها عليه السّلام في المحشر 157
المطاف الخامس : فاطمة عليها السّلام و الجنة 207
http://hussinya.com/asd33/n36/24.html
+◊+

فهرس الموسوعة في الجزء 25 وفيه :
الى فهرس الآيات    
الى فهرس الأعلام
الى فهرس الأمكنة
الى فهرس الوقائع والأيام
الى فهرس المصادر    
 تتناول الموسوعة ثلاث مراحل وهي
1 . مرحلة قبل هذه الدنيا : الجزء الاول
2 . مرحلة هذه الدنيا : من الجزء 2 الى الجزء 23
3 . مرحلة ما بعد الدنيا : الجزء 24
4 . فهرس الموسوعة : الجزء 25
الناشر : مطبعة دليل ما ، قم الطبعة الأولى
http://hussinya.com/asd33/n36/indexn36.html#1


◄◾•◊
◊•◾◄
+

كتب حول سيدة النساء في مكتبة موقع العراق

وفيها الكتب التالية
http://iraq.iraq.ir/islam/2/fehreskotob.htm
+
+◊+  
مظلومية الزهراء (عليها السلام)
السيد علي الميلاني 

◄تمهيد 
المطلب الأول:أحاديث في مقام الزهراء (ع) ومنزلتها عند الله وعند الرسول (ص)
المطلب الثاني: في أن من آذى عليا (ع) فقد آذى رسول الله (ص)
المطلب الثالث: في أن بغض علي (عليه السلام) نفاق
المطلب الرابع: في إخبار النبي (ص) عليا (ع) بأن الأمة ستغدر به
المطلب الخامس:ضغائن في صدور أقوام
المطلب السادس: في أن قريشا هم سبب هلاك الناس بعد النبي (ص) 
المطلب السابع: لم يرو من الضغائن والغدر إلا القليل 
المطلب الثامن: أحقاد قريش وبني أمية على النبي (ص) وأهل بيته (ع)
المطلب التاسع: في بعض ما كان منهم مع علي والزهراء (عليها السلام) 
http://iraq.iraq.ir/islam/2/fehreskotob.htm
+◊+
فاطمة الزهراء عليها السلام الحوراء الإنسية
  المقدمة
الاهداء
المولد الطاهر والعنايات الالهية
مكانتها عند رسول الله (صلى الله عليه و آله وسلم)
أسماؤها وكُناها (صلوات الله وسلامه عليها)
معالم الشخصية السماوية للزهراء (عليها السلام)
الآيات الكريمة النازلة بحقها وأهل بيتها (صلوات الله وسلامه عليهم اجمعين )
مناقبها من لسان رسول الله ( صلى الله عليه وآله )
منزلة أهل البيت (عليهم السلام) عند رسول الله ( صلى الله عليه وعليهم أجمعين )
الزهراء (سلام الله عليها ) في نظر الصحابة
قبسات مضيئة من مناقبها التي انفردت بها على سائر النساء
شذرات متنوعة من سيرتها (صلوات الله وسلامه عليها )
1 ـ عبادتها
2 ـ زهدها
3 ـ حياتها الزوجية : 
4 ـ باقة من كراماتها : 
5 ـ عفافها وحجابها : 
6 ـ فصاحتها وبلاغتها : 
7 ـ إنفاقها في سبيل الله : 
8 ـ دعواتها : 
9 ـ شِعرها في رثاء أبيها (صلى الله عليه وآله ) : 
لمسات من حياتها العلمية (صلوات الله وسلامه عليها) : 
الزهراء وحقها المشروع في فدك : 
مظاهر الانحراف التي شهدتها فاطمة بعد وفاة أبيها (صلىالله عليه وآله وسلم ) 
إحتجاجها على الانحراف بعد رسول الله (صلى الله عليه وآله) : 
دورها في توجيه الامة وتربيتها على المفاهيم الاسلامية : 
أحوالها (سلام الله عليها ) بعد وفاة أبيها (صلى الله عليه وآله ) : 
وفاتها (صلوات الله عليها) ووصيتها : 
عصمة الزهراء (سلام الله عليها) : 
تسبيح الزهراء : (سلام الله عليها) وفضله :
http://iraq.iraq.ir/islam/2/book15/fehrest.htm
+◊+
كلمة فاطمة الزّهراء عليها السّلام
آية الله الشهيد السيد حسن الشيرازي (قدّس سره)
  نبويّات
 ولائيات
 عبادات
 أخلاق
 عقائد
 معارف
 أحكام
 اجتماعيات
 أدعية
 مناقضات
   سياسيات
 مناظرات
 حكم
 وصايا
 متفرقات
 http://iraq.iraq.ir/islam/2/book14/index.htm
+◊+   
سيدة النساء فاطمة الزهراء عليها السلام
علي موسى الكعبي  
 مركز الرسالة
 مقدمة المركز 
المقدّمة
الفصل الأول
 الزهراء عليها السلام في حياة أبيها صلى الله عليه وآله وسلم
المبحث الاول في بيت النبي صلّى الله عليه وآله وسلّم
تاريخ الولادة
من الولادة حتى الهجرة
الهجرة
المبحث الثاني أسماؤها وألقابها وشمائلها عليها السلام
1 ـ فاطمة
2ـ الزهراء
3 ـ البتول 
4 ـ المحدثة
5 ـ الصديقة
كناها
أمّ أبيها
حليتها وشمائلها
المبحث الثالث زواجها عليها السلام
تاريخ زواجها
عمرها عند الزواج
الخطبة
الكفاءة
الاستئذان والمشاورة
خطبة العقد
المهر
درس توجيهي
الجهاز وأثاث البيت
بيت الزهراء عليها السلام
الزفاف والتكبير
الوليمة
الدعاء للعريسين
المبحث الرابع دورها في داخل الأسرة وخارجها
1 ـ الطاعة وحسن المعاشرة
2 ـ التعاون وتقسيم العمل
3 ـ تربية الأولاد
دورها في خارج المنزل
 الفصل الثاني
 خصائصها الفذّة ومكارم أخلاقها عليها السلام
المبحث الأول مناقب الزهراء عليها السلام وخصائصها
1 ـ عصمتها من الأرجاس
2 ـ فرض مودّتها
3 ـ المباهلة بها
4 ـ إنها مع الحق أبدا
5 ـ بضعة الرسول صلى الله عليه وآله وسلم وشجنة منه
حكاية موضوعة
رأي أهل البيت عليهم السلام
آراء أعلام الطائفة وغيرهم
6 ـ سيدة نساء العالمين
7 ـ سيدة نساء أهل الجنة
8 ـ أحب الناس إلى رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم
9 ـ أول من يدخل الجنّة
10 ـ غضّ الأبصار لمرورها على الصراط
11 ـ جلالة بعثتها عليها السلام يوم القيامة
12 ـ تكثير الطعام في بيتها عليها السلام
13 ـ إنحصار ذرية الرسول صلى الله عليه وآله وسلم بنسلها عليها السلام
المبحث الثاني مكارم أخلاقها
1 ـ العبادة
2 ـ العلم
3 ـ العفّة والحجاب
4 ـ الكرم والسخاء
5 ـ صبرها على المعاناة
 الفصل الثالث
 الزهراء عليها السلام بعد أبيها صلى الله عليه وآله وسلم
المبحث الأول انقلاب الامة ومنع حقوق الزهراء عليها السلام
أول بوادر الانقلاب
الهجوم على دار الزهراء عليها السلام وما ترتب عليه
منع الحقوق المالية للزهراء عليها السلام
أولا اغتصاب نحلة الزهراء عليها السلام
مطالبة الزهراء عليها السلام بالنحلة وموقف السلطة
ثانياً حرمان الزهراء عليها السلام من الإرث
ثالثاً اسقاط سهم ذوي القربى
التكرم وشرع الإحسان
أهداف السلطة
المبحث الثاني حال الزهراء عليها السلام ومواقفها بعد أبيها صلى الله عليه وآله وسلم
1 ـ المطالبة بحقوقها وبيان مظلوميتها
2 ـ سخطها على ظالميها
3 ـ الدفاع عن الولاية والإمامة
4 ـ خطبتا فاطمة عليها السلام
أولاً خطبة الزهراء عليها السلام في مسجد النبي صلّى الله عليه وآله وسلّم
مخاطبة الأنصار
جواب أبي بكر
جواب الزهراء عليها السلام
جواب أبي بكر
خطاب الزهراء عليها السلام لعامّة الناس
ندبتها للرسول صلّى الله عليه وآله وسلّم
على أثر الخطبة
ثانياً خطبة الزهراء عليها السلام بنساء المهاجرين والأنصار
المبحث الثالث وفاتها عليها السلام ومدّة بقائها بعد أبيها صلّى الله عليه وآله وسلّم
غُسلها عليها السلام
الصلاة عليها عليها السلام
دفنها
ندبة علي عليه السلام عند دفن الزهراء عليها السلام
موضع قبرها عليها السلام
تاريخ وفاتها عليها السلام
مقدار عمرها عليها السلام
مدة بقائها عليها السلام بعد أبيها صلّى الله عليه وآله وسلّم
http://iraq.iraq.ir/islam/2/book13/index.htm

+◊+  
الزّهَراء فاطمة بنت محمد (ص)
عبدالزهراء عثمان محمد
 أعلام الهداية
سيدة النساء فاطمة الزهراء عليها السلام
  المقدمة
 الباب الأول
 الفصل الأول: الزهراء (عليها السلام) في سطور
 الفصل الثاني: انطباعات عن شخصيّة الزهراء (عليها السلام)
 الزهراء في آيات الذكر الحكيم
 1 ـ الزهراء (عليها السلام) كوثر الرسالة :
 2 ـ الزهراء (عليها السلام) في سورة الدهر :
 3 ـ الزهراء (عليها السلام) في آية التطهير :
 4 ـ مودّة الزهراء (عليها السلام) أجر الرسالة :
 5 ـ الزهراء (عليها السلام) في آية المباهلة :
 الزهراء (عليها السلام) عند سيّد المرسلين (صلى الله عليه وآله)
 الزهراء (عليها السلام) عند الأئمة والصحابة والمؤرّخين
 الفصل الثالث: مظاهر من شخصيّة الزهراء (عليها السلام)
 1 ـ علمها ومعرفتها:
 2 ـ مكارم أخلاقها :
 3 ـ جودها وايثارها :
 4 ـ ايمانها وتعبّدها لله :
 5 ـ حنُوّها وشفقتها :
 6 ـ جهادها المتواصل :
 الباب الثاني
 الفصل الأول: نشأة الزهراء فاطمة(عليها السلام)
 1 ـ شخصية السيّدة خديجة « اُمّ فاطمة » (عليهما السلام) :
 نشاطها التجاري :
 2 ـ زواج النبي (صلى الله عليه وآله) بخديجة :
 مكانة خديجة (رضي الله عنها) لدى النبيّ (صلى الله عليه وآله) :
 3 ـ الأمر الإلهي في خلق فاطمة (عليها السلام) :
 4 ـ اُنس خديجة بفاطمة (عليهما السلام) :
 5 ـ فاطمة الوليدة :
 6 ـ تأريخ الولادة :
 الفصل الثاني: مراحل حياة الزهراء(عليها السلام)
 الفصل الثالث: الزهراء(عليها السلام) مع أبيها رسول الله(صلى الله عليه وآله)
 فاطمة(عليها السلام) في مرحلة الطفولة
 1 ـ فاطمة (عليها السلام) في شِعب(رض) أبي طالب (عليه السلام) :
 2 ـ وفاة السيّدة خديجة وعام الحزن :
 3 ـ فاطمة الممتحنة :
 الزهراء(عليها السلام) مع أبيها (صلى الله عليه وآله) حتى بيت الزوجيّة
 1 ـ هجرتها (عليها السلام) إلى المدينة :
 2 ـ محاولات خطبتها (عليها السلام) :
 3 ـ عليّ (عليه السلام) يتقدّم لخطبة الزهراء (عليها السلام) :
 4 ـ أمر زواجها من السماء :
 5 ـ خطبة العقد :
 6 ـ مهرها وجهازها :
 7 ـ مقدّمات الزفاف ووليمة العرس :
 8 ـ مراسم ليلة الزفاف :
 9 ـ زيارة النبيّ (صلى الله عليه وآله) للزهراء في صبيحة عرسها :
 10 ـ تأريخ الزواج :
 مميّزات زواج الزهراء (عليها السلام) بعليّ (عليه السلام)
 من الزواج إلى وفاة الرسول (صلى الله عليه وآله)
 1 ـ الزهراء (عليها السلام) في بيت الزوجيّة :
 أ ـ إدارة شؤون البيت والحياة الشاقة :
 ب ـ طيب معاشرتها للإمام عليّ (عليه السلام) :
 ج ـ فاطمة (عليها السلام) في دور الاُمّ :
 2 ـ الزهراء (عليها السلام) مع النبيّ (صلى الله عليه وآله) في تثبيت دعائم الدولة :
 أ ـ الزهراء(عليها السلام) قبل فتح مكة :
 ب ـ الزهراء(عليها السلام) في فتح مكة :
 3 ـ حجة الوداع والأيّام الأخيرة :
 4 ـ وصايا الرسول (صلى الله عليه وآله) في ساعة الوداع :
 الباب الثالث
 الفصل الأول: الزهراء (عليها السلام) بعد أبيها
 1 ـ حدث السقيفة :
 2 ـ نتائج السقيفة :
 خيارات السلطة الحاكمة
 الخيار الأول : انتزاع القوّة المالية للإمام عليّ (عليه السلام)
 الخيار الثاني : مواجهة معارضة الإمام (عليه السلام)
 الخطوات العملية الاُخرى لمواجهة آل محمد (صلى الله عليه وآله)
 3 ـ فدك بين النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) والزهراء (عليهما السلام)
 4 ـ اغتصاب فدك :
 5 ـ خطبة الزهراء (عليها السلام) في مسجد النبيّ (صلى الله عليه وآله) :
 ردّ فعل الخليفة على خطاب الزهراء (عليها السلام) :
 دفاع اُم سلمة عن حقّ الزهراء (عليها السلام) :
 شكواها إلى الإمام عليّ (عليه السلام) :
 6 ـ إعلان المقاطعة :
 المعنى الرمزي والسياسي لفدك :
 7 ـ خيارات الإمام عليّ (عليه السلام) تجاه الوضع الجديد :
 قرار المواجهة السلمية ودور الزهراء (عليها السلام) :
 8 ـ الهجوم على دار الزهراء (عليها السلام) :
 9 ـ المواجهة مع الزهراء (عليها السلام) :
 كلامها في حقّ الإمامة وظلامة أهل البيت (عليهم السلام) :
 10 ـ السيّدة فاطمة (عليها السلام) في أيامها الأخيرة
 الفصل الثاني: مرض الزهراء(عليها السلام) واستشهادها
 1 ـ فاطمة (عليها السلام) على فراش المرض :
 2 ـ عيادة النساء للسيّدة فاطمة (عليها السلام) :
 3 ـ خطبتها الثانية :
 4 ـ عيادة أبي بكر وعمر بن الخطاب للزهراء (عليها السلام) :
 5 ـ الساعات الأخيرة قبل الرحيل :
 6 ـ وصيّة الزهراء (عليها السلام) للإمام عليّ (عليه السلام) :
 7 ـ أول نعش أُحدث في الإسلام :
 8 ـ لحظات عمرها الأخيرة :
 9 ـ مراسم التشييع والدفن :
 10 ـ تأبين الإمام عليّ (عليه السلام) للزهراء (عليها السلام) :
 11 ـ محاولة نبش القبر :
 12 ـ تأريخ شهادتها (عليها السلام) :
 الفصل الثالث: تراث الزهراء (عليها السلام)
 مصحـف فاطمة (عليها السلام)
 نماذج مختارة من مسند فاطمة (عليها السلام)
 1 ـ اهتمامها بالعلم وتدوين السنة :
 2 ـ التعريف بأهل البيت (عليهم السلام) :
 3 ـ مصادر التشريع الإسلامي وفلسفته واصوله :
 4 ـ الاخلاق والآداب والسلوك :
 5 ـ الحكم والسياسة والتأريخ :
 نماذج من أدعيتها
 أدب السيّدة فاطمة الزهراء (عليها السلام)
 الرواة والمحدّثون عن فاطمة الزهراء (عليها السلام)

http://iraq.iraq.ir/islam/2/book11/index.htm
+◊+
السيدةُ فاطمةُ الزهراء
عن لسان عائشة
زوجة رسول الله ( صلى الله عليه و آله )
جمع وتبويب وتعليق
العلامة الشيخ جعفرالهادي
سيدة النساء فاطمة الزهراء عليها السلام
المجمع العالمي لأهل البيت (ع)
المقام الأول: مَنْبتُها و منشأُوها
المقام الثاني: طهرُها ونزاهتُها
المقام الثالث: شمائلُها وأخلاقها
المقام الرابع: منزلتها عند الله تعالى
المقام الخامس: منزلتها عند رسول الله
المقام السادس: صدق منطقها وكلامها
المقام السابع: كراماتها الخارقة للعادة
المقام الثامن: هي ونساء العالمين
المقام التاسع: عبادتها وشدة اجتهادها
المقام العاشر: حياتها الزوجية
المقام الحادي عشر: بعلُها وأولادها
المقام الثاني عشر: نشاطها السياسي والإجتماعي
المقام الثالث عشر: مصيرها ومآل أمرها المأساوي
المقام الرابع عشر: شأنها في يوم القيامة
http://iraq.iraq.ir/islam/2/book10/index.htm
+◊+

كلمة السيدة الزهراء عليها السلام
السيد عباس المدرسي
الفهرس
الاهداء
الفصل الأول : بين يدي الخطاب العظيم
المناورة
فدك .. عبر التاريخ
المطالبة بفدك .. والمطالبة بالخلافة
وهكذا هزم الخصم
تأملات في نصوص الخطبة المعجزة
الانقلاب على خط الرسول الاعظم !
الدعوة الى النهضة
الانذار من المستقبل الخطير
الحديث الفرية ومحاولات التغطية
قصة « القصيدة الشعرية »
شريف مكة وقصيدته الهائية
الازري ( ره ) وشيء من قصيدته الهائية
الفصل الثاني : وجاءت فاطمة
فدك
الفصل الثالث : الخطبة المعجزة
الثناء على الله  
النبي الاكرم وفلسفة الرسالة
مسؤولية الناس تجاه الرسالة الاسلامية
فلسفة الشريعه الاسلامية
اعلموا اني فاطمة !
هكذا انقذ الله العرب من الجاهلية
دور الامام علي (ع) في بناء الاسلام
الردة وبدء المؤامرة ضد اهل البيت (ع)
المزاعم الباطلة للمتآمرين
التآمر .. عودة الى الجاهلية
القرآن الكريم يفند مزاعم المتآمرين ..
الأنذار
استنهاض الانصار للدفاع عن الحق
حبّ الراحة سبب خذلان الحق
المستقبل الخطير للمتخاذلين
الحديث الفرية
الدفاع الهزيل
الحديث فرية والرسول لا يخالف جواب القرآن
جواب ابي بكر والاعتراف بالخطأ
عناد المتواطئين على الباطل
وعادت فاطمة الى دار على (ع)
استنهاض الأمام الممتحن !
الكلمة الاخيرة لفاطمة !
الشهادة
http://iraq.iraq.ir/islam/2/book09/index.htm

+◊+
الاسرار الفاطمية  
الشيخ محمد فاضل المسعودي
مكتبة السيدة الزهراء (ع)
 الأسرارُ الفاطِمَيةُ
لإهداء 5 
تقريض في عام طبع الكتاب 7 
تقديم 9 
مقدمة المؤلّف 
 23 
تمهيد 25 
البحث الأول  
التوسل والإستغاثة بالزهراء عليها السلام 26 
البحث الثاني  
حقيقة السر المستودع   43 
كتمان الأسرار   43 
البحث الثالث   
فاطمة عليها السلام حجة الله الكبرى   69 
 الأمر الأوّل : معنى الحجة ؟   70 
 الأمر الثاني : شرعية الحجة   72 
 الأمر الثالث : كيف كانت فاطمة عليها السلام حجة على الأئمة عليهم السلام   75 
البحث الرابع  
أصل يوم العذاب   91 
ظلامات فاطمة الزهراء عليها السلام   91 
لماذا هذا البحث ( أصل يوم العذاب ... )   91 
ما معنى أصل يوم العذاب ؟ 92 
الأمر الأول : مقامات الزهراء عليها السلام   95 
أ ـ مقامها عليها السلام عند الله تعالى   97 
ب ـ مقامها عليها السلام عند الملائكة   98 
جـ ـ مقامها عليها السلام عند الأنبياء والنبي محمد صلّى الله عليه وآله وسلم    98 
 د ـ مقامها عليها السلام عند الأئمة عليهم السلام   99 
هـ ـ مقامها عليها السلام عند العلماء والمحدثين    100 
ت ـ مقامها عليها السلام يوم القيامة   106 
الأمر الثاني : ظلامات فاطمة الزهراء عليها السلام   108 
تمهيد : 109 
الظلم لغةً    110 
 الظلم عرفاً   111 
الظلم شرعاً    111 
البحث الخامس   
 فاطمة الزهراء عليها السلام وعلاقتها بأصول الدين    137 
موانع تصحيح العقيدة    138 
فاطمة عليها السلام وعلاقتها بالتوحيد    140 
فاطمة عليها السلام وعلاقتها بالنبوة    146 
فاطمة عليها السلام والعدل الإلهي    149 
فاطمة عليها السلام وعلاقتها بالإمامة    153 
في خلقتها النورانيّة    160 
في بدء خلقتها    161 
في عرض ولايتها على الأشياء    162 
في سبق دخولها الجنّة    162 
في كونها عليها السلام في حظيرة القدس    162 
في جواز دخولها عليها السلام مسجد النبّي    162 
في سكونتها معهم في الجنّة    163 
في كونها ركناً لعلي عليها السلام    163 
في إصابة نور الله لها    164 
في كونها خير خلق الله تعالى    164 
في اختيار الله تعالى ايّاها على النساء    164 
في وجوب إطاعتها على الكائنات    165 
في ركوبها يوم القيامة    166 
في تكلّمها في بطن أمّها    166 
في كونها تحت قبّة العرش    167 
في ثواب السلام عليها    167 
في نزول حنوطها من الجنّة    168 
اشتراكها معهم في الحرب والسلم    168 
اشتراكها معهم في تكوّن الميزان    170 
اشتراكها معهم في قصّة سفينة نوح عليه السلام    170 
توسّل زكريّا بها عليهما السلام    171 
تحّية الله تعالى إيّاها معهم بتفّاحة    172 
عرض حبّها على البريّة    172 
اشتراكها معهم في الصلوات    172 
فاطمة عليها السلام والمعاد    175 
فاطمة عليها السلام وحديث الكساء الشريف    181 
البحث السادس  
حديث الكساء الشريف    183 
فاطمة (ع) وحديث الكساء الشريف 185
الوقفة الأولى : حديث الكساء وآية التطهير    186 
مفهوم أهل البيت عند أهل اللغة    187 
الوقفة الثانية : سند هذا الحديث    197 
الوقفة الثالثة : مضامين هذا الحديث المختلفة    198 
البحث السابع  
فاطمة عليها السلام سيدة نساء العالمين    209 
البحث الثامن  
فاطمة الزهراء عليها السلام العلة الغائيّة    231 
يا أحمد لولاك لما خلقت الأفلاك    231 
ولولا علي لما خلقتك    235 
ولولا فاطمة لما خلقتكما    236 
البحث التاسع  
فاطمة عليها السلام والولاية التكوينية    243 
المقام الأوّل : امكان وقوع الولاية التكوينية    250 
المقام الثاني : الولاية التكوينية لفاطمة عليها السلام    260 
الولاية التكوينية بإذن الله تعالى    261 
البحث العاشر  
فاطمة عليها السلام أم أبيها    271 
بحث الحادي عشر  
فلسفة تسبيح فاطمة الزهراء عليها السلام    285 
تشريع التسبيح    288 
كيفية التسبيح    293 
التسبيح من شعائر الدين    298 
الشعار وحامله    300 
الزهراء عليها السلام تعلمت التسبيح من النبي صلى الله عليه وآله وسلم    302 
البحث الثاني عشر  
معرفة فاطمة عليها السلام    315 
مستويات معرفة فاطمة عليها السلام    320 
المستوى الأوّل : المعرفة التاريخية لها عليها السلام    322 
ولادة فاطمة عليها السلام    322 
تحقيق وتبيين    327 
شهادة الصديقة فاطمة عليها السلام    328 
الهموم المتراكمة    329 
العيادة المبغوضة    331 
وصية فاطمة عليها السلام    332 
لحظات عمرها الأخيرة    334 
التشييع والدفن    335 
 وقوف الإمام عليه السلام على قبرها    336 
 تاريخ وفاتها عليها السلام    338 
المستوى الثاني : المعرفة المناقبية لها عليها السلام    341 
 معاجزها في حياتها عليها السلام    341 
 اخلاقها عليها السلام    353 
المستوى الثالث : المعرفة العلمية والفكرية لها عليها السلام    357 
* الأمر الأوّل    358 
* الأمر الثاني    359 
* الأمر الثالث    361 
المستوى الرابع : المعرفة النورانية لها عليها السلام    363 
البحث الثالث عشر  
فاطمة عليها السلام وليلة القدر    369 
البحث الرابع عشر  
فلسفة أسماء فاطمة الزهراء عليها السلام    381 
معاني أسماء فاطمة الزهراء عليها السلام    387 
1 ـ فاطمة عليها السلام    387 
2 ـ الصّدّيقة    396 
3 ـ المباركة    398 
4 ـ الطاهرة    406 
5 ـ الزكية    409 
6 ـ الراضية    409 
7 ـ المرضية    412 
8 ـ المحدّثة    413 
مصحف فاطمة    418 
مصحف فاطمة في الأحاديث الشريفة    420 
9 ـ الزهراء    423 
10 ـ البتول    427 
البحث الخامس عشر  
فدك عنوان الولاية    439 
إخراج عمال فاطمة عليها السلام من فدك    442 
خطأ الخليفة الأوّل    443 
بطلان دعوى عدم توريث الأنبياء عليهم السلام    445 
الخطبة الفدكيّة
احتجاج فاطمة الزهراء عليها السلام على القوم لمّا منعوها فدك    470 
كلامها عليها السلام مع النساء المهاجرين والأنصار    501 
 أهداف خطبة الزهراء عليها السلام    507 
البحث السادس عشر  
فاطمة عليها السلام وعلاقتها بالحسين عليه السلام    519 
الولادة الميمونة    520 
إخبار فاطمة عليها السلام بقتل الحسين عليه السلام    520 
أول مأتم عقد للحسين عليه السلام    523 
حب فاطمة عليها السلام للحسين عليه السلام    524 
الحسين عليه السلام وحجر فاطمة عليها السلام    524 
فاطمة عليها السلام يوم القيامة 
http://iraq.iraq.ir/islam/2/book08/index.htm

+◊+
الأرائج المسكية في تفضيل البضعة الزكية عليها أفضل صلاة وأفضل تحية  
السيد حسن الحسيني آل المجدد الشيرازي   
http://iraq.iraq.ir/islam/2/book07/book7.htm
+◊+
مظلومية الزهراء (عليها السلام)  
السيد علي الحسيني الميلاني
فهرس المطالب
مقدّمة المركز
تمهيد
أحاديث في مقام الزهراء (عليها السلام) ومنزلتها عند الله وعند الرسول (صلى الله عليه وآله وسلم)
في أنّ من آذى عليّاً (عليه السلام) فقد آذى رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم)
في أنّ بغض علي (عليه السلام) نفاق
في إخبار النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) عليّاً (عليه السلام) بأنّ الأُمّة ستغدر به
ضغائن في صدور أقوام
في أنّ قريشاً هم سبب هلاك الناس بعد النبي (صلي الله عليه و آله وسلم)
لم يروَ من الضغائن والغدر إلاّ القليل
أحقاد قريش وبني أُميّة على النبي (صلى الله عليه وآله وسلم)وأهل بيته (عليهم السلام)
في بعض ما كان منهم مع علي والزهراء (عليها السلام)
مصادرة ملك الزهراء (عليها السلام) وتكذيبها
إحراق بيتها (عليها السلام)
إسقاط جنينها (عليها السلام)
كشف بيتها (عليه السلام)
قضايا أُخرى
كلمة الختام
http://iraq.iraq.ir/islam/2/book06/index.htm
+◊+  
من فقه الزهراء (ج2)
آية الله العظمى السيد محمد الشيرازي
  المقدمة
  خطبة الصديقة الطاهرة فاطمة الزهراء (ع)
الدفاع عن الولاية
الاهتمام بقضية فدك
الحجاب والساتر
القضاء في المسجد
سماع صوت المرأة
البكاء لفقد المعصوم عليه السلام
افتتاح الأعمال بذكر الله تعالى
الصلاة على الرسول وآله الأطهار (ع)
توجه المظلوم إلى الله تعالى
بحث حول كلمة التوحيد
حرمة التفكر في ذات الله
التعبد لله تعالى
بيان العلل والأهداف
الاعتقاد بنبوته (ص)
فضائل الرسول (ص)
التفرق عن الحق
على (ع) هو الصراط المستقيم
تحمل الأذى في سبيل الله
الصلوات على النبي (ص)
عصمة الرسول الاعظم (ص)
عدم تحريف القرآن
حجية ظواهر الكتاب
مسؤوليات القائد
ترك المحرمات
شمولية القانون
الطهارة من نجاسة الشرك
حكم المتردد والشاك
الاهتمام بالأمور الدنيوية
وجوب إطاعة أهل البيت (ع)
الاعتقاد بالإمامة
الصبر
البر بالوالدين
التكثير في النسل
فلسفة العقوبات الإسلامية
وجوب التحلي بالعفاف
الخشية من الله
http://iraq.iraq.ir/islam/2/fehreskotob.htm
+◊+  
من فقه الزهراء (ج3)
آية الله العظمى السيد محمد الشيرازي
 في الكتاب عشرة أقسام
http://iraq.iraq.ir/islam/2/book04/index.htm
+◊+  
فاطمة الزهراء من المهد إلى اللحد
العلامة الخطيب السيد محمد كاظم القزويني
    الإهداء
  المقدمة
المدخل
قانون الوراثة
زواج الرسول الأعظم
كلمة خاطفة حول (الماورائيات)
فاطمة الزهراء تطل على الحياة
التسمية
حياتها ونشأتها
حياتها الزوجية
في القرآن
زهدها وانفاقها في سبيل الله
تسبيح فاطمة الزهراء
مكانة الزهراء عند الرسول
فاطمة الزهراء بعد وفاة الرسول
فاطمة الزهراء في مهب الأعاصير
مدخل إلى الخطبة
  خطبة السيدة الزهراء (ع)
التجاسر على أهل بيت الرسول
رجوعها إلى الدار وكلامها مع زوجها
الإمام علي في انتظار فاطمة الزهراء
خطبة الزهراء في نساء المهاجرين والأنصار
واقعة الحرّة
تطبيق الخبر مع الواقع
مصادر الخطبة في النساء
اتمام الحجة على المهاجرين والأنصار
فاطمة الزهراء في بيت الأحزان
أسباب انحراف صحتها
العباس يحاول عيادة السيدة فاطمة
الاستعداد للرحيل
حنوط الجنة
وماتت السيدة فاطمة
محاولات فاشلة
علي في تأبين الزهراء
تاريخ الوفاة
أوقافها وصدقاتها
مواكب الشعراء في رثاء السيدة فاطمة الزهراء
ختام واعتذا
http://iraq.iraq.ir/islam/2/book03/index.htm
+◊+  
 فاطمة (ع) أفضل أسوة للنساء
آية الله العظمى السيد محمد الشيرازي
1- المقدمة
2- فضل الزهراء 
3- طينة الزهراء 
4- آيات في الزهراء 
5- جهاد الزهراء 
6- خطبة المسجد
7- الجهاد بالبكاء
8- إخفاء قبرها
9- اعتراف عائشة بفضلها  
10- أم أبيها
11- المرأة المثالية
12- الإسلام دين ودنيا
13- خدمتها  في البيت
14- الرسول (ص) يسليها
15- بيتها  مدرسة
16- مباهات الله بفاطمة  
17- طاعة المعصومين (ع) نظام للأمة
18- الحكم الإسلامي يوفر الحريات
19- عدم مصادرة الأموال
20- فاطمة  تقتدي بأبيها
21- صيانة الأرواح في حكومته
22- عفو الرسول(ص)
23- قبول الشفاعة
24- احترام الأعراض
25- وفاء الرسول (ص)
26- شعبية الرسول (ص)
27- عدم تغير الرسول (ص) بعد الحكم
28- قصة جويرية
29- أبو رافع يفدي الرسول (ص)
30- الحكومة المثالية لأمير المؤمنين (ع)
31- توفير المسكن والرزق لكل الناس
32- قصة النصراني المكفوف
33- الإمام (ع) مع يهودي أمام القاضي
34- قلة القتلى في حكومة الإمام …
35- أفضل الحروب
36- عفو الإمام (ع) عن مشعلي الحرب
 37- وفي صفين والنهروان
38- العفو عن المنافق
39- التهديد فقط
40- الإمام... حبذ عدم قتل ابن ملجم
41- المنافقون و الحريات الإسلامية
42- حكومة الحرية والاستشارة
43- الإسلام وتعميم الأمن والرفاه
44- تصديق لقول الصديقة (ع)
45- لا للعنف
46- خير أسوة للمرأة الصالحة
47- الرسول(ص) يربي فاطمة(ع)
48- الحجاب ضرورة للمرأة
49- خدمة فاطمة (ع) للفقراء
50- الزهراء (ع) ومكافحة الباطل
51- حكومات باسم فاطمة (ع)
52- حب فاطمة (ع)
53- استفتاءات حول السيدة فاطمة (ع)
54- من مصادر التهميش
  
http://iraq.iraq.ir/islam/2/book02/index.htm
+◊+

فاطمة الزهراء (ع) بهجة قلب المصطفى (ص)
العلامة أحمد الرحماني الهمداني
 مقدمة الناشر
التقريظ
لآلئ منثورة وفرائد منشورة
مقدمة المؤلف
الفصل الأول: كلمات المحققين في شأنها عليها السلام
الفصل الثاني: فضائلها المشتركة مع سائر الخمسة عليهم السلام في القرآن
الفصل الثالث: فضائلها المشتركة معهم عليهم السلام في الأخبار
الفصل الرابع: مناقبها المصدرة بالقسم
الفصل الخامس: مناقبها عليها السلام مسنداً من طريق العامة
الفصل السادس: مناقبها عليها السلام مسنداً من طريق الخاصة
الفصل السابع: أفضليتها من سائر البرية حتى الأنبياء عليهم السلام
الفصل الثامن: في أنها عليها السلام سيدة نساء العالمين
الفصل التاسع: كرامتها عليها السلام ومنزلتها عند الله تعالى
الفصل العاشر: كرامتها ومنزلتها عند النبي صلى الله عليه وآله وسلم
الفصل الحادي عشر: منزلتها عند علي عليهما السلام ومباهاته بها
الفصل الثاني عشر: فضل أمها خديجة عليها السلام
الفصل الثالث عشر: تأنيسها أمها قبل ولادتها
الفصل الرابع عشر: ميلادها سلام الله عليها
الفصل الخامس عشر: أسماؤها سلام الله عليها
الفصل السادس عشر: كناها سلام الله عليها
الفصل السابع عشر: ألقابها سلام الله عليها
الفصل الثامن عشر: مكارم أخلاقها عليها السلام
الفصل التاسع عشر: كلامها ومسندها عليها السلام من الفريقين
الفصل العشرون: أشعارها سلام الله عليها
الفصل الحادي والعشرون: نصرتها لعلي عليهما السلام ودفاعها عن الإمامة
الفصل الثاني والعشرون: احتجاجها عليها السلام على القوم لما منعوها فدك
الفصل الثالث والعشرون: مصادر الخطبة الفدكية
الفصل الرابع والعشرون: كلمات الأعاظم في شأن الخطبة
الفصل الخامس والعشرون: موضوع الخطبة ومحور إيرادها
الفصل السادس والعشرون: الأهداف التي استهدفتها عليها السلام في إيراد الخطبة
الفصل السابع والعشرون: هجرتها سلام الله عليها
الفصل الثامن والعشرون: زواجها عليها السلام وأنه بأمر الله تعالى
الفصل التاسع والعشرون: حسن خلقها وكيفية معاشرتها مع علي عليهما السلام
الفصل الثلاثون: أموالها وصدقاتها عليها السلام
الفصل الحادي والثلاثون: مظلوميتها عليها السلام وما وقع عليها من الظلم
الفصل الثاني والثلاثون: مدة مكثها بعد أبيها صلى الله عليه وآله وسلم وعلة شهادتها
الفصل الثالث والثلاثون: علة شهادتها وكيفية وفاتها وتجهيزها سلام الله عليها
الفصل الرابع والثلاثون: زيارتها وتحيتها عليها السلام
الفصل الخامس والثلاثون: مصائب الزهراء عليها السلام في الأشعار
الفصل السادس والثلاثون: موقفها ومكانتها عند الله عز وجل يوم القيامة
الفصل السابع والثلاثون: أولادها عليهم السلام
الفصل الثامن والثلاثون: تحريم الله تعالى ذريتها عليها السلام على النار
الفصل التاسع والثلاثون: خادمتها سلام الله عليها ونقش خاتمها
الفصل الأربعون: الكتب المؤلفة في الزهراء عليها السلام
خاتمة المطاف
http://iraq.iraq.ir/islam/2/book01/fehres.htm
+◊+  

مكتبة السيدة الزهراء وفيها الكتب أعلاه
http://iraq.iraq.ir/islam/2/fehreskotob.htm
+◊+  
السيدة فاطمة الزهراء عليها السلام
الانوار البهية في تواريخ الحجج الالهية فاطمة عليها السلام
نقش خاتمها وبوابها كنيتها ولقبها مولدها
حديث الثقلين صدق لهجتها صفتها
جهاز الزهراء عليها السلام عند زفافها خطبة علي عند تزوجه بفاطمة عليهما السلام أخبارها
أوقافها وصدقاتها خطبة السيدة الزهراء عليها السلام في مرضها بمحضر نساء المهاجرين والأنصار بيت فاطمة
وفاة السيدة الزهراء عليها السلام من وصاياها
http://iraq.iraq.ir/islam/sera/alzahra.htm
+◊+  

الانوار البهية في تواريخ الحجج الالهية
النور الثاني .. سيدة نساء العالمين وبضعة خاتم النبيين وام الأئمة الطاهرين فاطمة الزهراء
 فصل في مناقب فاطمة عليها السلام
http://iraq.iraq.ir/islam/ahlulbait/books/14/f-19.html

http://iraq.iraq.ir/islam/ahlulbait/books/14/a11-16.html

+◊+  
نبذة عن من حياة فاطمة الزهراء عليها السلام
http://iraq.iraq.ir/islam/ahlulbait/books/10/3.htm

+◊+  
قصة فاطمة الزهراء عليها السلام
http://iraq.iraq.ir/islam/ahlulbait/books/15/part2.htm

+◊+  
فاطمة الزهراء عليها السلام
http://iraq.iraq.ir/islam/ahlulbait/books/15/part2.htm

◄◾•◊
◊•◾◄

مكتبة شبكة الشيعة العالمية :

بِنْتُ مَنْ أُمُ مَنْ حَلِيلَةُ مَنْ * ويْلٌ لِمَنْ سَنَ ظُلْمَهَا وأَذَاهَا
 لا نَبِيُ الهُدَىَ أُطِيعَ ولا * فاطمةٌ أُكْرِمَتْ ولا حَسَنَاهَا
  ولأي الأمور تدفن سرا * بضعة المصطفى ويعفى ثراها
  أم أبيهـــا
   خطبة سيدة نساء العالمين عليها السلام في مسجد أبيها ( ص ) وأسبابها  
  مقامات فاطمة الزهراء عليها السلام
  العلامة السيد كمال الحيدري
استشهاد فاطمة الزهراء عليها السلام
 الشيخ سعيد المعاتيق
 خطبة فاطمة الزهراء عليها السلام
بصوت الشيخ : فاضل المالكي

خطبة فاطمة الزهراء عليها السلام
بصوت الشيخ : عبد الرضا معاش
   مأساة الزهراء عليها السلام ج2 .. شبهات وردود
 مأساة الزهراء عليها السلام ج1 .. شبهات وردود  
  مظلومية فاطمة الزهراء عليها السلام    
 فدك في التاريخ    
 نحن معاشـر الأنبيــاء لا نـورث    
 فضائل سيدة نساء العالمين عليها السلام    
 نحلة فاطمة الزهراء عليها السلام    
 إيذاء فاطمة الزهراء عليها السلام    
  فيما جرى على فاطمة عليها السلام من الأذى والظلم ومنعها من فدك    
  *  الأزرية في مدح النبي و الوصي و الآل صلوات الله عليهم أجمعين    
 أشعار في بضعة المصطفى  1  -  2  -  3  -  4  -  5  -  6  -  7  - 8    
  *  تجهمتنا رجال و استخف بنا       لما  فقـدت و كل الأرض مغتصب‏        
http://www.shiaweb.org/ahl-albayt/al-zahraa/
◄◾•◊
◊•◾◄
موسوعة سيدة النساء فاطمة الزهراء عليها السلام - موقع الميزان
http://mezan.net/mawsouat/fatima/index.html


   الزهراء عليها السلام بالقرآن الكريم  [12] صفحة
   الزهراء عليها السلام في خلقتها النورانية
  في أنها  عليها السلام تحدثت في بطن أمها ، ودخلت أربع نسوة حين ولادتها وما نطقت به
  في أن نورها خلق قبل أن يخلق الأرض والسماء والعلة التي من أجلها سميت في السماء المنصورة وفي الأرض فاطمة
  في يوم ولادتها عليها السلام
   الزهراء عليها السلام وعلاقتها بالتوحيد
   الزهراء عليها السلام والعدل الإلهي
  فاطمة الزهراء عليها السلام العلة الغائية
   الزهراء عليها السلام وعلاقتها بالنبوة
   منزلة الزهراء عليها السلام عند الله تعالى
  في عظم شأنها عليها السلام يوم القيامة
   الزهراء عليها السلام وعلاقتها بالإمامة
  الدلالة على عصمتها ، ومنزلتها و فضلها وعلو رتبتها عليها السلام
في قول رسول الله صلى الله عليه وآله : إن الله ليغضب لغضب فاطمة ويرضى لرضاها
   علم الزهراء عليها السلام
   الولاية التكوينية للزهراء عليها السلام
  في أنها عليها السلام كانت سيدة نساء أهل الجنة من الأولين والآخرين
   نورانية الزهراء عليها السلام
   مناقبها وفضائلها وبعض أحوالها ومعجزاتها عليها السلام  [17] صفحة
  سيرها ومكارم أخلاقها ( صلوات الله عليها ) وسير بعض خدمها   [6] صفحات
  تزويجها صلوات الله على أبيها وبعلها وعليها وعلى ولدها  [17] صفحة
العلة التي من أجلها حرم على علي عليه السلام النساء ما دامت فاطمة عليها السلام
   فيما قالته فاطمة عليها السلام لعلي عليه السلام بعد انصرافه من عند أبي بكر
   الزهراء عليها السلام وليلة القدر
   أربعين لؤلؤه نادرة للزهراء عليها السلام من كتب أهل السنة
  أقوال الزهراء عليها السلام  [24] صفحة
  خطب الزهراء عليها السلام  [3] صفحة
    فدك عنوان الولاية  [3] صفحات
  مصحف الزهراء صلوات الله عليها  صفحتين
  أدعية الزهراء عليها السلام   [28] صفحة
  مقامات الزهراء عليها السلام   [5] صفحات
   زيارة الزهراء  عليها السلام
  الاستغاثة إلى الزهراء عليها السلام   [5] صفحات
  سيرة الزهراء عليها السلام   [27] صفحة
  فضائل الزهراء عليها السلام   [42] صفحة
   الزهراء عليها السلام وحديث الكساء الشريف
   تسبيح الزهراء عليها السلام
  أسماء وألقاب الزهراء عليها السلام   [14] صفحة
   ولادة فاطمة   الزهراء عليها السلام
   أخلاق الزهراء عليها السلام
   ما وقع عليها من الظلم وبكائها وحزنها - وفي مرضها إلى شهادتها - العلة في إخفاء دفنها عليها السلام  [17] صفحة
   شهادة الزهراء عليها السلام
   وصية الزهراء عليها السلام
   دفن الزهراء عليها السلام
  تظلمها صلوات الله عليها في القيامة  [4] صفحات
  الزهراء عليها السلام يوم القيامة  [7] صفحات
  قصائد الزهراء عليها السلام  
    القصائد المنظومة في الزهراء  عليها السلام  [60] صفحة
  رثاء الزهراء عليها السلام   [4] صفحات
  الكتب المؤلفة بالزهراء عليها السلام   [18] صفحة
http://mezan.net/mawsouat/fatima/index.html

◄◾•◊
◊•◾◄

مكتبة شبكة رافد للتنمية الثقافية

مظلوميّة الزهراء عليها السلام
السيّد علي الحسيني الميلاني
http://books.rafed.net/view.php?type=c_fbook&b_id=194

+◊+
فاطمة الزهراء عليها السلام أم السبطين
سلمان هادي آل طعمة
http://books.rafed.net/view.php?type=c_fbook&b_id=104

+◊+
سيدة النساء فاطمة الزهراء (ع)
علي موسى الكعبي
http://books.rafed.net/view.php?type=c_fbook&b_id=127

+◊+
بنور فاطمة (ع) اهتديت
السيد عبد المنعم حسن
http://books.rafed.net/view.php?type=c_fbook&b_id=268

+◊+
إعلام الورى بأعلام الهدى - ج ١
الشيخ أبي علي الفضل بن الحسن الطبرسي (الباب السادس)
الصفحة : ٢٨٩
في ذكر السيّدة الزهراء فاطمة بنت رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم
وسلّم ، وتاريخ مولدها ، ومبلغ عمرها ، ووقت وفاتها ، ونبذ من
مناقبها وخصالها وهو ثلاثة فصول :
http://books.rafed.net/view.php?type=c_fbook&b_id=106

+◊+
رواية وكانت صديقة :
كمال السيد
http://books.rafed.net/view.php?type=c_fbook&b_id=142

+◊+
فاطمة الزهراء سلام الله عليها في سطور
http://rafed.net/ar/اهل-البيت-عليهم-السلام/1805-فاطمة-الزهراء-سلام-الله-عليها-في-سطور

◄◾•
◊•◾◄

المكتبة الاثنا عشرية

فيها عشرات الكتب عن الصديقة فاطمة الزهراء عليها السلام
http://shia-maktab.blogfa.com/category/3

◄◾•◊
◊•◾◄

المكتبة الحيدرية

http://www.haydarya.com/index.html

سيدة النساء
فاطمة الزهراء (عليها السلام)
علي موسى الكعبي
نشر مركز الرسالة
http://www.haydarya.com/maktaba_moktasah/11/book_01/main.htm

+◊+
الزّهَراء
فاطمة بنت محمد
صلى الله عليه وآله
تأليف: الشهيد  عبدالزهراء عثمان محمد
الكتابُ الذي احرز الجائزة الثانية في مُباراة التأليف عن حياة
 الصديقة الزهراء عليها السلام
http://www.haydarya.com/maktaba_moktasah/11/book_02/main.htm

◄◾•◊
◊•◾◄

مكتبة مركز الأبحاث العقائدية

الكتب والمقالات المختصة بالزهراء البتول (ع)
(1) من إعداد مركز الأبحاث العقائدية
مركز الأبحاث العقائدية فاطمة الزهراء عليها السلام
http://www.aqaed.com/ahlulbait/02/index.html

آية التطهير
آية التطهير (شبهات وردود) رد على الشيخ عثمان الخميس
آية التطهير في مصادر الفريقين
آية المباهلة
أدب المحنة أو شعراء المحسن بن علي (ع)
الأرائج المسكية في تفضيل البضعة الزكية عليها أفضل صلاة وأفضل تحية
الإيمان والكفر وآثارهما على الفرد والمجتمع
بنور فاطمة اهتديت
بنور القرآن إهتديت
ثم اهتديت
الحجّة الغرّاء على شهادة الزهراء (ع)
عصمة الأنبياء والرسل
فاسألوا أهل الذكر
ليالي بيشاور
المأتم الحسيني
محاضرات في الإعتقادات (القسم الثاني)
المحدّث في الإسلام
مدافع الفقهاء
مصدر التشريع عند مذهب الجعفرية
مفاد حديث الغدير
مأساة الزهراء (عليها السلام) (1)
http://www.aqaed.com/book/373/

+◊+
مأساة الزهراء (عليها السلام) (2)
http://www.aqaed.com/book/374/

+◊+
محنة فاطمة (عليها السلام)
http://www.aqaed.com/book/386/
+◊+
مظلوميّة الزهراء (عليها السلام)
http://www.aqaed.com/book/411/
+◊+
الهجوم على بيت فاطمة (ع)
http://www.aqaed.com/book/504/
هبة السماء
(2) من إعداد مواقع أخرى

+◊+
فاطمة الزهراء (ع) المرأة النموذجية في الإسلام / الشيخ إبراهيم الأمين
http://www.aqaed.com/ahlulbait/books/zahrae-m-n/index.html

+◊+
المرأة التي زوّجها الله / عبد الزهراء عثمان محمد
http://www.aqaed.com/ahlulbait/books/marea-alleti/index.html

+◊+
أعلام الهداية ـ سيّدة النساء فاطمة الزهراء (عليها السلام)
http://www.aqaed.com/ahlulbait/books/aelam-zahrae/index.html

+◊+
فاطمة الزهراء من قبل الميلاد إلى بعد الإستشهاد / عبدالله عبد لعزيز الهاشمي
http://www.aqaed.com/ahlulbait/books/zah-mn-ghabel/index.html

+◊+
الزهراء فاطمة بنت محمد (ص) / عبد الزهرة عثمان محمد
http://www.aqaed.com/ahlulbait/books/azzahraa/index.html

+◊+
فاطمة والمفضلات من النساء / الشيخ عبد اللطيف البغدادي
http://www.aqaed.com/ahlulbait/books/fa-mofaz/index.html

+◊+
فاطمة الزهراء عليها السلام أفضل أسوة للنساء / آية الله الشيرازي
http://www.aqaed.com/ahlulbait/books/afzal-uswa/index.html

+◊+
الأسرار الفاطمية / الشيخ محمد فاضل المسعودي
http://www.aqaed.com/ahlulbait/books/asrar-fatemiya/index.html

+◊+
من فقه الزهراء (عليها السلام) ج 2 / المرحوم أية الله محمد الشيرازي
http://www.aqaed.com/ahlulbait/books/feghh-zahra-2/index.html

+◊+
من فقه الزهراء (عليها السلام) ج 3 / المرحوم أية الله السيد محمد الشيرازي
http://www.aqaed.com/ahlulbait/books/feghh-zahra-3/index.html

+◊+
فاطمة الزهراء عليها السلام من المهد إلى اللحد / السيد محمد كاظم القزويني
http://www.aqaed.com/ahlulbait/books/mm-el/index.html


+◊+
بحار الأنوار (ج 43)
http://www.aqaed.com/ahlulbait/books/behar43/index.html

+
بحار الانوار الجامعة لدرر أخبار الائمة الاطهار
تاليف العلم العلامة الحجة فخر الامة المولى الشيخ محمد باقر المجلسي
فهرس
 أبواب :  تاريخ سيدة نساء العالمين وبضعة سيد المرسلين ...الخ  
 باب 1 : ولادتها وحليتها وشمائلها صلوات الله عليها وجمل تواريخها 
 باب 2 : أسمائها وبعض فضائلها عليها السلام 
 باب 3 : مناقبها وفضائلها وبعض أحوالها ومعجزاتها صلوات الله عليها 
 باب 4 : سيرها ومكارم أخلاقها صلوات الله عليها وسير بعض خدمها 
 باب 5 : تزويجها صلوات الله عليها 
 باب 6 : كيفية معاشرتها مع علي عليهما السلام 
 باب 7 : ماوقع عليها من الظلم وبكائها وحزنها وشكايتها...الخ
 باب 8 : تظلمها صلوات الله عليها في القيامة ...الخ  
باب 9 : أولادها وذريتها وأحوالهم وفضلهم وانهم من اولاد الرسول ...الخ
 باب 10 : أوقافها وصدقاتها صلوات الله عليها  

ابواب تاريخ الامامين الهمامين الحسن والحسين عليهما السلام 
 باب 12 : فضائلهما ومناقبهما والنصوص عليهما 
 باب 13 : مكارم أخلاقهما صلوات الله عليهما واقرار المخالف ...الخ  

ابواب ما يختص بالامام الزكي سيد شباب اهل الجنة الحسن بن علي عليهماالسلام. 
 باب 14 : النص عليه صلوات الله عليه 
 باب 15 : معجزاته صلوات الله عليه 
 باب 16 : مكارم أخلاقه [ وعمله ] وعلمه وفضله وشرفه ...الخ  
 باب 17 : خطبه بعد شهادة أبيه صلوات الله عليهما...الخ

+◊+
فدك في التاريخ / الشهيد محمد باقر الصدر
http://www.aqaed.com/ahlulbait/books/fadak/index.html

+◊+
سيدة النساء فاطمة الزهراء (عليها السلام) / علي موسى الكعبي
http://www.aqaed.com/ahlulbait/books/fatema/index.html

+◊+
فاطمة الزهراء الحوراء الإنسية / الشيخ ضياء الجواهري
http://www.aqaed.com/ahlulbait/books/fatema-enseya/index.html

+◊+
كلمة الزهراء (عليها السلام) / السيد عباس المدرسي
http://www.aqaed.com/ahlulbait/books/kalema/index.html

+◊+
خطبة الزهراء (ع) لمّا منعت من فدك
http://www.aqaed.com/ahlulbait/books/khotbe-zahra/index.html

+◊+
السقيفة وفدك
 / أبو بكر البغدادي
http://www.aqaed.com/ahlulbait/books/saqifa-fadak/index.html

+◊+
مركز الأبحاث العقائدية فاطمة الزهراء عليها السلام
http://www.aqaed.com/ahlulbait/02/index.html

◄◾•◊
◊•◾◄
الاسئلة و الأجوبة » فاطمة الزهراء (عليها السلام)
عدد الأسئلة :133
ت موضوع السؤال الاسم الدولة
1   في عصمتها (عليها السلام)  حامد فرحاني  تونس
2   الأدلة على عصمتها (عليها السلام)(1)  السيد سجاد اليعقوبي  العراق
3   الأدلة على عصمتها (عليها السلام)(2)  الهادي  بريطانيا
4   على معرفتها (عليها السلام) دارت القرون الأولى   عبد الله بن عبد السلام  ايطاليا
5   قضيتها (عليها السلام) من أساسيات المذهب  محمد الزين  البحرين
6   قضيتها(عليها السلام) عقائدية لا تاريخية محضة م / حسين  قطر
7   بيان عام لمظلوميات فاطمة الزهراء (عليها السلام)  حسين أحمد  السعودية
8   مظالم الزهراء (عليها السلام) من المسلمات العقائدية  محمد  استراليا
9   مظلوميتها(عليها السلام) في مصادر السنة  حسن ركين  لبنان
10   سرد لبعض مصادر الفريقين تذكر ظلامات الصديقة الشهيدة (عليها السلام)  عبد الامير  امريكا
11   هل ظلم الشيخين السيدة فاطمة الزهراء(عليها السلام) محسن وزيني  لبنان
12   إنكار مظلومية الزهراء (عليها السلام)  ماجد  السعودية
13   أحاديث وأخبار صحيحة في مظلوميتها علي  السعودية
14   تساؤلات حول مظلوميتها  امين دايخ  لبنان
15   المصادر التي روت كسر ضلعها (عليها السلام)  علي عيسى  
16   كسر ضلعها(عليها السلام) في كتب الشيعة  بو محسن  الكويت
17   الآثار العقائدية والفقهية لكسر ضلع الزهراء (عليها السلام)  حسين الأشقر  سوريا
18   ضربها واسقاط جنينها (عليها السلام) في كتب الفريقين  ابو علي البحراني  
19   لطمها (عليها السلام) على الخد م/واثق  السعودية
20   إعتراض كاشف الغطاء على لطم خدّها(عليها السلام)  احمد الثائر  
21   حرق بابها (عليها السلام) في كتب السنة  سيد حسين الحائري  ايران
22   أبو بكر وحرق دارها (عليها السلام)  علي  امريكا
23   إحراق دارها  ابو طالب  الكويت
24   حديث أسلم الذي هدد عمر فيه بحرق البيت  المستبصر الفلسطيني  فلسطين
25   كيفية اخراج علي (عليه السلام) يوم الهجوم على الدار  محمود البحراني  البحرين
26   هل كان علي (عليه السلام) في البيت عند هجوم القوم؟  احمد  السعودية
27   دفاع علي (عليه السلام) عن الزهراء (عليها السلام)  حنان اللامي  العراق
28   وصية النبي (صلى الله عليه وآله) لعلي (عليه السلام) بالصبر تشمل اتنتهاك الحرم جعفر سلمان  البحرين
29   مناداة فاطمة لفضة دون علي (عليه السلام)  احمد البحراني  الكويت
30   لماذا خرجت الزهراء(عليها السلام) يوم هجوم القوم على دارها؟  حسين قرقور  البحرين
31   رواية مجملة عن حادثة الهجوم  أبو علي  السعودية
32   دخول الدار كان إقتحاماً  محمد شعبان  الامارات
33   الهجوم على بيت الزهراء (عليها السلام)  عبد الله عبد الله  السعودية
34   أكثر من هجوم على دارها (عليها السلام)  محمد رضا  عمان
35   عصبية من يدّعي أن أخبار الهجوم على بيت فاطمة (عليها السلام) نقلها الفرس  احمد ناجي  النرويج
36   تسبيحتها(عليها السلام) وكيفيته  هويدا  مصر
37   كيف نجمع بين زهدها(عليها السلام) وأن لها خادمة ؟  نوح الحاج  لبنان
38   الجمع بين قولها(عليها السلام): (خير للمرأة أن لا ترى رجلاً) وخطبتها في المسجد  أم سيد حسين  البحرين
39   معنى السر المستودع فيها (1) رباب
40   معنى السر المستودع فيها (2)  م / رائد  العراق
41   معنى السر المستودع فيها (3)  عقيلة العالي  
42   نزول سورة (الكوثر) في فاطمة (عليها السلام)  جواد  البحرين
43   فاطمة الزهراء (عليها السلام) هي السرّ المستودع  م / رافد  العراق
44   سورة الكوثر وعلاقتها بها (عليها السلام)  عبد الله  الكويت
45   محاولة التنقيص من مقامها (عليها السلام)  غدير سيد محمد  الكويت
46   هي (عليها السلام) حجة الحجج (عليهم السلام)  علي  الكويت
47   فاطمة (عليها السلام) حجة الله على الأئمة (عليهم السلام) (1)  محمد باقر الاسدي  العراق
48   فاطمة (عليها السلام) حجة الله على الأئمة (عليهم السلام) (2)  أبو علي  البحرين
49   هي (عليها السلام) حجة على غيرها  السيد سجاد اليعقوبي  العراق
50   لا دلالة لحديث (لولا فاطمة...) على أفضليتها على أبيها وبعلها  جابر  البحرين
51   لا يدل خلقها من ثمار الجنة على افضليتها على النبي (صلى الله عليه وآله)  ابو سجاد  السعودية
52   نزول الملائكة على الزهراء (عليها السلام)  محمد اسماعيل قاسم  الكويت
53   بكاءها (عليها السلام) على أبيها (صلى الله عليه وآله)  عبد الله  الكويت
54   شدّة بكاءها(عليها السلام) على أبيها(صلى الله عليه وآله)  نجاح شعبان عباس  البحرين
55   حزنها على أبيها (صلى الله عليه وآله)  فارس  
56   قوله (صلى الله عليه وآله): (لو أنَّ فاطمة سرقت لقطعت يدها)  هيثم بن رضي  البحرين
57   اشكالات وجواب المركز عليها  محمد العجمي  الكويت
58   من هم الذين خطبوها(عليها السلام) ومن الذي زوجها؟  جاسم محمد علي  السعودية
59   حكم من يطعن في الزهراء (عليها السلام)  موسى  الكويت
60   رواية وضع النبي (صلى الله عليه وآله) رأسه بين ثديي فاطمة (عليها السلام) محمد  العراق
61   رواية تقبيل النبي(صلى الله عليه وآله) لها بين ثدييها  حسين  البحرين
62   تأذي النبي (صلى الله عليه وآله) بأذيتها حيا وميتا  أحمد  البحرين
63   معاني خطبة الزهراء(عليها السلام)  سالم السيلاوي   العراق 
64   أسانيد الخطبة الفدكية ابو كاظم  الامارات
65   خطبتها (عليها السلام) في مصادر السنة  أبو علي  السعودية
66   سبب عدم ذكر كسر ضلعها وإسقاط جنينها في خطبتها  عمار كاظم  السعودية
67   كيف خطبت (عليها السلام) القوم وهي مكسورة الضلع  حسن  قطر
68   السر في دفنها ليلاً وإخفاء قبرها(عليها السلام)  مشهد محمد الشبكي  العراق
69   سر إخفاء قبرها (عليها السلام)  محمد باقر الاسدي  العراق
70   قبر فاطمة (عليها السلام)  أبو حسن  الكويت
71   إخفاء قبرها  علي طالب صبري  العراق
72   علّة بقاء قبر الزهراء (عليها السلام) مجهولا لحين ظهور الإمام الحجة (عجل الله فرجه)  هشام داود سلمان  العراق
73   علة عدم دعائها (عليها السلام) على القوم  علي حمود الجابري  الامارات
74   إنتقال نورها(عليها السلام) مباشرة إلى صلب أبيها  علي حمود الجابري  الامارات
75   أفضل النساء بعدها (عليها السلام)  محمد عيسى محمد الحسائي  البحرين
76   الكلام في مخالفة الزهراء(عليها السلام) لعلي (عليه السلام) في رواية الصدوق  جابر علي  السعودية
77   تعليق فيما أفاده ابن حجر حول خلافها (عليها السلام) مع أبي بكر منى فهمي  مصر
78   فاطمة (عليها السلام) من آل النبي (صلى الله عليه وآله)  عبير  البحرين
79   هل يجوز السجود لفاطمة (عليها السلام)  ابوهادي  فرنسا
80   بماذا امتحنت(عليها السلام) قبل خلق الخلق  عماد صالح مهدي  اليمن
81   هي (عليها السلام) أول أهل البيت لحوقاً بالنبي (صلى الله عليه وآله)  أبو فاطمة  العراق
82   معنى كراهة حمل الحسين (عليه السلام)  ابو حسين  ايران
83   رواية سلمان مع فاطمة (عليها السلام) بو علي  الكويت
84   عتابها لعلي (عليهما السلام).. مرتضى  العراق
85   علاقة مدينة (فاطمة) البرتغالية بالزهراء (عليها السلام)  مغضوب   ايران 
86   طهارة الزهراء(عليها السلام) عن الحيض  ابو محمد الخزرجي   الكويت 
87   انها(عليها السلام) صدّيقة شهيدة  محسن رحيم  العراق
88   صحّة حديث (يغضب لغضبها)  محمد  السعودية
89   حديث (يغضب لغضبها)  المستبصر الفلسطيني  فلسطين
90   غضبها على ابي بكر في صحيح البخاري (سلام الله عليها)  وسام  سوريا
91   غضبها على أبي بكر لم يكن بسبب قضية فدك لوحدها  مؤمن  الاحساء
92   كيف يشفع الأنبياء للزهراء(عليها السلام) ؟!  عبد الله  السعودية
93   موقف عائشة من شهادة فاطمة(عليها السلام)  غادة  البحرين
94   هي أول أهل البيت لحوقاً بالنبي (صلى الله عليه وآله)  تركي العبيدي  السعوديه
95   اختلاف تأريخ وفاتها  علي الجابري  العراق
96   أفضليتها على مريم بنت عمران محمد  بريطانيا
97   مصدر تلقيبها بالزهراء   حيدر  استراليا
98   رواية تشبهها بليلة القدر  محمد مهدي حقي  ايران
99   معنى أم أبيها ام عباس  الكويت
100   قضية مدينة فاطمة البرتغالية  مرتضى  العراق
101   تحريم ذريتها على النار  عبد الله  فرنسا
102   ما ورد في شرح النهج عنها (عليها السلام)  عروة  المغرب
103   تزهر في النهار ثلاث مرات  م / بشرى  
104   رواتها عن رسول الله (صلى الله عليه وآله) وسبب عدم ذكرها في الكافي  محمد بهبهاني  الكويت
105   التهديد لا ينفي الحق  يوسف  الدنمارك
106   اسم فاطمة (عليها السلام) اختيار الله تعالى  سوزان  لبنان
107   آيات نزلت بحقها (سلام الله عليها)  خديجة محمد احمد  البحرين
108   مصدر حديث (خير للمرأة أن لا ترى رجلاً..)  احمد  العراق
109   عمرها يوم زواجها ويوم وفاتها (عليها السلام)  منتظر  العراق
110   هي روح النبي (صلى الله عليه وآله) التي بين جنبيه  مرتضى  العراق
111   الزهراء (عليها السلام) كائن إلهي؟!  عباس  الكويت
112   من صلى عليها غفر له  علي الجابري  العراق
113   مناقشة رواية في الاختصاص  السيد هادي  الكويت
114   موقف الصحابة من ظلامة الزهراء (عليها السلام) حميد  ايران
115   مكافئة قنفذ على فعله  رضي العجوز  البحرين
116   حزنها على الحسين  حيدر لازم عبد الرضا  العراق
117   ما ذكر بخصوص تشبيهها بليلة القدر  جعفر  السعودية
118   رواية (فطم محبيها من النار)  زهرة عبد المحسن  البحرين
119   احراق الدار ذكر في القرن الأول الهجري   رضا  السعودية
120   معنى قول الشاعر فيها (روح الحياة فلولا لطف عنصرها)  علي  العراق
121   معنى قوله (صلى الله عليه وآله) فيها (فداها أبوها)  اياد طالب  العراق
122   النهي عن ضرب من تسمى باسمها  محمد  
123   من هو امامها الذي لابد ان تعرفه وتطيعه  ماجد رزاق جرجيس  العراق
124   هي الممتحنة قبل خلقها  م / عباس  العراق
125   من غسّلها؟  جروح  السعودية
126   رواية تحدّد من حضر جنازتها  حسام الاسدي  العراق
127   كسر ضلعها (عليها السلام) حقيقة لا يمكن انكارها  د. عبد الله  السعودية
128   حديث التهديد بالاحراق  حيدر اياد خليل  العراق
129   معنى حضورها بصورتها النورية في اماكن متعددة  علي الخلف  السعودية
130   هل يجوز اطلاق لفظ (امامة)على الزهراء (عليها السلام) استنادا الى بعض الادلة؟ حوراء  العراق
131   معنى تسميتها الاوس والخزرج باسم قيله  ام عباس  الكويت
132   السرّ المستودع  م / حسين  
133   سعة ولايتها التكوينية (عليها السلام)  حسن الحلبوني  ايران
http://www.aqaed.com/faq/0172/

+◊+
المحسن بن علي (عليهما السلام)
عدد الأسئلة :11
ت موضوع السؤال الاسم الدولة
1   عمر المحسن(عليه السلام) وتاريخ شهادته ومكان دفنه  ابوذر  السويد
2   من الذي أسقط المحسن (عليه السلام)؟  سناري  
3   علة سقط المحسن (عليه السلام)  علي  العراق
4   وقت الاسقاط و سببه  کمال  الکویت
5   إن سقوط المحسن عليه السلام لم يکن حالة طبيعية طارئة  ماجد  مصر
6   التواتر بضرب الصديقة الطاهرة (عليها السلام)  نصر الله  لبنان
7   الشيخ المفيد لم ينكر كسر ضلع الزهراء عليها السلام و اسقاط جنينها سهام  السعودية
8   لماذا سكت أمير المؤمنين (عليه السلام)  المجد  اليمن
9   حديث:(أول أهل بيتي لحاقا بي) إلياس  لبنان
10   عدم المطالبة بحقه  مرتضى  العراق
11   علم الله سبحانه وتعالى السابق لا يزيل جريرة القاتل
http://www.aqaed.com/faq/0255/

+◊+
» مصحف فاطمة (عليها السلام)
عدد الأسئلة :12
ت موضوع السؤال الاسم الدولة
1   لا علاقة له بالقرآن  باسل  الأردن
2   ليس قرآنا كما يدعيه الخصوم  رامي صالح  السعودية
3   مصحف فاطمة (عليها السلام) عند أهل البيت (عليهم السلام) خاصة  محمد  سوريا
4   المصحف عند الامام المهدي (عليه السلام)  أحمد الخاجة  البحرين
5   المصحف ليس الجفر الأبيض؟  حسين الراعي  سوريا
6   الأدلة على إمكانية وجود مصحف فاطمة (عليها السلام)  مصطفى الشاوي  المغرب
7   معنى قوله (عليه السلام) (فيه مثل قرآنكم ثلاث مرات) علي  العراق
8   معنى (والله ما فيه من قرآنكم حرف واحد)  علي  البحرين
9   هل الحوادث الحالية موجودة في المصحف  صبا حامد حسين  العراق
10   رواية تذكر ان أم سلمة عندها ما يشبه مصحف فاطمة  ضياء حيدر  العراق
11   فيه بعض المغيبات  زهراء  العراق
12   كيف يكون مسليا لفاطمة
http://www.aqaed.com/faq/0191/

+◊+
الاسئلة و الأجوبة » فدك
عدد الأسئلة :22
ت موضوع السؤال الاسم الدولة
1   فدك لمن؟ محمد مهدي حسن  البحرين
2   غصب فدك  خالد جاسم محمد  سنغافوره
3   هدف أبي بكر من غصب فدك  زهراء  العراق
4   كيف ترث الزهراء (عليها السلام) فدك مع ورود (ان المرأة لاترث من العقار) غديرسيد محمد  الكويت
5   معنى الارث والسكوت عنه  محمد  البحرين
6   معنى الارث في الآيات التي استدلت بها فاطمة (عليها السلام)  علي العريان  الكويت
7   من ردّ فدك إلى أهل البيت (عليهم السلام) ؟ أحمد  السعودية
8   لماذا لم يرجع الامام علي (عليه السلام) فدكاً بعد تولّيه الخلافة ؟  أحمد محمد  الامارات
9   الحجة عند الزهراء (عليها السلام) في قضية فدك  احسان الفضلي  المانيا
10   فدك كانت تحت يد الزهراء (عليها السلام) أيام أبيها (صلى الله عليه وآله)  محمد مصطفى الموسوي  
11   معنى حدود فدك في حديث الامام الكاظم (عليه السلام)  فاطمة  السعودية
12   لماذا لم تحتج الزهراء (عليها السلام) بعصمتها  حسن  قطر
13   قوله (صلى الله عليه وآله): (العلماء ورثة الأنبياء)  سعد العباسي  الكويت
14   الأنبياء يورثون المتاع كسائر الناس  محمد الزهيري  العراق
15   حديث (إنّا معاشر الأنبياء لا نورِّث) أزهر  فلسطين
16   هل طالب العباس بالإرث من فدك كما في البخاري  علي  السعودية
17   هل يصح معارضة الكتاب برواية أبي بكر؟!  مهدي حسين  
18   هل قال زيد انه يقضي بها قضاء أبي بكر  أبو فاطمة  البحرين
19   فدك كانت نحلة  الموالية  العراق
20   كيف تصحح تلك الروايات  فرقان علاء الدين  العراق
21   مواقف أصحاب فدك من غاصبيها  علي  قطر
22   موقف علي (عليه السلام) من غصب فدك في زمن الخلفاء الثلاثة  عباس عبود  العراق
http://www.aqaed.com/faq/0174/

◄◾•◊
◊•◾◄

مكتبة العتبة الحسينية المقدسة :

  فاطمة الزهراء بنت رسول الله صلى‏الله‏عليه‏ وآله سيدة نساء العالمين عليها السلام   
 أمها خديجة بنت خويلد أم المؤمنين و كانت أصغر بنات رسول الله صلى‏الله‏عليه‏ وآله و أحبهن إليه و انقطع نسل رسول الله صلى‏الله‏عليه‏ وآله إلا من فاطمة و لم يخلف صلى‏الله‏عليه‏ وآله من بنيه غيرها.
 مولدها   كنيتها و لقبها 
 نقش خاتمها - بوابها   صفتها 
 مناقبها و فضائلها   شدة حب النبي صلى‏الله‏عليه‏ وآله فاطمة 
 أحب النساء إليه صلى‏الله‏عليه‏ وآله فاطمة   زهدها عليها السلام 
 صدق لهجتها   مناقب أهل البيت آية التطهير و حديث الكساء 
 حديث الثقلين   و من مناقب أهل البيت عليهم‏السلام 
 أخبارها   تزويج الزهراء بعلي عليه‏السلام 
 خطبة النبي صلى‏الله‏عليه‏ وآله عند تزويجه فاطمة من علي عليه‏السلام   خطبة علي عند تزويجه بفاطمة عليها السلام 
 جهاز الزهراء عليها السلام عند زفافها   تجهيز علي عليه‏السلام عند زفاف فاطمة عليها السلام إليه 
 بيت فاطمة  حزنها بعد أبيها صلى‏الله‏عليه‏ وآله 
 خطبة الزهراء عليها السلام في مرضها بمحضر نساء المهاجرين و الأنصار   أوقافها و صدقاتها 
 وصيتها       اهل البيت عليهم السلام 
http://imamhussain-lib.com/arabic/pages/ah03.php


◄◾•◊